أخبار العالم

رواتب القطاع الخاص الأميركي ترتفع أقل من المتوقع في مايو



ارتفعت الرواتب في القطاع الخاص الأميركي أقل من المتوقع في مايو (أيار)، بينما تم تعديل بيانات الشهر السابق بالخفض؛ وفق تقرير التوظيف الصادر عن «إيه دي بي».

وأشار التقرير إلى أن الوظائف الخاصة زادت بمقدار 152 ألف وظيفة الشهر الماضي بعد ارتفاعها بمقدار 188 ألف وظيفة معدلة بالخفض في أبريل (نيسان)؛ وفق «رويترز».

وكان المحللون الذين استطلعت «رويترز» آراءهم قد توقعوا زيادة الوظائف في القطاع الخاص بمقدار 175 ألف وظيفة الشهر الماضي.

ويعد التقرير أحدث مؤشر على أن التوظيف لا يتراجع تحت وطأة زيادات أسعار الفائدة بمقدار 525 نقطة أساس من مجلس الاحتياطي الفيدرالي منذ مارس (آذار) 2022، على الرغم من أن بيانات أخرى أظهرت أن سوق العمل تقترب من توازن أفضل.

وأفادت وزارة العمل الأميركية يوم الثلاثاء بأن عدد الشواغر الوظيفية انخفض في أبريل إلى أدنى مستوى له في أكثر من ثلاث سنوات، وعادت نسبة الشواغر إلى عدد العاطلين عن العمل إلى المستويات التي كانت سائدة قبل تفشي جائحة «كوفيد – 19» في أوائل عام 2020.

ويسبق تقرير «إيه دي بي»، الذي تم تطويره بالاشتراك مع مختبر «ستانفورد» للاقتصاد الرقمي، تقرير الرواتب غير الزراعية الأكثر شمولاً، الذي تتم مراقبته عن كثب لشهر مايو من مكتب إحصاءات العمل يوم الجمعة.

ويتوقع المحللون الذين استطلعت «رويترز» آراءهم أن تظهر بيانات مكتب إحصاءات العمل خلق 170 ألف وظيفة في القطاع الخاص الشهر الماضي، وهو تغير طفيف عن 167 ألف وظيفة في أبريل، بينما يُقدر إجمالي نمو الرواتب بـ185 ألفاً مقابل 175 ألفاً في أبريل. ومن المتوقع أن يظل معدل البطالة دون تغيير عند 3.9 في المائة، وأن تظل الزيادات السنوية في الأجور ثابتة عند 3.9 في المائة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى