أخبار العالم

سيلانغور الماليزي ينسحب من مباراة بعد الاعتداء على اللاعبين



«إن بي إيه»: برونسون يتخطى إصابته… ويقود نيكس لكسب بايسرز

تخطّى جايلن برونسون إصابة مبكّرة، وقاد انتفاضة قوية في الشوط الثاني، فتغلّب نيويورك نيكس على ضيفه إنديانا بايسرز 130 – 121 (الأربعاء)، معزّزاً تقدّمه 2 – 0 في نصف نهائي المنطقة الشرقية ضمن الأدوار الإقصائية لدوري كرة السلّة الأميركي للمحترفين.

وتعرّض نيكس لصدمة كبيرة عندما بدا أنّ نجمه الأبرز برونسون قد أُصيب في قدمه خلال الرُّبع الأول، ليغيب إثر إصابته عن الفترة المتبقية من الشوط الأوّل على ملعب ماديسون سكوير غاردن.

واستفاد بايسرز على أكمل وجه من غياب برونسون ليتقدّم بفارق 10 نقاط مع استراحة الشوطين، قبل أن يتقدم بفارق 12 نقطة في بداية الرُّبع الثالث بفضل سلّة مبكرة للموزّع الكندي أندرو نيمبهارد.

غير أنّ برونسون الذي دخل وهو يعرج، قاد العودة القوية لنيكس، حيث تفوّق فريقه على بايسرز 36 – 18 في الرُّبع الثالث، وتقدم 99 – 91 في بداية الرُّبع الأخير.

وحافظ نيكس على تقدّمه في الرُّبع الرابع، الذي حسمه لمصلحته 31 – 30 ليحافظ على أفضلية الأرض من خلال فوزه بالمباراتين اللتين أُقيمتا في نيويورك.

وأنهى برونسون اللقاء بـ29 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة، بينما أضاف دونتي ديفينتشينتسو، والبريطاني أوجي أنونوبي 28 نقطة لكل منهما. كما تألق جوش هارت بتسجيله 19 نقطة مع 15 متابعة و7 تمريرات حاسمة، وبرز لاعب الارتكاز الألماني أيزياه هارتنشتاين دفاعياً من خلال التقاطه لـ12 متابعة مع 8 تمريرات حاسمة و14 نقطة.

في المقابل، سجّل لإنديانا نجمُه تايريز هاليبورتون 34 نقطة مع 6 متابعات و9 تمريرات حاسمة، وأضاف أوبي توبين 20 نقطة.

وقال برونسون، الذي بدا عليه الانهاك بعد المباراة، «لقد وجدنا طريقة، هذا كل شيء».

وأضاف: «بالنسبة لنا، يبدأ الأمر بعاداتنا، لقد تحدّثنا عن القيام بالأشياء الصغيرة بشكل أفضل قليلاً منذ اليوم الأول، لأنك لا تعرف أبداً متى ستساعدك في مباراة كبيرة».

وأضاف: «الأمر كله يتعلق بالقيام بالأشياء الصغيرة بشكل جيد كل يوم، ونحن فخورون بذلك».

ولم يكن الفوز من دون أضرار جانبية بالنسبة لنيكس الذي يغيب عنه لاعبون أساسيون أمثال جوليوس راندل، وميتشل روبنسون، والصربي بويان بوغدانوفيتش.

فبالإضافة لإصابة برونسون (الأربعاء)، تعرّض نيكس لنكسة أخرى بإصابة أنونوبي الذي خرج من المباراة في الرُّبع الثالث؛ بسبب الإصابة.

ومع ذلك، تمكّن أصحاب الأرض من التمسّك بتقدمهم حتى النهاية، حيث يعود الفضل بشكل كبير إلى برونسون الذي سجّل 14 نقطة في الرُّبع الأخير، إضافة إلى ديفينتشينتسو الذي أضاف 8 نقاط، من بينها ثلاثيتان مهمتان.

وكشف مدرب نيكس، توم ثيبودو، أن الفريق لم يكن متأكداً ما إذا كان برونسون قادراً على الاستمرار بعد غيابه عن الرُّبع الثاني: «لم نكن نعرف ما إذا كان سيكمل اللقاء أم لا، لكنه تمكّن من إيجاد طريقة لفعل ذلك».

وشهد اللقاء طرد مدرب بايسرز، ريك كارلايل، في الرُّبع الأخير بعد تهجمه على الحكام إثر قرار بإلغاء خطأ المشي في الكرة على لاعب نيكس، هارتنشتاين.

وانتقد كارلايل الطاقم التحكيمي بعد نهاية المباراة قائلاً إن فريقه تعرّض لمعاملة غير عادلة «أتحدث دائماً مع لاعبينا حول عدم تصويب كل الأمور نحو الحكام، لكننا نستحق فرصة عادلة».

وأضاف: «لا يوجد توازن ثابت وهذا أمر مخيّب للآمال. أعطوا فريق نيويورك كل الحق في القوة البدنية التي يلعبون بها. لكن في المقابل، طريقة لعبهم البدنية تتم مكافأتهم عليها بينما تتم معاقبتنا».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى