أخبار العالم

شكوك حول مشاركة نوفاك ديوكوفيتش في ويمبلدون



تحوم شكوك حول مشاركة الصربي نوفاك ديوكوفيتش في بطولة ويمبلدون للتنس، بعد انسحابه من بطولة «رولان غاروس» بسبب إصابة في الركبة اليمنى.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا) أن مشاركة ديوكوفيتش في بطولة ويمبلدون باتت موضع شك أيضاً.

وأشارت إلى أن النجم الصربي ألقى باللوم على أرضية الملعب في إصابته التي تعرض لها في بداية المجموعة الثانية.

ولفتت أيضاً إلى أن ديوكوفيتش بدا متجهماً، وهو يتألم من ركبته اليمنى بعد الفوز بالمجموعة الأولى، واحتاج لوقت مستقطع للعلاج عند تأخره بنتيجة 1 – 2 في المجموعة الثانية.

وقال ديوكوفيتش للطبيب المعالج: «لقد أصبت في ركبتي، أنا أنزلق طوال الوقت».

وطلب النجم الصربي تنظيف الملعب، واشتكى إلى مشرف البطولة قائلاً: «أقول لك كلاعب إن حالة الملعب ليست على ما يرام».

وعندما أبلغ حكم المباراة اللاعب الصربي بأن حالة الملعب جيدة، ردّ ديوكوفيتش متسائلاً: «إنهم يعرفون أكثر مني أن الملعب جيد أم لا؟».

وأكمل ديوكوفيتش اللقاء بعد تناول جرعتين من الدواء، ليحقق رقماً قياسياً بتحقيق 370 انتصاراً في البطولات الأربع الكبرى.

وقال نوفاك: «أنا سعيد لأنه كان بإمكاني خوض المجموعة الخامسة، وآخر 3 أو 4 أشواط من المجموعة الرابعة دون الشعور بالألم الذي داهمني خلال مجموعتين ونصف مجموعة».

من جانبه، أبدى بوريس بيكر محلل قناة «يورو سبورت» والمدرب السابق لديوكوفيتش تخوفه بشأن فرص اللاعب الصربي في المنافسة على لقب بطولة ويمبلدون، الذي فاز به 7 مرات.

وأكد بيكر: «إنها إصابة خطيرة، ولن تزول في وقت قريب، أنا عاجز عن الكلام».

وأوضح: «اللاعب بحاجة لركبتيه على الملاعب العشبية، لأنه معرض للانزلاق طول الوقت، وتمزق الغضروف المفصلي إصابة خطيرة، ويطرح التساؤل حول الحاجة لعملية جراحية».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى