أخبار العالم

راكيتيتش يودع إشبيلية في طريقه إلى الشباب


كأس آسيا: الأخضر يتصدر… ويضرب موعداً نارياً مع الشمشون الكوري

أهدر الأخضر السعودي ضربة جزاء، واكتفى بالتعادل سلبياً مع منتخب تايلند، في الجولة الثالثة (الأخيرة) بالمجموعة السادسة من مرحلة المجموعات ببطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم 2023، المقامة حالياً في قطر.

وودّع منتخب عمان البطولة مبكراً، بعدما سقط في فخ التعادل 1 / 1 مع منتخب قيرغيزستان، بنفس الجولة لذات المجموعة.

وبقي منتخب السعودية، الفائز باللقب أعوام 1984 و1988 و1996، في الصدارة، بعدما رفع رصيده إلى 7 نقاط، متفوقاً بفارق نقطتين على أقرب ملاحقيه، منتخب تايلند.

فرحة بحرينية بهدف الفوز على الأردن (أ.ف.ب)

وأصبح منتخب عمان في المركز الثالث برصيد نقطتين، ليعجز عن الوجود ضمن أفضل 4 ثوالث في المجموعات الست، المتأهلة للأدوار الإقصائية للمسابقة، برفقة متصدر ووصيف كل مجموعة.

وعجز منتخبا السعودية وتايلند عن هزّ الشباك على مدار شوطي المباراة، بعدما تبارى لاعبوهما في إضاعة الفرص التي سنحت لهم طوال الـ90 دقيقة، علماً بأن المنتخب (الأخضر) أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 12 عن طريق عبد الله هادي رديف.

وفي اللقاء الآخر، فرّط منتخب عمان في تقدمه بهدف حمل توقيع محسن صالح الغساني في الدقيقة الثامنة، بعدما تلقى هدف التعادل عن طريق جويل كوجو في الدقيقة 80.

وكان يتعين على منتخب عمان الحصول على النقاط الثلاث، أملاً في الوجود ضمن أفضل 4 ثوالث بالدور الأول.

عمان تعادل أمام قيرغيزستان وودع البطولة (رويترز)

وبذلك، ضرب منتخب السعودية، الذي حسم تأهله للأدوار الإقصائية منذ الجولة الماضية، موعداً في مواجهة من العيار الثقيل مع منتخب كوريا الجنوبية وصيف المجموعة الخامسة، يوم الثلاثاء المقبل، بدور الـ16 في البطولة، في حين يلعب منتخب تايلند مع منتخب أوزبكستان، وصيف المجموعة الثانية، في اليوم ذاته بنفس الدور.

وفي المجموعة الخامسة، أحرز عبد الله يوسف هدفاً في الشوط الأول، ليمنح البحرين الفوز 1 – صفر على الأردن والتأهل في صدارة المجموعة.

وتصدرت البحرين المجموعة بـ6 نقاط متفوقة بنقطة واحدة على كوريا الجنوبية التي تعادلت 3 – 3 مع ماليزيا، بينما يأتي الأردن ثالثاً بـ4 نقاط.

وهزّ يوسف الشباك من وضع انفراد بعد تمريرة من علي مدن قبل 11 دقيقة من نهاية الشوط الأول.

وبتصدرها المجموعة، تلعب البحرين مع اليابان في دور الـ16، بينما تلعب كوريا الجنوبية مع متصدر المجموعة السادسة السعودية.

وصعد الأردن ضمن أفضل 4 فرق تحتل المركز الثالث في المجموعات الست، لكنه سينتظر نهاية دور المجموعات لمعرفة منافسه في دور الـ16.

وبدأ الفريقان المباراة بحذر، حيث لم يهدد أي منهما مرمى الآخر، إلى أن تلقى يوسف تمريرة من مدن لينطلق من بعد منتصف الملعب بقليل ويضع الكرة في مرمى يزيد أبو ليلة.

وكاد الأردن يردّ سريعاً عندما أرسل يزن النعيمات تمريرة عرضية منخفضة إلى محمد أبو حشيش الذي حاول لعبها بكعب القدم، لكنها كانت ضعيفة لتذهب في يد الحارس إبراهيم لطف الله في الدقيقة 38.

وفي الهجمة التالية، تباطأ دفاع الأردن في إبعاد كرة، لتصل إلى يوسف الذي راوغ آنس بني ياسين، ومررها إلى محمد مرهون ليطيح بها فوق المرمى من مدى قريب.

ناصر الدوسري يتحسر على إحدى الفرص المهدرة أمام تايلاند (تصوير: بشير صالح)

ووضح اعتماد البحرين على التمريرات الطويلة خلف دفاع الأردن، فمن واحدة من تلك التمريرات وصلت الكرة إلى مرهون، لكنها طالت منه لتذهب إلى الحارس أبو ليلة بعد 5 دقائق من الاستراحة.

وتوغل فراس شلباية لاعب الأردن إلى داخل منطقة الجزاء، وأرسل تمريرة عرضية منخفضة لم يجد من يضعها في المرمى، لتضيع فرصة أخرى على فريقه.

ومرّت الدقائق الأخيرة دون جديد، لتعوض البحرين خسارتها في افتتاح المجموعة أمام كوريا وتحقق انتصارين متتاليين.

من جهته، دافع مدرب الأردن المغربي حسين عموتة عن خياراته في المباراة، بعد أن قام بإجراء 5 تبديلات على تشكيلته، أبرزها عدم إشراك النجم موسى تعمري، معلّلاً ذلك بحماية هؤلاء من الإصابات وإمكانية حصولهم على بطاقة صفراء ثانية تمنعهم من المشاركة في ثمن النهائي.

وقال عموتة، الذي تحاشى فريقه مواجهة اليابان، أحد أبرز المرشحين للقب، بعدم تصدره المجموعة: «الهاجس الأول لديّ كان حماية 4 لاعبين من الحصول على بطاقة صفراء ثانية في دور المجموعات، كانت ستمنعهم من خوض مباراة ثمن النهائي».

وأضاف: «عندما تضمن التأهل قبل الجولة الأخيرة في بطولة طويلة، من السذاجة المغامرة وعدم النظر إلى مصلحة الفريق».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى