أخبار العالم

ديوكوفيتش وريباكينا يواجهان مهمة صعبة في ويمبلدون



تختتم منافسات الدور الرابع من بطولة ويمبلدون للتنس غدا الاثنين بمواجهات يتسم عدد منها بالإثارة، وسيواجه نوفاك ديوكوفيتش وإيلينا ريباكينا مهمة صعبة للعبور إلى دور الثمانية على الملاعب العشبية في نادي عموم إنجلترا.

ووفقاً لوكالة «رويترز», يلتقي ديوكوفيتش الفائز باللقب سبع مرات مع هولغر رونه المصنف 15، بينما يسعى ألكسندر زفيريف المصنف الرابع وأليكس دي مينو المصنف التاسع للتأهل إلى دور الثمانية بالبطولة للمرة الأولى عندما يلتقيان تايلور فريتز وآرتور فيس، على الترتيب.

وتتطلع ريباكينا الفائزة باللقب عام 2022 للتأهل إلى دور الثمانية للمرة الثالثة على التوالي، لكن عليها تجاوز عقبة آنا كالينسكايا.

وفي حال فوز ديوكوفيتش على رونه، سيتأهل اللاعب الصربي إلى دور الثمانية في ويمبلدون للمرة 15، ولا يتفوق عليه في ذلك سوى روجر فيدرر الذي تأهل 17 مرة.

ورغم وصول ديوكوفيتش إلى النهائي في آخر خمس نسخ من ويمبلدون، تشكل مواجهة رونه تحديا صعبا بالنسبة له، إذ حقق رونه انتصارين في خمس مباريات جمعت بينهما من قبل.

من جانبه, قال ديوكوفيتش أمس السبت: «أنا متأكد من أننا سنرى يوم الاثنين الكثير من الإثارة في الملعب. رونه لاعب مذهل بلا شك. إنه يحب التنافس على أعلى مستوى، ويحب اللعب على العشب. أعتقد أنه منافس صعب للغاية».

أما ريباكينا لاعبة كازاخستان، فقد احتاجت إلى أقل من ساعة واحدة للفوز على كارولين فوزنياكي في الدور الثالث، لكن كالينسكايا تقدم حالياً أفضل عروضها في ويمبلدون، إذ لم تخسر أي مجموعة في مشوارها الذي شهد الفوز على ليودميلا سامسونوفا المصنفة 15.

وحققت كالينسكايا انتصارين خلال أول ثلاث مباريات لها أمام ريباكينا، وفي آخر مباراة جمعت بينهما، في مايو أيار 2023، انسحبت كالينسكايا بسبب الإصابة، لتتعادل اللاعبتان بذلك 2-2 من حيث عدد مرات الفوز والهزيمة في سجل المباريات بينهما.

من جهتها, قالت ريباكينا: «إنها لاعبة جيدة للغاية، وتقدم مستويات رائعة هذا العام. هي منافسة قوية».

وأحرز زفيريف 22 لقباً في مسيرته لكن أيا منها لم يتحقق على الملاعب العشبية، كما يظل دي مينو بلا إنجاز كبير على العشب، لكن اللاعبين يتطلعان إلى تغيير هذا والتقدم خطوة جديدة.

من ناحيته, قال دي مينو قبل مباراته أمام الفرنسي فيس: «ما يدفعني في هذه النسخة من ويمبلدون هو أنني بحاجة إلى تقديم أداء جيد هنا على العشب لأنني لا أريد أن يتم تصنيفي كمتخصص في الملاعب الرملية».

أما زفيريف، الذي وصل للدور قبل النهائي في جميع البطولات الكبرى باستثناء ويمبلدون، فيسعى بقوة إلى تحقيق حلمه في هذا الموسم.

وقال زفيريف قبل مواجهة الأميركي فريتز المصنف 13: «كنت قريباً في أستراليا. ربما كنت على بعد نقطة واحدة من التأهل للنهائي. وكنت على بعد مجموعة واحدة من الفوز بلقب فرنسا المفتوحة… سأعمل نحو تحقيق حلمي».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى