أخبار العالم

روما الإيطالي يكسب الشباب السعودي في ليلة «اليوبيل الماسي»


الأخضر يرفع وتيرة التحضيرات لموقعة تايلند… وغياب تمبكتي

تضاءلت فرصة مشاركة اللاعب حسان تمبكتي، مدافع المنتخب السعودي، في مواجهة تايلند، الخميس، ضمن الجولة الثالثة لمرحلة المجموعات في بطولة كأس آسيا، بعدما أمضى اللاعب، أمس، تدريبات خاصة برفقة الجهاز الطبي في الصالة الرياضية.

وحضر تمبكتي الدقائق الأولى من الحصة التدريبية للأخضر، الثلاثاء، التي أقيمت على ملاعب أكاديمية أسباير في العاصمة القطرية الدوحة، لكنه لم يتداخل في أي جزء من التدريبات، وحضر الاجتماع الفني للمدرب مانشيني مع اللاعبين الذي لم يدم طويلاً.

وشهدت التدريبات مشاركة اللاعب ناصر الدوسري بفاعلية تامة؛ إذ أصبح جاهزاً أمام الإيطالي مانشيني مدرب المنتخب السعودي لمواجهة تايلند.

يواصل المنتخب السعودي تحضيراته لمواجهة تايلاند (تصوير: علي خمج)

وضمن المنتخب السعودي التأهل لدور الستة عشر في الجولة الماضية، حينما كسب قيرغيزستان بهدفين دون مقابل ليتصدر مجموعته بالعلامة الكاملة ستة نقاط، ويتطلع لتحقيق الفوز من أجل ضمان الصدارة والتأهل متصدراً لمجموعته.

واستأنف المنتخب السعودي تحضيراته بعدما منح الإيطالي مانشيني اللاعبين فترة حرة، الاثنين، عقب حصة تدريبية استشفائية للاعبين المشاركين في مواجهة قيرغيزستان، وحصة تدريبية للاعبين غير المشاركين بصفة أساسية في المواجهة.

وأمضى الإيطالي مانشيني عدداً من الدقائق في اجتماعات فنية مع طاقمه الفني المساعد كاملاً، قبل دخول اللاعبين لملعب التدريب.

واجتمع مانشيني مع اللاعبين لدقائق معدودة قبل أن ينقسم اللاعبون لمجموعات مصغرة لإجراء تدريبات لياقية، فيما ظل مانشيني وحيداً في منتصف الملعب يراقب المشهد ويتنقل بأنظاره بين المجموعات، ويشاهد أيضاً تدريبات حراس المرمى من بعيد؛ إذ كان ممُسكاً بورقة في أثناء الحصة التدريبية قبل أن يدخل في أحاديث ثنائية مع بعض مساعديه.

ومضت الفترة الأولى من الوقت المتاح لممثلي وسائل الإعلام بحضوره في تدريبات تختص بالجانب البدني واللياقي.

ويبحث الأخضر السعودي عن تحقيق الفوز في مواجهة تايلند؛ إذ سيدخل اللقاء بجدية كاملة لضمان صدارة المجموعة السادسة إذ يملك حالياً ستة نقاط ويحضر خلفه منتخب تايلند بأربع نقاط، فيما تملك عمان نقطة وحيدة ويحضر منتخب قيرغيزستان دون أي نقطة في رصيده.

من جانب آخر، يواجه الإيطالي روبرتو مانشيني ممثلي وسائل الإعلام عند الحادية عشرة صباح الأربعاء، في المؤتمر الصحافي الذي يسبق مواجهة تايلند في المركز الإعلامي الرئيسي بمشيرب في العاصمة القطرية الدوحة.

وسيؤدي الأخضر تدريباته الأخيرة على ذات الملعب الذي يبتعد عن مقر سكن البعثة مسيرة دقائق مشياً على الأقدام؛ إذ يبدو مقر سكن الأخضر في منطقة هادئة جداً بالقرب من ملعب خليفة الدولي وأكاديمية أسباير حيث مقر التدريبات.

يجدر بالذكر أن مواجهة تايلند، الخميس، ستحمل رقم 17 في تاريخ مواجهات المنتخبين بعدما التقيا في ست عشرة مباراة سابقة، إذ يمتلك الأخضر السعودي حصيلة أكبر بعدد مرات الفوز أمام نظيره التايلندي تبلغ ما نسبته 87 في المائة.

وكسب الأخضر 14 مواجهة أمام تايلند مقابل فوز وحيد للأخير، وتعادل وحيد أيضاً حضر بينهما.

الإيطالي مانشيني مدرب المنتخب السعودي يراقب مران الأخضر (تصوير: علي خمج)

وأقيمت أول مواجهة بينهما في عام 1982 في دورة الألعاب الآسيوية بالهند، وانتهت بفوز سعودي بهدف وحيد دون رد، قبل أن يلتقيا مجدداً في 1984 ودياً مرتين في مدينة جدة، وانتهت جميعها بفوز الأخضر، غابت المواجهات بينهما قرابة تسع سنوات قبل أن يلتقيا مجدداً في كأس آسيا 1992 وينتصر الأخضر السعودي برباعية نظيفة دون رد.

وكانت المواجهة الخامسة في عام 1993 حينما التقيا مرتين ودياً في الخبر، كسب الأخضر المواجهة الأولى، فيما حقق المنتخب التايلندي أول انتصار له وهو الانتصار الوحيد على الأخضر السعودي، وبعدها بعام كسب الأخضر تايلند في دورة الألعاب الآسيوية، قبل أن يسجل الأخضر انتصاراً عريضاً أمام تايلند بنتيجة 6 – 0 في كأس آسيا 1996، وهي النسخة ذاتها التي شهدت آخر الألقاب القارية للمنتخب السعودي.

استمرت اللقاءات في تصفيات كأس العالم 2002؛ إذ انتصر الأخضر مرتين ذهاباً وإياباً، قبل أن يتواجها ودياً في 2008 ثم 2009، وجميعها انتهت بفوز سعودي.

وحضر أول تعادل في تاريخ مواجهات المنتخبين في تصفيات 2014 حينما انتهت المواجهة التي جمعت بينهما في بانكوك سلباً دون أهداف، قبل أن يسجل الأخضر ثلاثة انتصارات متتالية في تصفيات 2014 ثم تصفيات مونديال 2018.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى