أخبار العالم

سكالوني يثير الشكوك حول استمراره في قيادة منتخب الأرجنتين

[ad_1]

شكّك مدرب الأرجنتين ليونيل سكالوني بإمكانية استمراره في منصبه مع أبطال مونديال قطر 2022، وذلك بعد فوزه التاريخي على المنتخب البرازيلي في عقر دار الأخير بالجولة السادسة لتصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2026.

وقال سكالوني الذي يرتبط بعقد حتى نهاية كأس العالم 2026 عقب المباراة أمام البرازيل: «علي أن أفكر كثيرا فيما سأفعله لأن المستوى مرتفع للغاية، والتوقعات كبيرة، المنتخب الوطني بحاجة إلى مدرب يتمتع بطاقة ويشعر بالراحة». وأضاف: «هل حان الوقت لإيقاف الكرة، لديّ الكثير لأفكر فيه حالياً. لقد قدّم اللاعبون الكثير ويجب أن أفكر كثيرا بما سأقوم به، إنه ليس وداعاً، لكن المستوى مرتفع جداً ومن الصعب الاستمرار والفوز دائما».

وتابع: «حان الوقت للتفكير في الأمر. سأخبر ذلك لرئيس الاتحاد، وسأقول للاعبين لاحقاً، لأن هذا الفريق يحتاج إلى مدرب يتمتع بكل الطاقة الممكنة ويقدم أداء جيداً».

وأوضح سكالوني (45 عاماً) الذي قاد الأرجنتين للفوز بكوبا أميركا 2021 وكأس العالم 2022 في قطر، من دون منح مزيد من التفاصيل، أنه لن يستقيل قبل أن يغادر القاعة.

وأكد سكالوني أنه فخور بفريقه بعد تأجيل المباراة لنحو نصف ساعة بسبب أعمال شغب في المدرجات: «من خلال التنافس بهذه الطريقة، يدركون أنهم مجموعة قوية، هي مجموعة تدعم بعضها البعض وأنا فخور بتدريبهم»، موضحاً أن خروج النجم ليونيل ميسي في الدقيقة 78 عائد لكونه عانى من «انزعاج في العضلة الضامة… لقد ساعد الفريق ونحن ندرك جيداً ما يعني ذلك».

واختتمت الأرجنتين عام 2023 في صدارة المجموعة المشتركة للتصفيات القارية برصيد 15 نقطة من أصل 18 من 5 انتصارات وهزيمة أمام وصيفتها الأوروغواي (13 نقطة)، على أن تُستأنف التصفيات في سبتمبر (أيلول) 2024.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى