أخبار العالم

سبعة قتلى بينهم ثلاثة أطفال في هجوم روسي بالمسيرات على خاركيف بشرق أوكرانيا



لقي سبعة أشخاص بينهم ثلاثة أطفال مصرعهم السبت في غارات ليلية روسية بطائرات مسيؤة استهدفت محطة وقود في مدينة خاركيف بشرق أوكرانيا، حسبما أعلن حاكم المنطقة أوليغ سينيغوبوف. ويأتي هجوم السبت بعد سلسلة من الهجمات الليلية في خاركيف وفي مدينة فيليكي بورلوك الواقعة إلى الشرق. 

نشرت في:

2 دقائق

أدت غارات ليلية روسية بطائرات مسيرة استهدفت السبت محطة وقود في مدينة خاركيف بشرق أوكرانيا إلى مقتل سبعة أشخاص بينهم ثلاثة أطفال.

وقال حاكم المنطقة أوليغ سينيغوبوف عبر حسابه على تطبيق تلغرام “للأسف، ارتفع عدد قتلى هجمات المحتل على خاركيف إلى سبعة”.

وأضاف “من بينهم ثلاثة أطفال: طفل عمر 7 سنوات، وطفل عمره 4 سنوات، ورضيع يبلغ من العمر ستة أشهر تقريباً”.

من جهته، أشار رئيس بلدية المدينة إيغور تيريخوف إلى أن مسيرات من طراز شاهد إيرانية الصنع “أصابت محطة وقود وتسببت في تسرب الوقود المشتعل، ما أدى إلى احتراق 14 منزلا”، مضيفا أن الحريق غطى مساحة كبيرة وأدى إلى إخلاء المدينة من حوالى خمسين شخصا.

حريق فظيع 

إلى ذلك، أوضح المدعي العام الإقليمي في خاركيف أولكسندر فيلاشكوف أن “ثلاث مسيّرات ضربت منطقة نيميشليانسكي في خاركيف. وتم تدمير بنية تحتية حساسة”، في إشارة إلى محطة الوقود. وقال إن “كمية كبيرة من الوقود (تسرّبت)… ما يفسر سبب فظاعة الحريق”.

ونقلت صحيفة “سوسبلين” عن رئيس شرطة خاركيف فولوديمير تيموشكو قوله “عند الساعة 6,00 صباحا، كانت محاولات إخماد النيران مستمرة، ودُمر 14 منزلا”.

ويأتي هجوم السبت بعد سلسلة من الهجمات الليلية في خاركيف وفي مدينة فيليكي بورلوك الواقعة إلى الشرق.

وقال حاكم منطقة خاركيف أوليغ سينيغوبوف إن الضربات طالت مناطق مدنية في المدينتين.

فرانس24/ أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى