أخبار العالم

رونه يودّع… وريباكينا إلى ثُمن النهائي



منصة «دازن» توجه اتهامات جديدة لـ«البوندسليغا»

وجهت منصة «دازن» للبث الرقمي المباشر اتهامات جديدة ضد رابطة الدوري الألماني لكرة القدم وسط الخلاف الناشب بينهما بشأن المستحقات المتأخرة والمفاوضات حول حقوق البث لمباريات دوري الدرجة الأولى (بوندسليغا) للفترة بين 2025 و2029.

وقال شاي سيغاف رئيس منصة «دازن»، الأحد، في خطاب تم إرساله إلى الأندية الـ36 التابعة لرابطة الدوري الألماني، وحصلت عليه «وكالة الأنباء الألمانية»: «منصة (دازن) كشريك تجاري جدير بالثقة فقدت مصداقيتها بشكل كبير بسبب سلوك وتصريحات إدارة رابطة الدوري الألماني لكرة القدم خلال الأسبوعين الماضيين».

وأضاف الخطاب أن بيانات رابطة الدوري الألماني لكرة القدم أعطت «الانطباع بأن (دازن) تعمدت التخلف عن السداد بشكل كبير لـ36 نادياً بدوري الدرجتين الأولى والثانية في ألمانيا، ونؤكد أن هذا خطأ ويجب علينا أن نعارض هذا الافتراء بشدة».

وأبلغت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم، أنديتها الـ36، بأنهم سيتلقون أموالاً أقل من المخطط له من حقوق وسائل الإعلام، وذلك وسط جدال حول حقوق بث الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا).

وفي خطاب من الرابطة للأندية، جاء فيه: «سيتم تقليل قيمة قسط يونيو (حزيران) 2024 من 127 مليون يورو (135.8 مليون دولار) إلى 47 مليون يورو».

وأوضحت الرابطة أن السبب في ذلك هو عدم تلقي دفعة مالية تقدر بـ80 مليون يورو من صفقة البث الحالية.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة «بيلد» الألمانية، فإن منصة «دازن» التي دخلت في نزاع مع الرابطة بسبب حقوق البث في الفترة من عام 2025 وحتى 2029، لديها متأخرات مالية قيمتها 50 مليون يورو، في حين لم يتضح أي من أصحاب الحقوق عليهم ديون.

وتملك المنصة حالياً حقوق مباريات يوم الجمعة والأحد في الدوري الألماني (بوندسليغا)، لكنها ترغب في الحصول على حزمة أكبر من المباريات في الفترة من 2025 وحتى 2029، وذلك خلال عملية المناقصات التي تنطلق هذا الشهر.

ورغم ذلك تم تعليق العملية بعدما قالت «دازن» إنها تعرضت لمعاملة غير عادلة في محاولاتها للحصول على الحزمة الثانية، وهي الأكبر والتي توجد بها مباريات الجمعة ومباريات المساء يوم السبت بإجمالي 196 مباراة من موسم 2026/2025 وحتى 2029/2028.

وفي خطاب أرسلته «دازن» للرابطة والأندية، أوضحت أن الرابطة طلبت ضماناً مصرفياً خلال 24 ساعة، وهو أمر مستحيل، حسب وصف المنصة، وقالت إنها قدمت خطاباً للرابطة مثلما كان يحدث في الماضي.

بالإضافة إلى ذلك، أوضحت «دازن» أنها قدمت العرض الأعلى، وهو ما ذكرت تقارير أنه وصل إلى 1.6 مليار يورو، لكن التقارير أوضحت أيضاً أن الحقوق ذهبت إلى قناة «سكاي» التي قدمت عرضاً أقل من «دازن».

وفي الوقت الذي هددت فيه «دازن» باللجوء إلى القضاء، رفضت رابطة الدوري الألماني كل الاتهامات، وأوضحت أن وضعها جيد لأي إجراءات يتم اتخاذها.

وأوضحت الرابطة في بيان لها: «العروض المقدمة من (دازن) لا تتوافق مع عملية تقديم العطاءات، والوثيقة البنكية المقدمة منهم لا تغير في الأمر شيئاً؛ لأنه لا يمكن تغيير قرار منح الحقوق لجهة أخرى».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى