أخبار العالم

زفيريف يرفض الاستقالة قبل حسم قضية الاعتداء


«إن بي إيه»: إمبيد يعود ويقود فيلادلفيا إلى الفوز على هيوستن

كلّل الكاميروني جويل إمبيد عودته من الإصابة إلى صفوف فريقه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز بتسجيله 41 نقطة وقاده للفوز على ضيفه هيوستن روكتس 124-115 الاثنين، وذلك ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (إن بي ايه).

وعلى ملعب «ويلز فارغو سنتر»، سيطر سفنتي سيكسرز على المباراة في الأرباع الثلاثة الأولى، قبل أن يسمح لمنافسه بالتغلب عليه في الربع الأخير 26-38، إلا أن ذلك لم يكن كافيا لروكتس ليخرج فائزاً.

وحقق سفنتي سيكسرز فوزه الـ 25 مقابل 13 بهزيمة وحافظ على المركز الثالث في المنطقة الشرقية.

وغاب إمبيد عن مباريات سفنتي سيكسرز الثلاث الأخيرة جراء تعرضه لالتواء في ركبته اليسرى في الخسارة أمام نيويورك نيكس في الخامس من يناير (كانون الثاني).

ولم يظهر إمبيد، المتوج بجائزة أفضل لاعب في الدوري المنتظم الموسم الماضي، أي علامات صدأ، بل بخلاف ذلك وصل إلى حاجز الـ 40 نقطة للمرة السابعة هذا الموسم، وأضاف إليها 10 متابعات و3 تمريرات حاسمة، وسدد 12 رمية ناجحة من 21، إلى 16 رمية حرة من 17.

كما حقق إمبيد إنجازاً جديداً في سجله، حيث نجح ابن الـ 29 عاما في تسجيل على الأقل 30 نقطة والتقاط 10 متابعات في 16 مباراة توالياً، ليتساوى مع الأسطورة كريم عبد الجبار في ثاني أطول سلسلة من هذا النوع في تاريخ «إن بي إيه». وحده الأسطورة الآخر ويلت تشامبرلين يتقدم على إمبيد وعبد الجبار.

إمبيد وصل إلى حاجز الـ 40 نقطة للمرة السابعة هذا الموسم (أ.ف.ب)

وساهم تايريز ماكسي بـ 27 نقطة و7 تمريرات حاسمة، فيما أضاف البديل باتريك بيفيرلي 11 نقطة وتوبياس هاريس 10.

وعند الخاسر، برز غايلن غرين مع 20 نقطة، وسجل التركي ألبيرين شينغون 19.

عودة مخيبة لغرين: وبخلاف إمبيد، لم تكن عودة درايموند غرين نجم غولدن ستايت ووريرز ناجحة بعد غياب استمر 16 مباراة للإيقاف، حيث لم يتمكن من تفادي خسارة فريقه أمام ممفيس غريزليز 107-116.

ولعب غرين الذي تم إيقافه لأجل غير مسمى من قبل الدوري الشهر الماضي بعدما ضرب البوسني يوسف نوركيتش لاعب فينيكس صنز، 23 دقيقة فقط وسجل 7 نقاط فقط إلى 4 تمريرات حاسمة و7 متابعات.

وبرز في صفوف الخاسر، ستيفن كوري مع 26 نقطة والكونغولي جوناثان كومينغا صاحب 20 نقطة والكندي أندرو ويغينز (16).

أثنى ستيف كير مدرب ووريرز على غرين قائلاً بعد الخسارة: «لعب درايموند بشكل جيد، ولعب بقوة، ومن الجيد أن يعود إلى صفوفنا».

وتابع: «من الواضح أننا كفريق لم نلعب بشكل جيد، لكن درايموند تنافس ومن الجيد عودته إلى التشكيلة».

ومُني ووريرز، المتوج باللقب عام 2022، بخسارته الرابعة في مبارياته الخمس الأخيرة، ليحتل المركز الثاني عشر في المنطقة الغربية مع 18 فوزاً مقابل 22 هزيمة.

وبرغم غياب أبرز اللاعبين في غريزليز، أحد أسوأ الفرق هذا الموسم 15 فوزا مقابل 25 هزيمة، على رأسهم جا مورانت وماركوس سمارت وديسموند باين، فإنه خرج فائزا بفضل الثنائي فينس وليامس الذي سجل 24 نقطة ومرر 4 كرات حاسمة والتقط 7 متابعات واللاعب المبتدئ ابن الـ 19 عاماً غريغوري «جيه جيه» جاكسون صاحب 23 نقطة و6 متابعات من على مقاعد البدلاء. وأضاف جارين جاكسون جونيور 18 نقطة وديفيد رودي 12.

وأنهى لوس أنجليس ليكرز سلسلة من أربعة انتصارات توالياً لضيفه أوكلاهوما سيتي ثاندر بفوزه عليه 112-105.

أنهى ليكرز سلسلة من أربعة انتصارات توالياً لضيفه أوكلاهوما سيتي (أ.ب)

وتألق أنتوني ديفيس في صفوف الفائز بتحقيقه «دابل دابل» مع 27 نقطة و15 متابعة، إضافة إلى 5 تمريرات حاسمة، فيما سجل ليبرون جيمس 25 نقطة.

«42 نقطة لإرفينغ و41 لهاردواي» وفي دالاس، سجل كايري إرفينغ 42 نقطة وتيم هاردواي جونيور 41 وقادا دالاس مافريكس للفوز على نيو أورليانز بيليكانز 125-120.

وتقاسم إرفينغ وهاردواي 20 نقطة بينهما في الربع الرابع، فيما عوّض مافريكس تأخره قبل نهاية الربع الأخير ليقتنص الفوز.

وخصّ جايسون كيد مدرب مافريكس هاردواي بالثناء بعدما شارك اللاعب البالغ 31 عاما في التشكيلة الأساسية بسبب غياب السلوفيني لوكا دونتشيتش للإصابة.

وقال كيد بعد الفوز: «هو البديل الأفضل في التشكيلة الأساسية وهو محترف في ذلك».

وتابع: «هو مجرد محترف. كان هذا المساء مثالاً رائعاً على ذلك. لقد سدد الكرة وكان عدوانيا، ونحن بحاجة إلى ذلك بغض النظر عما إذا كان يشارك أساسيا أو بديلا».

في تورنتو، واصل بوسطن سلتيكس متصدر المنطقة الشرقية انتصاراته بفوزه على رابتورز 105-96.

وتألق في صفوف الفائز، ديريك وايت وغرو هوليداي مع 22 نقطة لكل منهما.

ويتصدر سلتيكس المنطقة الشرقية مع 31 نقطة مقابل تسع هزائم، متقدما بثلاث مباريات على ميلووكي باكس 28-12.

وفي أتلانتا، سجل تراي يونغ 36 نقطة في فوز هوكس على سان أنتونيو سبيرز 109-99.

ومرة جديدة، قدّم الموهبة الصاعدة الفرنسي فيكتور ويمبانياما أداء لافتاً مع سبيرز، حيث أنهى اللقاء وفي جعبته 26 نقطة، منها 18 في الربع الأخير، لكنه فشل في الحؤول من دون خسارة فريقه.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى