أخبار العالم

دي يونغ وديباي ضمن تشكيلة هولندا النهائية لليورو



سيراهن رونالد كومان، مدرب هولندا، على جاهزية فرينكي دي يونغ لاعب الوسط وممفيس ديباي المهاجم في تشكيلته النهائية المكونة من 26 لاعباً للمشاركة في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 في ألمانيا، المعلنة الأربعاء.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، عانى كلا اللاعبين من الإصابات في الآونة الأخيرة، لكن مع زيادة عناصر التشكيلة من 23 إلى 26 لاعباً للبطولة التي تنطلق 14 يونيو (حزيران) ولمدة شهر واحد، فإن الأمر يستحق المخاطرة بالنسبة لكومان الذي يسعى للفوز بأول لقب قاري للمنتخب منذ بطولة أوروبا 1988 التي شارك فيها لاعباً.

من جانبه، قال كومان للصحافيين: «سينضم فرينكي للفريق يوم السبت والأمور تسير على ما يرام. مشاركته في المباراة الأولى بالمجموعة أمام بولندا في هامبورغ يوم 16 يونيو ممكنة… لقد مررنا بدورة مضطربة مليئة بالإصابات. وعليك أن تتخذ خيارات وفي بعض الأحيان تكون صعبة».

واستبعد إيان ماتسن الظهير الأيسر، الذي لم يسبق له اللعب دولياً، والذي سيخوض مع بروسيا دورتموند نهائي دوري أبطال أوروبا يوم السبت، والذي كان من المتوقع أن يكون ضمن التشكيلة النهائية.

وقال كومان: «لقد استغرق الأمر بعض التفكير، ما هي أفضل لحظة؟ سيلعب نهائي دوري أبطال أوروبا يوم السبت. إنه محبط وهذا طبيعي. السبب هو وجود العديد من اللاعبين في مركزه ويتم منحهم الأفضلية. (نيثن آكي وميكي فان دي فن ودالي بليند). وهذا يمنحني الفرصة لضم مهاجم إضافي».

كما يغيب أيضاً كوينتن تيمبر والحارس نيك أولى إلى جانب مارتن دي رون لاعب وسط أتلانتا المصاب، ما منح الفرصة للاعب ليفربول رايان غرافنبرخ للعودة للتشكيلة لأول مرة بعد غياب لأكثر من عام واحد.

وأضاف كومان: «لقد اتخذنا القرار بالأمس مع تيمبر، وفقاً لما حدده الطاقم الطبي أيضاً. لن يكون جاهزاً بدنياً لما بين سبعة وعشرة أيام أخرى، وهذه مدة طويلة للغاية. لقد قمت باستثناء للاعبين الآخرين (دي يونغ وديباي)».

ومن المقرر أن تلعب هولندا أيضاً مع فرنسا والنمسا في المجموعة الرابعة وتستضيف كندا (في السادس من يونيو) وآيسلندا (10 يونيو) ودياً قبل السفر إلى ألمانيا.

وقال المدرب: «أتحلى بالإيجابية. من الصعب التغلب علينا. يمكننا اللعب بأنماط متعددة مع هذه المجموعة ولدينا فريق قوي. نحن بحاجة إلى تحسين أسلوب لعبنا دون الكرة».

وتابع: «متى ستكون (مشاركتنا في بطولة أوروبا) ناجحة؟ إذا فزت بها».

وجاء في حراسة المرمى للمنتخب الهولندي، جاستن بيلو (فينوورد) ومارك فليكن (برنتفورد) وبارت فيربروغن (برايتون آند هوف ألبيون).

كما جاء في الدفاع، نيثن آكي (مانشستر سيتي)، ودالي بليند (جيرونا) وفيرجيل فان دايك (ليفربول) ودينزل دمفريس (إنتر ميلان) وجيريمي فريمبونغ (باير ليفركوزن) ولوتشاريل جيرترويدا (فينوورد) وماتياس دي ليخت (بايرن ميونيخ) وميكي فان دي فن (توتنهام هوتسبير) وستيفان دي فري (إنتر ميلان).

وفي خانة الوسط رايان غرافنبرخ (ليفربول) وفرينكي دي يونغ (برشلونة) وتون كوبمينرس (أتلانتا) وتيجاني ريندرز (ميلان) وييردي سكوتن (أيندهوفن) وتشافي سيمونز (لايبزيغ) وجوي فيرمان (أيندهوفن) وجورجينهو فينالدم (الاتفاق).

وفي الهجوم، ستيفن بيرجوين (أياكس) وبريان بروبي (أياكس) وممفيس ديباي (أتلتيكو مدريد) وكودي جاكبو (ليفربول) ودونييل مالين (بروسيا دورتموند) وفاوت فيخورست (هوفنهايم).



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى