أخبار العالم

رادوكانو أخر بريطانية تغادر بعد سقوطها أمام لولو سون



تبددت آمال إيما رادوكانو في استمرار صحوتها في ويمبلدون للتنس في الدور الرابع بالخسارة أمام لولو سون المصنفة 123 الصاعدة من التصفيات والتي أطاحت بآخر لاعبة بريطانية في البطولة بالفوز عليها 6-2 و5-7 و6-2 الأحد.

ووفقاً لوكالة «رويترز», أظهرت سون، التي ستواجه الآن الكرواتية دونا فيكيتش في دور الثمانية، رباطة جأش وشجاعة لا تضاهى لتتفوق على بطلة أميركا المفتوحة 2021 أمام جماهير كبيرة في الملعب الرئيسي.

من جهتها, قالت سون في مقابلة بالملعب: «كانت مباراة رائعة. بذلت قصارى جهدي لتحقيق الفوز. كان علي أن أقاتل بكل ما أوتيت من قوة لأنه من الواضح أنها كانت ستركض على كل كرة وتقاتل حتى النهاية. الكلمات تعجز عن وصف مشاعري».

وبدت رادوكانو، التي أظهرت لمحات من أفضل مستوياتها خلال الأسبوع الافتتاحي في نادي عموم إنجلترا، مرة أخرى ظلا للاعبة صاعدة من التصفيات أذهلت العالم وقتها بفوزها بلقب فلاشينغ ميدوز قبل حوالي ثلاث سنوات.

ومنذ البداية، بدت رادوكانو بطيئة مقارنة بسون المفعمة بالحماس والتي سددت ضربات أرضية قوية.

وعلى النقيض، بدا أن الضربات الأمامية لرادوكانو تفتقر إلى قوتها المعتادة.

وبدت رادوكانو غير قادرة على ممارسة أي ضغط مستمر على منافستها التي لم تكل أو تمل.

وتفوقت النيوزيلندية سون في كل الجوانب وتقدمت 3-صفر في المجموعة الأولى بعد كسر إرسال منافستها مرتين قبل أن تتغلب بسهولة على رادوكانو بكسر إرسال آخر لتفوز بالمجموعة الأولى.

وتشبثت اللاعبة البريطانية بفرصها ونجحت في تمديد المباراة لمجموعة فاصلة بعدما كسرت إرسال منافستها في الشوط الأخير للمجموعة الثانية لكن كان هذا آخر آمالها لقلب النتيجة لصالحها.

وبعد سقوط سيء وفترة علاج طويلة، كسرت سون إرسال رادوكانو في الشوط الأول بالمجموعة الثالثة ثم تقدمت 5-2.

وأنقذت رادوكانو نقطة لحسم المباراة لكن سون لم تتراجع وسددت ضربة أمامية ناجحة لتحصل على فرصة أخرى وتحقق الفوز حين سددت اللاعبة البريطانية الكرة بعيداً.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى