أخبار العالم

روسيا تدرس «تدابير» لاحتواء «التهديد الخطر» من «الناتو»



تدرس روسيا «تدابير» لاحتواء «التهديد الخطر» الذي يمثله حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وفق ما نقلت وكالات أنباء روسية عن الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، اليوم (الخميس).

وأضاف بيسكوف أن «الناتو» الذي يختتم قمته في واشنطن، اليوم، أصبح الآن «منخرطاً بشكل كامل في الصراع في أوكرانيا».

وتابع: «نحن مضطرون لتحليل القرارات التي اتخذت (في قمة واشنطن الأربعاء) والمناقشات التي جرت، ولتحليل نص الإعلان الذي تم تبنيه بدقة».

وأضاف: «هذا تهديد خطر جداً للأمن القومي سيجبرنا على اتخاذ إجراءات مدروسة ومنسقة وفعالة لاحتواء (الناتو)»، من دون تقديم تفاصيل حول موعد تنفيذها ولا طبيعتها.

وقال: «نحن نلاحظ أن خصومنا في أوروبا وفي الولايات المتحدة ليسوا مناصرين للحوار. وبالنظر إلى الوثائق المعتمدة في قمة (الناتو)، فهم ليسوا مناصرين للسلام»، مشيراً إلى أن «هذا التحالف أداة للمواجهة وليس للسلام والأمن».

عزز حلف شمال الأطلسي، أمس، دعمه لأوكرانيا بالتزامات عسكرية ومالية، كما أعلن أن أوكرانيا تسير في «مسار لا رجعة فيه»، نحو الانضمام إلى «الناتو».

وقال بيسكوف: «منذ البداية قلنا إن توسع (الناتو) إلى أوكرانيا يشكل تهديداً غير مقبول بالنسبة إلينا (…). نحن نرى أن (الناتو) يتبنى وثيقة تفيد بأن أوكرانيا ستنضم بالتأكيد إلى الحلف».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى