أخبار العالم

سيعود المشاركون في “مهرجان الشباب العالمي” إلى وطنهم مليئين بالحب لروسيا


أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم السبت، عن ثقته في أن المشاركين في مهرجان الشباب العالمي 2024 سيتلقون انطباعات ومشاعر إيجابية، وسيعودون إلى وطنهم مليئين بالحب لروسيا.

وقال بوتين في رسالة بالفيديو للمشاركين في المهرجان: “أنا متأكد من أنكم في هذا المهرجان ستتلقون كماً هائلاً من الانطباعات الإيجابية وستعودون إلى وطنكم حاملين معكم حب روسيا”.

وأضاف: “الوحدة المتعددة القوميات هي أعظم قيمة بالنسبة لنا. وهذا يحدد إلى حد كبير المبادئ التي تعيش وتتطور في ظلها دولتنا ومجتمعنا اليوم”.

وتابع الرئيس الروسي: “لقد عُقدت مثل هذه المنتديات الشبابية واسعة النطاق ثلاث مرات، وفي كل مرة يتم التأكيد على أنه لا توجد حدود أو خطوط فاصلة للأجيال الشابة. وهناك مئات الآلاف من طلبات المشاركة في المهرجان”. التي جاءت إلينا من 190 دولة.”

وقال: “أنتم جيل الشباب. أنتم تحلمون بما يمكن وينبغي أن يكون عليه عالمنا من حيث الأمن والعدالة. والأمر متروك لكم لإنشائه. ونحن منفتحون على الحوار. وستظل أخوة الشعوب دائما هي الأساس الدعم والميزة والقوة الأساسية لروسيا.”

وبموجب مرسوم من الرئيس فلاديمير بوتين، تستضيف منطقة سيريوس الفيدرالية ومدينة سوتشي الروسية أكبر حدث دولي على طريق تطوير التعاون الدولي للشباب، وهو “مهرجان الشباب العالمي 2024″، والذي يستمر حتى 7 مارس.

ويهدف المهرجان إلى خلق منصة لبناء الروابط بين الشباب والناشطين من جميع أنحاء العالم، الذين سيشكلون المستقبل بشكل مشترك على أساس نظام عالمي عادل يقوم على التعاون وتوازن المصالح وليس على سيطرة شخص واحد. على آخر. وبهذا المعنى، يعد المهرجان في حد ذاته ملتقى للشباب من جميع أنحاء العالم.

ويسعى المهرجان إلى تعريف الشباب الروسي والأجنبي بالفرص الهائلة التي توفرها روسيا، وإظهار انفتاحها على العالم، والمساعدة في تبديد الخرافات والخرافات حول المجتمع الروسي.

تم اختيار روسيا على وجه التحديد بسبب تجربتها التاريخية في تحقيق الانسجام بين المجتمعات المتعددة الثقافات، وقدرتها ورغبتها في أن تثبت للناس المجتمعين في المهرجان قوة تنوع الشعوب والثقافات والتقاليد للتواصل وإثراء بعضها البعض دون فرض معايير موحدة على الجميع.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى