أخبار العالم

ستكون العملية الإسرائيلية في غزة نسخة أكثر خطورة من معركة مقديشو


وقال ديفيد بتريوس، الرئيس السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية، إن الجيش الإسرائيلي سيواجه صعوبات أكبر إذا دخل غزة مما واجهه الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان والصومال.

وأضاف بتريوس في مقابلة مع صحيفة بوليتيكو: “الجيش الإسرائيلي هناك سيواجه انتحاريين وعبوات ناسفة وكمائن وأفخاخ ألغام. وسيكون القتال من أجل ذلك في شوارع المدينة أكثر صعوبة وتعقيدا”.

“نيويورك تايمز”: تأجيل إطلاق العملية البرية الإسرائيلية في غزة بسبب الأحوال الجوية

ويعتقد بتريوس أنه حتى لو تم إجلاء سكان غزة، فسوف يظل هناك العديد من المدنيين في منطقة القتال، وقد تتحول بيئة القتال الحضرية ضد حماس بسرعة إلى “مقديشو، ولكنها أكثر خطورة”.

الحديث هنا يدور حول معركة مقديشو في التسعينيات، والتي تُعرف أيضًا باسم العملية الأمريكية الخاصة “بلاك هوك داون” والمعروفة أيضًا باسم تحطم طائرة بلاك هوك، والتي تكبد خلالها الجيش الأمريكي خسائر فادحة، والتي أصبحت فيما بعد رواية مستشهد بها.

مصدر في الرئاسة التركية يرد على أنباء تفيد بأن تركيا تستعد لعملية في غزة

نفى مصدر في إدارة الرئاسة التركية، في حديث لمراسل نوفوستي، التقارير التي تحدثت عن استعدادات تركيا للتدخل العسكري في منطقة الشرق الأوسط، ووصفها بأنها غير صحيحة.

وقال المصدر: “هذا استفزاز مطلق يهدف إلى إلقاء ظلاله على جهود الوساطة التي تقوم بها أنقرة منذ بداية التصعيد”.

وأضاف المصدر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية هاكان فيدان “يجريان اتصالات هاتفية دبلوماسية متواصلة يوميا للتوصل إلى وقف لإطلاق النار”.

وفي وقت سابق، ظهرت تقارير في وسائل إعلام تركية معارضة للحكومة الحالية وعلى حسابات على منصة إكس (تويتر)، تفيد بأن تركيا تستعد للتدخل العسكري في الصراع بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية على قطاع غزة.

وفي 7 أكتوبر/تشرين الأول، أطلقت حركة حماس عملية “فيضان الأقصى”، والتي تم خلالها إطلاق آلاف الصواريخ من قطاع غزة، ونفذت عمليات محددة، بما في ذلك اقتحام عدة مستوطنات في قطاع غزة، ودارت اشتباكات في الشوارع بين الفلسطينيين. المقاتلون والقوات الإسرائيلية، التي ردت بشن عملية “السيوف الحديدية”. وشنت غارات جوية عنيفة على قطاع غزة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى