أخبار العالم

شهداء وجرحى في توغل إسرائيلي جنوب مدينة غزة تزامنا مع غارات جوية


توغل جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر الخميس، في أحياء جنوب مدينة غزة، تزامنا مع غارات جوية استهدفت مناطق مختلفة، بينها منازل وطرقات وأراض خالية، ما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى وتشريد.

وبالتزامن مع توغل الآليات، شنت طائرات جيش الاحتلال غارات مكثفة على أحياء الزيتون وتل الهوى والصبرة، استهدفت المنازل والطرق والأراضي الفضاء، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى. وإصابة في صفوف المدنيين الفلسطينيين، بحسب شهود عيان.

وأوضح شهود عيان أن المنازل المستهدفة تعود لعائلات “داود، ياسين، أبو حوار، وناصر”.

وأشاروا إلى أن المروحيات والدبابات الإسرائيلية أطلقت نيرانها الثقيلة باتجاه مناطق مختلفة في حي الزيتون.

وأفاد شهود عيان أنه تحت غطاء هذا القصف وإطلاق النار العنيف، توغلت آليات عسكرية إسرائيلية بشكل مفاجئ في شارع 8 ومنطقة المصلبة في حي الزيتون، فيما تقدمت أخرى إلى الحي على أطراف تل الهوى الشرقي. حيّ.

وأدت الهجمات إلى نزوح مئات الفلسطينيين من حي الزيتون وتل الهوى إلى مناطق شمال مدينة غزة، بحسب شهود عيان.

يأتي ذلك فيما تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي هجماتها وعملياتها العسكرية البرية في مناطق شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة، منذ يوم الإثنين الماضي، مما أدى إلى نزوح أكثر من 100 ألف فلسطيني من هذه المناطق إلى جنوب غرب القطاع. يجرد.

خلفت الحرب الإسرائيلية على غزة منذ 7 أكتوبر 2023، عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى الفلسطينيين، معظمهم من الأطفال والنساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار ومجاعة واسعة النطاق أودت بحياة الأطفال والشيوخ.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وأيضا رغم مطالبة محكمة العدل الدولية باتخاذ إجراءات فورية لمنع أعمال “الإبادة الجماعية” وتحسين الوضع الإنساني في غزة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى