أخبار العالم

شعلة الألعاب تضيء قلعة مارد وتوقد «الطاقة المتجددة»


نيابة عن الأمير فيصل بن نواف بن عبد العزيز، أمير منطقة الجوف، تسلّم حسين آل سلطان وكيل إمارة المنطقة، (الجمعة)، شعلة دورة الألعاب السعودية 2023 في إطار جولتها الترويجية بمشاركة عدد من الرياضيين والمتطوعين والمتطوعات وشباب وشابات المنطقة.

ورافق الشعلة عدد من الأبطال والمؤثرين في مجتمع منطقة الجوف، ممن كانت لهم إسهامات وبطولات وإنجازات.

وكانت الشعلة حطت في مطار الجوف الإقليمي صباحاً وتوجهت لزيارة قلعة مارد، حيث تناوب على حمل الشعلة فيصل حاشم العنزي، صاحب ذهبية رمي الرمح ببطولة المملكة لألعاب القوى لذوي الإعاقة، وسيف أحمد القايد، صاحب برونزية آسيا للكاراتيه لوزن فوق 70 كجم.

واتجهت الشعلة بعد ذلك إلى مشروع الطاقة المتجددة، حيث حمل الشعلة عبد المجيد الرويلي، اللاعب السعودي المعتزل.

وفي تصريح بمناسبة جولة الشعلة ومرورها بمنطقة الجوف، عبّر أمير المنطقة عن إعجابه بفكرة جولة شعلة الألعاب السعودية في مناطق المملكة؛ لما فيها من دمج للتراث بالرياضة، إضافة إلى إتاحة الفرصة للمتطوعين بالمشاركة في حملها للاحتفاء برمزيتها الإنسانية.

الشعلة أثناء مرورها من أمام قلعة مارد (الشرق الأوسط)

وأضاف: نفخر جميعاً بما وصلت إليه النشاطات والألعاب الرياضية في المملكة، والتطور الملحوظ والإنجازات المتتالية كلها تدل على دعم القيادة واهتمامها، مشيراً إلى أن شعلة الألعاب السعودية التي تجوب جميع مناطق المملكة تسلط الضوء على شيء من هذا التطور والتقدم الرياضي الكبير، الذي يتواكب مع «رؤية السعودية 2030».

ونوّه باعتزاز منطقة الجوف بالمشاركة من خلال المتطوعين والمتطوعات وشباب المنطقة وفتياتها في شعلة الألعاب، سائلاً الله أن تكون المملكة شعلة من التقدم والازدهار.

وتستهدف جولة الشعلة الترويج للقيم الإيجابية للألعاب السعودية، ومنح جميع أفراد المجتمع فرصة مشاهدة الشعلة والمشاركة في الاحتفاء برمزيتها الإنسانية.

وتتضمَّن مسيرة الشعلة زيارة 66 مَعلماً شهيراً في جميع أنحاء المملكة؛ استعداداً لانطلاق أكبر حدث رياضي سعودي، يقام خلال الفترة من 26 نوفمبر (تشرين الثاني) وحتى 10 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، بمشاركة أكثـر من 8000 رياضي يمثلون 200 نادٍ، ويتنافسون في 53 رياضة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى