أخبار العالم

روسيا ” تباشر تعاونا دفاعيا شاملا” مع كوريا الشمالية وتواصل شراكتها مع الهند والصين



أعلن رئيس الأركان العامة الروسي فاليري غيراسيموف أمام الملحقين العسكريين الأجانب  الخميس أن روسيا دشنت تعاونا دفاعيا “شاملا” مع كوريا الشمالية، وتواصل أيضا شراكتها الاستراتيجية مع الهند والصين. فيما تقول الولايات المتحدة إن روسيا ربما تساعد كوريا الشمالية في التملص من العقوبات التي تفرضها عليها الأمم المتحدة وتحظر التعاون مع بيونغ يانغ، لا سيما في برامج الصواريخ الباليستية وهندسة الطيران.

نشرت في:

2 دقائق

أمام ملحقين عسكريين أجانب، أكد رئيس الأركان العامة الروسي فاليري غيراسيموف الخميس أن روسيا باشرت تعاونا دفاعيا “شاملا” مع كوريا الشمالية. فضلا عن شراكتها الاستراتيجية مع كل من الهند والصين.

وقال غيراسيموف في كلمة بمناسبة نهاية العام “مسار تطوير شراكة استراتيجية شاملة مع الصين والهند مستمر. دشننا تعاونا فعالا وشاملا مع جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية”. ولم يذكر المزيد من التفاصيل.

هذا، وكان قد زار وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو كوريا الشمالية في يوليو/ تموز الماضي، كما عقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في سبتمبر أيلول.

ومن جهتها، عبرت الولايات المتحدة وحلفاؤها عن قلقهم من إمكانية أن يمد كيم روسيا بأسلحة وذخيرة لمساعدتها في تعويض المخزون المستخدم في حربها ضد أوكرانيا، وقال مشرعون في كوريا الجنوبية إن روسيا ساعدت بيونغ يانغ في إطلاق قمر استطلاع صناعي قبل شهر.

وإلى ذلك، تقول الولايات المتحدة إن روسيا ربما تساعد كوريا الشمالية في التملص من العقوبات التي تفرضها عليها الأمم المتحدة وتحظر التعاون مع بيونغ يانغ، لا سيما في برامج الصواريخ الباليستية وهندسة الطيران.

أما الكرملين فينفي هذا الاتهام ويقول إنه “بلا أساس على الإطلاق .”

وفي سياق تصاعد التوتر بين الشرق والغرب بسبب الحرب في أوكرانيا، قال غيراسيموف إن موسكو ما تزال ملتزمة بمحاولة الحيلولة دون وقوع حوادث وتبقي على “خطوط الاتصال للتعامل مع أي أزمات”، في إشارة إلى الخطوط الساخنة العسكرية مع واشنطن.

فرانس24/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى