أخبار العالم

شعبية الحليب الخام ترتفع… لكن هل شربه آمن؟



تزداد شعبية الحليب الخام بين اختصاصيي الصحة الذين يشجعون على الأنظمة الغذائية الطبيعية والخالية من المواد المصنعة، وأصبحوا يشجعون على شربه بدلاً من المبستر عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى إن البعض منهم ينصح بإعطائه الأطفال والرضع، لما يتضمنه من فوائد صحية أكثر من المبستر.

في المقابل، يشعر بعض الخبراء بالقلق من مخاطر السلامة المرتبطة بالمنتج غير المبستر، حتى إن بعض خبراء التغذية يعدّونه في بعض الحالات مميتاً، خصوصاً مع تفشي إنفلونزا الطيور بين الأبقار المنتجة للألبان.

وفقاً لـ«تقرير المستهلك» لعام 2022، استهلك نحو 5 في المائة من البالغين في الولايات المتحدة الحليب الخام مرة واحدة على الأقل في العام السابق. وتشير «بيانات المستهلك» إلى أن مبيعات الحليب الخام الحالية ارتفعت مقارنة بالعام الماضي، وفقاً لوكالة «أسوشيتد برس».

ما الحليب الخام؟

الحليب الخام هو ببساطة الذي لم يخضع لعملية البسترة. بمعنى آخر، عندما ينتقل الحليب مباشرة من ضرع البقرة إلى المستهلك، فإنه يعدّ «خاماً».

على العكس من ذلك، يتضمن الحليب المبستر تسخين كل ذرة من الحليب إلى درجة حرارة معينة تمنع البكتيريا من الازدهار.

تهدف عملية البسترة هذه إلى جعل الحليب ومنتجات الألبان آمنة للاستهلاك البشري عن طريق تقليل عدد البكتيريا الضارة المحتملة، بالإضافة إلى تحسين العمر الافتراضي للحليب عن طريق تقليل عدد البكتيريا الفاسدة.

قالت كارولين ساويرس، وهي اختصاصية تغذية، لموقع «هيلث»: «بدأت البسترة الروتينية للحليب في الولايات المتحدة في عشرينات القرن الماضي، وانتشرت على نطاق واسع بحلول عام 1950 بوصفها وسيلة للحد من التلوث والحد من الأمراض التي تصيب الإنسان».

الحليب الخام مقابل المبستر

السبب الأكبر الذي يجعل المستهلكين ينجذبون إلى الحليب الخام يرجع إلى الترويج إلى أنه خيار صحي وأكثر تغذية من منتجات الألبان المبسترة.

ويجادل المدافعون عن الحليب الخام بأنه غذاء طبيعي كامل يحتوي على مزيد من الأحماض الأمينية ومضادات الميكروبات والفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية مقارنة بالحليب المبستر، وفقاً لموقع «هيلث لاين».

ويقولون أيضاً إنه خيار أفضل لأولئك الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز والربو وأمراض المناعة الذاتية والحساسية، وفق الموقع.

يجادل بعض المدافعين عن الحليب الخام بأن كثيراً من البكتيريا الضارة التي دمرتها البسترة، مثل السل، لم تعدّ مشكلة، وأن البسترة لم تعد تخدم أي غرض.

علاوة على ذلك، يشيرون الى أن عملية التسخين في أثناء البسترة تقلل من الفوائد الغذائية والصحية الشاملة للحليب.

وصحيح أن عملية البسترة يمكن أن تقلل من نسبة بعض الفيتامينات الموجودة في الحليب، لكنها قد لا تكون جذرية كما تبدو، وفقاً لموقع «هيلث».

وقال الموقع إنه يمكن أن تؤدي الحرارة المستخدمة في بسترة الحليب إلى إنتاج سائل يحتوي على كمية أقل من فيتامين «ب12» وحمض الفوليك وفيتامين «ب2» (الريبوفلافين)، ولكن التأثير الإجمالي للبسترة على القيمة الغذائية للحليب ضئيل للغاية، حيث إن كثيراً من هذه الفيتامينات وجدت بشكل طبيعي في مستويات منخفضة نسبياً على أي حال.

ورغم أن الحليب المبستر قد يحتوي نسبة أقل قليلاً من بعض الفيتامينات، فإنه يمكن القول إنه يعوض عنها براحة البال.

قالت كاسي بارنز، وهي اختصاصية تغذية مسجلة: «الحليب الموجود في السوبر ماركت مقابل الحليب الخام به فرق كبير: السلامة».

وأوضحت لـ«هيلث» أن الحليب الخام يمكن أن يحمل بكتيريا ضارة، مثل العطيفة، والكريبتوسبوريديوم، والإشريكية القولونية، والليستيريا، والبروسيلا، والسالمونيلا، التي قد تسبب الأمراض المنقولة بالغذاء عند تناولها.

بالإضافة إلى قتل البكتيريا، فإن عملية البسترة تقتل أيضاً معظم الفيروسات التي يمكن أن تكون موجودة في حليب البقر.

يمكن أن يصاب الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المنقولة بالغذاء (التي يشار إليها أكثر بـ«التسمم الغذائي») بالإسهال والغثيان والحمى والقيء والتعب. وفي الحالات القصوى، يمكن أن يؤدي التسمم الغذائي إلى تلف الكلى، وتلف الدماغ، والجفاف الشديد، وحتى الموت.

الاختيار

في حين يشجع كثير من الأشخاص عبر الإنترنت على شرب الحليب الخام، ينصح اختصاصيو التغذية المسجلون بعدم استهلاكه وفق موقع «هيلث».

وقالت جيمي نادو، اختصاصية التغذية، لـ«هيلث»: «أحد الأسباب الرئيسية وراء زيادة شعبية الحليب الخام هو وسائل التواصل الاجتماعي. لسوء الحظ، هناك كثير من المعلومات الخاطئة التي تُنشر حول الحليب الخام في الوقت الحالي».

وشددت على أنه لا توجد طريقة لضمان سلامة منتج الحليب الخام، حتى لو حصلت عليه من مزرعة تثق بها، موضحة أنه «بغض النظر عن مدى صحة الحيوانات أو مدى صيانة المزرعة، فلا يزال من الممكن أن تصاب بالمرض».

من هم الأكثر عرضة للخطر؟

يكون أي شخص عرضة للإصابة إذا كان الحليب الذي يستهلكه يحتوي بكتيريا ضارة، وفق موقع «هيلث لاين»، الذي أشار إلى أن الخطر أكبر بالنسبة إلى الحوامل والأطفال وكبار السن وأولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

ولفت الموقع إلى أن أكثر من نصف حالات تفشي الأمراض المرتبطة بالحليب الخام أصابت طفلاً واحداً على الأقل دون سن الخامسة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى