أخبار العالم

سويسرا تتحدى الظروف بـ«نظرية الشطرنج»



وجد السويسري من أصول تركية مراد ياكين نفسه تحت الضغط بعد مشوار سيئ في تصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، لكن اختياراته الفنية للتشكيلة السويسرية كانت في محلها، السبت، عندما فاز فريقه بأداء مميز (3 – 1) على المجر في افتتاح مشواره بالمجموعة الأولى من البطولة.

وكان هناك العديد من المفاجآت في التشكيلة الأساسية التي اختارها ياكين في كولن، بعدما اختار المهاجم عديم الخبرة كوادو دواه ليخوض مباراته الثانية على المستوى الدولي وأعاد ميشيل أبيشير إلى الوسط.

كما ضم بريل إمبولو المهاجم المبتلى بالإصابات، والذي جلس على مقاعد البدلاء، وذلك رغم أنه لم يلعب مع سويسرا منذ الخسارة أمام البرتغال في دور الستة عشر من كأس العالم 2022.

وكافأ دواه مدربه على ثقته بعد 12 دقيقة فقط بتسجيل الهدف الأول، وكان أبيشير لاعب الوسط مذهلاً في دوره بمنتصف الملعب، إذ سجل هو الآخر أول هدف دولي مع سويسرا، وأنهى إمبولو يوماً رائعاً للمدرب ياكين عندما سجل هدفاً متأخراً لبلاده ليقضي على آمال المجر.

كما يمكن أن يحصل ياكين على الثناء أيضاً بقرار تبديل مركز المهاجم السريع دان ندوي إلى الجهة اليمنى، إذ تسبب في فوضى لدفاع المجر خاصة في الشوط الأول الذي سيطرت عليه سويسرا.

وأبلغ ياكين الصحافيين «كرة القدم تشبه الشطرنج. واليوم كانت خطتنا صحيحة. استخدمنا طريقة اللعب هذه لسبب معين… ركزنا على استغلال نقاط قوتنا إلى أقصى حد وجعلنا حياة منافسنا صعبة للغاية خاصة في الشوط الأول».

وأثبت دواه، المولود في لندن، قدراته المذهلة بفضل قوته وسرعته الهائلة، وهذا يعني أن ياكين لديه مشكلة لطيفة في اختيار التشكيلة بعد عودة إمبولو المثيرة للإعجاب عندما دخل إلى المباراة بديلاً.

ولم يلعب إمبولو أكثر من مائة دقيقة مع موناكو في الموسم المنقضي بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي.

وقال ياكين «دواه لاعب يجيد في منطقة الجزاء، وكان لدينا هذا الوضع (الإصابة) مع إمبولو لكننا نعرف أنه يمكننا الاعتماد عليه… نعرف أننا قمنا بالقرار الصحيح باستدعاء إمبولو. كنا نعرف أنه لم يتدرب في آخر أسبوعين لكن القرار كان صحيحاً… إنه يجعلنا أهدأ بكثير عند الاحتفاظ بالكرة».

وكان الحديث قبل المباراة يتمحور حول إمكانية مشاركة شيردان شاكيري في التشكيلة الأساسية، لكن أبيشير استفاد من اختياره بتقديم أداء مثالي بجانب صخرة خط الوسط جرانيت تشاكا الواثق من نفسه.

وقال أبيشير، لاعب بولونيا الإيطالي، «كان لدي الحرية في إيجاد المساحات لنفسي. وهو ما أحب أن أفعله».

وقال ياكين إنه يعرف أن أبيشير يمكنه أن يكون لاعباً مهماً. وأضاف المدرب «إنه يتحرك بصورة عظيمة، بالكرة أو بدونها. لدينا خط وسط قوي للغاية على الورق».

وحصدت سويسرا ثلاث نقاط لتتساوى مع ألمانيا، التي سحقت اسكوتلندا، الجمعة، في صدارة المجموعة الأولى.

وتلعب سويسرا في الجولة الثانية أمام اسكوتلندا ويتوقع تشاكا أن تكون الأخيرة أفضل بكثير.

وقال الفائز بالدوري الألماني مع باير ليفركوزن «شاهدنا مباراة ألمانيا، وتفاجئنا من مستوى أداء اسكوتلندا، لم تفعل الكثير. لكن لديها الكثير من اللاعبين، ويوم الأربعاء ستكون مباراة مختلفة. لقد حققنا أول أهدافنا بحصد النقاط الثلاث».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى