أخبار العالم

رياضيو روسيا وبيلاروسيا لن يشاركوا في حفل الافتتاح



لن يشارك رياضيو روسيا وروسيا البيضاء في مراسم استعراض البعثات خلال حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية بباريس 2024 المقررة في يوليو المقبل، وفق ما أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية الثلاثاء. وسيتنافس هؤلاء الرياضيون كمحايدين منفردين تحت علم مصمم خصيصا ونشيد بدون كلمات أنتجته اللجنة الأولمبية الدولية، في استعراض البعثات.

نشرت في:

3 دقائق

 

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية الثلاثاء أن رياضيي روسيا وروسيا البيضاء لن يشاركوا في مراسم استعراض البعثات خلال حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية بباريس 2024 في يوليو/تموز المقبل.

ومن المقرر أن يتنافس الرياضيون المتأهلون للأولمبياد والمنتمون للدولتين كرياضيين مستقلين بدون أعلامهم وأناشيدهم الوطنية بعد الغزو الروسي لأوكرانيا في عام 2022.

ولن يقام حفل افتتاح أولمبياد باريس في ملعب لكنه سينظم على نهر السين مع قوارب للفرق تمر أمام ما يقدر بنحو 300 ألف متفرج.

ولن يشارك رياضيو روسيا وروسيا البيضاء، الذين سيتنافسون كمحايدين منفردين تحت علم مصمم خصيصا ونشيد بدون كلمات أنتجته اللجنة الأولمبية الدولية، في استعراض البعثات.

وأفادت اللجنة الأولمبية الدولية بعد اجتماع المجلس التنفيذي “لن يشاركوا في مراسم استعراض البعثات خلال حفل الاحتفال بالنظر إلى أنهم رياضيون محايدون. لكنها قالت إنهم سيحظون بفرصة متابعة والمشاركة بجميع الأجزاء الأخرى من حفل الافتتاح ما عدا استعراض البعثات.

وتضمن بيان لللجنة المنظمة لأولمبياد باريس 2024 بعد قرار اللجنة الأولمبية الدولية أن “هذا القرار هو نتيجة منطقية لحقيقة أن الرياضيين الذين يحملون جوازات سفر من روسيا وروسيا البيضاء لا يتم اختيارهم ضمن وفود بل كرياضيين فرادى”.

اقرأ أيضاالرئيس الفرنسي: العلم الروسي لن يرفع خلال دورة الألعاب الأولمبية بباريس

وأشارت اللجنة الأولمبية الدولية أيضا إلى أن الرياضيين الذين سيتأهلون سيتم فحصهم من قبل لجنة مكونة من ثلاثة من أعضائها سترأسها نيكول هوفيرتس نائبة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية من أجل تلبية معايير الأهلية التي وضعتها اللجنة الأولمبية لرياضيي روسيا وروسيا البيضاء.

ولن يسمح للرياضيين الذي أيدوا الحرب، التي تصفها موسكو بأنها “عملية عسكرية خاصة”، أو المتعاقدين مع الجيش أو الأجهزة الأمنية بالمشاركة في باريس 2024.

وتجدر الإشارة إلى اللجنة الأولمبية الدولية عضوية اللجنة الأولمبية الروسية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي لاعترافها بالمجالس الأولمبية الإقليمية للمناطق التي تحتلها روسيا في أوكرانيا لوغانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوريجيا.

وانتقدت اللجنة الأولمبية الدولية، في وقت سابق من الثلاثاء خطط روسيا لاستضافة “ألعاب الصداقة” الخاصة بها في وقت لاحق من عام 2024، قائلة إنها تصرف سياسي ينتهك الميثاق الأولمبي.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية إنها تتوقع مشاركة ما يقدر بنحو 36 رياضيا من روسيا و22 رياضيا من روسيا البيضاء في باريس، مقارنة بالفريق الروسي المكون من 330 رياضيا في أولمبياد طوكيو عام 2021. وكان لدى روسيا البيضاء فريق مكون من 104 لاعبين في تلك الألعاب.

فرانس24/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى