أخبار العالم

رحيل رونا هارتنر «الرائعة والكريمة في التمثيل والحياة»

[ad_1]

فارقت المغنّية والممثلة الفرنسية – الرومانية رونا هارتنر الحياة عن 50 عاماً، الخميس، في مدينة تولون بجنوب فرنسا؛ وهي التي اكتسبت شهرة واسعة في مجال موسيقى الإلكترو بمنطقة البلقان، ونالت جائزة أفضل ممثلة في «مهرجان لوكارنو السينمائي» عن فيلم «غادجو ديلو».

وكتبت أبرشية فريجوس – تولون على صفحتها في «إنستغرام»: «تركتنا رونا هارتنر، الممثلة والمغنّية والمنتجة التي نشطت في الوسط الفني المسيحي في تولون».

هارتنر اكتسبت شهرة واسعة في مجال موسيقى الإلكترو بمنطقة البلقان (أ.ف.ب)

وأكد صديقها أستاذ التاريخ آلان فينيال لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» أنها «توفيت بعد صراع مع مرض السرطان». وبرزت هارتنر المولودة في 9 مارس (آذار) 1973 ببوخارست، في فيلم «غادجو ديلو» (1997) لتوني غاتليف، من بطولة رومان دوري؛ وهو قصة رجل فرنسي يقصد رومانيا بحثاً عن مغنّية غجرية. وفازت عن الدور بجائزة التمثيل في «مهرجان لوكارنو» السويسري.

وأعرب غاتليف في تصريح للوكالة عينها عن حزنه لوفاة هارتنر، مذكراً بأنها كانت «رائعة وكريمة جداً، في التمثيل كما في الحياة». وروى أنها «عندما فازت بجائزة في (لوكارنو)، أخذت كل الطعام الموجود ووضعته في كيس. أزعج ذلك مسؤولي المهرجان، ولكن عندما خرجت، أعطت كل شيء للفقراء».

وأضاف: «بحثتُ كثيراً عن ممثلة لتتولّى الدور في (غادجو ديلو)، وأردت فتاة مثلها. لم أرَ فتاة يمكنها أن تجرؤ على التمثيل بهذه الطريقة، لكنها لم تكن مبتذلة، بل معطاء».

من جهتها، قالت الناقدة السينمائية إيرينا مارغريتا نيستور: «أعتقد أنها أحبّت رومانيا كثيراً، لكن رومانيا أحبتها بدرجة أقل». ورغم شهرتها في فرنسا، «لم تحصل على أدوار في رومانيا».

رونا هارتنر نشطت بشكل كبير في الوسط الفني المسيحي في تولون (أ.ف.ب)

وكانت هارتنر أيضاً موسيقية ومغنّية، وتعاونت مع عدد من منسّقي الأسطوانات البارزين في مجال موسيقى الإلكترو البلقانية، منهم الألماني شانتيل و«دي جاي تاغادا»، وكذلك مع المخرج ديفيد لينش في سلسلة مقطوعات. وفي عام 2015، أصدرت ألبوم «ذي بالكانيك غوسبل» الذي يجمع بين الموسيقى الغجرية والإنجيلية والجاز.

يُذكر أنها ستشيّع في رومانيا، ويترأس مطران تولون المونسينيور ري قداساً عن راحة نفسها في 6 ديسمبر (كانون الأول) المقبل في المدينة التي عاشت فيها 10 سنوات.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى