أخبار العالم

ستوكهولم تمنح كييف دعما عسكريا قياسيا بقيمة 633 مليون يورو

[ad_1]

أعلنت السويد الثلاثاء عن حزمة مساعدات عسكرية لأوكرانيا بقيمة 633 مليون يورو،  وتتمثل في ذخائر مدفعية وسفن حربية وصواريخ مضادة للدبابات طالبت بها كييف في السابق. وذكر وزير الدفاع السويدي بال يونسون في مؤتمر صحافي أن هذه المساعدات تأتي في ظل وضع صعب تمر به أوكرانيا. وهذه الحزمة من المساعدات السويدية هي الخامسة عشرة التي تمنحها ستوكهولم إلى كييف منذ بداية الحرب .  

نشرت في:

2 دقائق

 

أعلنت السويد الثلاثاء عن دعم عسكري قياسي جديد لأوكرانيا على شكل معدات بقيمة 7,1 مليارات كرونة أي ما يعادل حوالى 633 مليون يورو، فيما تعاني كييف في الحرب ضد موسكو.  وتأتي حزمة المساعدات هذه، وهي الخامسة عشرة التي تقدّمها ستوكهولم لكييف منذ بداية الحرب، قبل أيام قليلة من الذكرى السنوية الثانية للغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

وقال وزير الدفاع بال يونسون في مؤتمر صحافي إن “سبب مواصلتنا دعم أوكرانيا هو مسألة إنسانية . بدأت روسيا حربا غير مشروعة وغير مبررة” على أوكرانيا.

 وتشمل هذه المساعدات العسكرية ذخائر مدفعية وسفنا حربية وأسلحة تستخدم تحت المياه (ألغام وطوربيدات) وصواريخ مضادة للدبابات وقنابل يدوية ومنظومات مضادة للطائرات كانت كييف تطالب بالحصول عليها.

وقال وزير الدفاع السويدي الذي تعهّد دعم كييف طالما لزم الامر “الوضع في أوكرانيا صعب”.

 وتشن القوات الروسية هجوما بأعداد كبيرة، فيما يفتقر الجيش الأوكراني إلى العدة والعتاد بينما المساعدات الأميركية مجمدة.

وقال ميكايل أوسكارسن من الحزب المسيحي الديموقراطي خلال المؤتمر الصحافي إن المساعدات التي أعلنتها الحكومة السويدية ضرورية أيضا لضمان أمن الدولة الاسكندنافية على المدى الطويل.

 وتابع “ستكون هناك تبعات مباشرة على أمننا إذا انتصر بوتين” في الحرب.

وتأتي المساعدات بعد أيام من توقيع أوكرانيا اتفاقات أمنية مع كل من برلين وباريس ولندن لمواجهة نقاط الضعف الحالية في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

فرانس 24 / أ ف ب 

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى