أخبار العالم

سفينة سمح لها بالرسو بعد مخاوف من انتشار الكوليرا


قالت السلطات إن سفينة سياحية فاخرة مملوكة لشركة أمريكية تحمل أكثر من 3000 راكب وطاقم سُمح لها بالرسو في جزيرة موريشيوس بالمحيط الهندي يوم الاثنين بعد عزلها عن الشاطئ لمدة يوم خوفًا من احتمال تفشي مرض الكوليرا على متن السفينة.

سمحت حكومة موريشيوس للسفينة النرويجية داون التابعة لشركة الخطوط البحرية النرويجية ومقرها ميامي، بالرسو في ميناء العاصمة بورت لويس، بعد أن توصلت السلطات الصحية إلى عدم وجود آثار للكوليرا في الاختبارات التي أجريت على مياه السفينة .

ومنعت سلطات موريشيوس السفينة من الرسو يوم الأحد لأن 15 شخصا كانوا على متنها كانوا مرضى ويعانون من القيء والإسهال. وقالت هيئة ميناء موريشيوس إنها اتخذت القرار “لتجنب أي مخاطر صحية” وأرسلت مسؤولين على متن السفينة لأخذ عينات لتحليلها.

وقالت حكومة موريشيوس إن الركاب المرضى الذين تم عزلهم بعد إصابتهم بالمرض أصيبوا بالفعل بحالات خفيفة من التهاب المعدة والأمعاء، وهي عدوى فيروسية.

وقالت شركة “كروز لاين” النرويجية في بيان لها، إن “عددا صغيرا من الضيوف يعانون من أعراض خفيفة لمرض مرتبط بالمعدة” وأنه “لا توجد حالات مؤكدة أو دليل على الإصابة بالكوليرا”.

وأضاف البيان أن حكومة موريشيوس “طلبت إجراء الاختبار من باب الحذر الشديد”.

وقد شهدت عدة بلدان في البر الرئيسي لجنوب أفريقيا تفشي وباء الكوليرا بشكل خطير خلال العام الماضي، وهو ما قد يفسر قلق السلطات في موريشيوس، وهي دولة جزيرة يبلغ عدد سكانها حوالي 1.2 مليون نسمة. تقع قبالة الساحل الشرقي لأفريقيا وهي مقصد سياحي شهير.

وتسببت السفن السياحية في مشاكل خلال جائحة كوفيد-19، حيث أبلغ العديد منها عن تفشي المرض واضطرارهم إلى الحجر الصحي في الموانئ.

أفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن وباء الكوليرا يحدث في الجنوب الأفريقي، حيث بلغ إجمالي الحالات حوالي 188 ألف حالة و3000 حالة وفاة في ثمانية بلدان منذ يناير 2023.

وتنتشر الكوليرا عن طريق الطعام أو الماء الملوث بالبكتيريا المسببة له. وتقوم السلطات الصحية أيضًا بتقييم الطعام على متن سفينة الفجر النرويجية بحثًا عن وجود الكوليرا. ولم يتم الإعلان بعد عن نتائج هذه الاختبارات، لكن السلطات قالت إنها واثقة من عدم وجود خطر الإصابة بالكوليرا بعد أن جاءت اختبارات المياه سلبية.

وقالت هيئة الميناء إنه كان هناك 2184 راكبا و1026 من أفراد الطاقم على متن السفينة النرويجية دون عندما وصلت إلى موريشيوس. وكان من المتوقع أن ينزل حوالي 2000 من هؤلاء الركاب في موريشيوس ويكملوا رحلتهم البحرية، ومن المتوقع أن يصعد 2279 راكبًا جديدًا.

وقال الدكتور بهوشون أوري، مدير الخدمات الصحية في وزارة الصحة في موريشيوس، إن جميع الأشخاص الذين يغادرون السفينة سيستمرون في فحصهم من قبل السلطات الصحية. وقالت شركة الخطوط البحرية النرويجية إن الركاب سينزلون من السفينة يوم الثلاثاء.

نيجيريا: النقابات تدعو إلى إضراب لمدة يومين

بدأ مؤتمر العمال النيجيري احتجاجًا يستمر يومين ضد “الجوع وانعدام الأمن” في جميع أنحاء البلاد صباح الثلاثاء.

بدأ مؤتمر العمال النيجيري صباح اليوم الثلاثاء احتجاجا يستمر يومين ضد “الجوع وانعدام الأمن” في جميع أنحاء البلاد.

انطلق الاحتجاج في لاغوس حوالي الساعة 9:00 صباحًا بالتوقيت المحلي، قبل أن تتبعه مواقع أخرى بعد لحظات.

وفي بيان له، دعا مؤتمر العمال النيجيري الحكومة أيضًا إلى التخلي عن سياسات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي التي يقول ممثلو النقابات إنها تؤدي إلى تفاقم مشاكل البلاد.

وأعلن وزير المالية النيجيري، ويل إيدون، يوم الاثنين، استئناف التحويلات النقدية المباشرة لمساعدة أكثر من 12 مليون أسرة ضعيفة على مواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة.

وطلب الوزير من النيجيريين التحلي بالصبر بينما تنفذ الحكومة إصلاحات اقتصادية.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى