أخبار العالم

شبح الإصابات يلاحق المنتخب السعودي قبل مواجهتي باكستان والأردن


خسر المنتخب السعودي خدمات سالم الدوسري نجم كرة القدم السعودية، والمتوَّج بجائزة أفضل لاعب في آسيا، وذلك بعد مغادرته معسكر الأخضر المقام حالياً في الأحساء، تأهباً لانطلاقة المرحلة الثانية من تصفيات آسيا المشتركة المؤهلة لمونديال 2026 وكأس آسيا 2027.

ومنح الجهاز الفني للأخضر، بقيادة المدرب الإيطالي مانشيني الضوء الأخضر لسالم الدوسري بمغادرة المعسكر، وذلك بناءً على التقرير الطبي المقدَّم من الجهاز الطبي للمنتخب، عن عدم قدرة اللاعب على المشاركة في المباراتين المقبلتين لعدم جاهزيته، وحاجته لبرنامج علاجي وتأهيلي؛ إذ سيواصل التأهيل في ناديه الهلال.

الشهراني غاب عن الحصة التدريبية لألم في عضلة الساق (المنتخب السعودي)

وتعرّض الدوسري لإصابة خلال مباراة فريقه الهلال أمام التعاون في الجولة الثالثة عشرة من الدوري السعودي للمحترفين، بعد احتكاك مع اللاعب عبد الملك العييري لاعب فريق التعاون؛ إذ بدا الدوسري متألماً من الإصابة قبل أن يقرر إكمال المباراة.

ووفقاً لـ«ثامر الشهراني» اختصاصي العلاج الطبيعي لإصابات العظام والمفاصل والعضلات، فإن الدوسري تعرض لإصابة في المفصل «التواء»، واصفاً إياها بالبسيطة.

وعبر حسابه على منصة «إكس» «تويتر سابقاً»، قال الشهراني: «من الواضح أنها إصابة من الدرجة الأولى، وهي بحاجة لمدة علاجية تتراوح بين 10 أيام إلى 15 يوماً، إذ يشعر اللاعب بألم؛ فالأفضل الراحة والعلاج وعدم الضغط عليها».

وكشف اختصاصي إصابات العظام والمفاصل قائلاً: «اللاعب استطاع إكمال مباراة التعاون بعد الإصابة، وفُحص بعد اللقاء، ولم يُرْفع طلب للمنتخب لاستبعاده، وهذا دليل على أنها إصابة خفيفة»، مشيراً: «استُدعي اللاعب لمعسكر المنتخب؛ لأن الإصابة خفيفة من الأساس».

الدوسري تعرض لإصابة في المفصل “التواء” (المنتخب السعودي)

ويمثل الدوسري أهمية كبيرة للأخضر السعودي؛ لنجوميته وامتلاكه قدرات فردية وجماعية، ويعد أحد أبرز هدّافي الجيل الحالي في الأخضر السعودي؛ إذ يملك 9 أهداف في رصيده خلال المشاركة في تصفيات المونديال عبر تاريخه، ويحتل المركز السادس بين قائمة الهدافين التاريخيين للأخضر في التصفيات.

ومنذ انضمامه للمعسكر الحالي للأخضر في مدينة الأحساء، لم يشارك الدوسري بأي حصة تدريبية؛ إذ اكتفى بتدريبات خاصة مع الجهاز الطبي للأخضر قبل قرار استبعاده.

لم يكن الدوسري وحيداً من بين الأسماء التي انضمت لمعسكر الأخضر السعودي في مدينة الأحساء، وتعرّض لإصابة؛ إذ استُبعد أيضاً قبلها اللاعب أيمن يحيى لعدم جاهزيته الطبية، واستُدعي اللاعب خالد الغنام عوضاً عنه.

ويواصل الأخضر تحضيراته لانطلاق مشواره الرسمي في التصفيات؛ إذ أقر الإيطالي مانشيني حصتين تدريبيتين صباحية ومسائية، وأغلق التدريبات عن أنظار الإعلام والجماهير منذ انطلاق المعسكر، الأحد.

لكن الأخضر سيمنح فترة لوسائل الإعلام لتغطية تدريبات الأربعاء المسائية، وذلك قبل مواجهة باكستان الرسمية يوم الخميس.

وفي تدريبات الثلاثاء، غاب ياسر الشهراني عن المشاركة في الحصة التدريبية؛ إذ شعر اللاعب بآلام في عضلة الساق، وعلى إثرها لم يشارك في الحصة التدريبية، في الوقت الذي عاد فيه اللاعب حسان تمبكتي بعد غيابه، الاثنين، بسبب وعكة صحية منعته من القدرة على المشاركة.

ويواجه الأخضر منتخب باكستان، الخميس، في الجولة الأولى، على أن يلتقي نظيره منتخب الأردن في العاصمة عمّان على ملعب عمّان الدولي يوم الثلاثاء 21 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي.

ويحضر المنتخب السعودي في المجموعة السابعة، وإلى جواره منتخبات الأردن وباكستان وطاجيكستان؛ إذ يتأهل متصدر كل مجموعة ووصيفه إلى المرحلة النهائية والحاسمة من التصفيات.

يجدر بالذكر أن قائمة الإيطالي، مانشيني، تضم 27 لاعباً بعد استبعاد الدوسري؛ إذ يحضر رباعي حراسة المرمى محمد العويس ونواف العقيدي وراغد النجار والحارس الشاب حامد يوسف.

أما في خط الدفاع، فحضر كل من ياسر الشهراني ووليد الأحمد وعون السلولي وعلي البليهي وعبد الإله العمري وحسان تمبكتي وسعود عبد الحميد ومعاذ فقيهي وحسن كادش، وفي وسط الميدان، هناك مختار علي وعبد الإله المالكي وعلي هزازي وعيد المولد وناصر الدوسري وفيصل الغامدي وعباس الحسن وعبد الرحمن غريب وخالد الغنام.

أما في المقدمة، فقد استمر صالح الشهري بالحضور، وإلى جواره حضر الثلاثي الشاب محمد مران وعبد الله رديف وطلال حاجي.

وكان مانشيني قد فاجأ الجميع باستبعاد بعض أسماء الخبرة الحاضرة في قائمة الأخضر باستمرار يتقدمهم، فراس البريكان وسلطان الغنام ومحمد كنو وفهد المولد وعبد الله الحمدان، بالإضافة إلى سلمان الفرج الذي يُعاني من الإصابة، ولم يتضح هل سيعود اللاعب لقائمة الأخضر أم لا.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى