أخبار العالم

زعماء العالم خائفون من فوز ترمب بالرئاسة


قال الرئيس الأميركي جو بايدن، خلال مقابلة جديدة، إن زعماء العالم «خائفون» من فوز الرئيس السابق دونالد ترمب في الانتخابات المقبلة، وإنهم أخبروه أنه يجب ألا يسمح له بذلك.

وفي المقابلة، التي أجراها مع مجلة «تايم»، قال بايدن: «لقد حضرت كثيراً من الاجتماعات الدولية، أكثر مما يحضره معظم الرؤساء، خلال ثلاث سنوات ونصف السنة، ولا يوجد اجتماع دولي كبير حضرته إلا وتحدَّث معي خلاله زعيم عالمي وأنا أغادر، وقال لي: لا يمكن لترمب الفوز. لا يمكنك السماح له بالفوز».

وتحدّث بايدن عن موقف حدث معه، خلال أول قمة لمجموعة السبع يحضرها رئيساً عام 2021، حيث قال إنه أخبر الزعماء بأن أميركا «عادت لمكانتها» من جديد، ليردَّ عليه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بسؤال هو: «إلى متى؟»؛ في إشارة إلى قلقه من عودة ترمب مرة أخرى للرئاسة.

وقال بايدن أيضاً إن الزعماء أعربوا عن استيائهم مما حدث في مبنى الكابيتول، في السادس من يناير (كانون الثاني) 2021، حيث هاجم أنصار ترمب المبنى، لمنع إعلان فوز بايدن بالانتخابات.

الرئيس الأميركي جو بايدن وسلفه دونالد ترمب (أ.ب)

ووفقاً لبايدن، فقد تساءل أحد الزعماء، خلال القمة، عن رد فعل أميركا إذا حدث شيء مُشابه لهذا الهجوم في لندن.

وهاجم بايدن ترمب بسبب ما وصفه بـ«التقصير في أداء الواجب» في ذلك اليوم.

وأضاف: «لقد كان ترمب يتابع الهجوم من التلفزيون لمدة ثلاث ساعات، ولم يفعل أي شيء، لقد أثّر ذلك الحدث على ثقة زعماء العالم في أميركا».

وقال إن الديمقراطية الأميركية والديمقراطيات في جميع أنحاء العالم كانت «على المحك» بسبب أفعال ترمب.

كما صرح بايدن بأن ترمب «أجرى اتصالات مع عدد من القادة السلطويين خلال عهده»، مضيفاً: «جميع الأشرار يؤيدون ترمب».

وفي حين تُظهر استطلاعات الرأي قلقاً لدى الناخبين الأميركيين إزاء عمر بايدن، مع أن ترمب يصغره بأربع سنوات فقط، رأى بايدن أنه المرشح الأفضل.

وردّاً على سؤال حول ما إذا كان مؤهلاً لتولي مهام ولاية ثانية تنتهي وهو بعمر 86 عاماً، أجاب: «يمكنني القيام بذلك أفضل من أي شخص تعرفونه».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى