أخبار العالم

دياز يقود ريال مدريد لفوز صعب على لايبزيغ


عاد ريال مدريد الإسباني من أرض لايبزيغ الألماني بفوز ثمين 1-0، الثلاثاء، في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسجل ابراهيم دياز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 49، بعد مجهود فردي رائع، وهو شارك أساسياً بدلاً من لاعب الوسط الإنجليزي جود بيلينغهام.

وغاب بيلينغهام إثر تعرضه لالتواء في كاحله الأيمن خلال فوز فريقه العريض على جيرونا 4-0، في الدوري الإسباني السبت الماضي.

ويتصدر بيلينغهام ترتيب هدافي الدوري الإسباني برصيد 16 هدفاً، كما أنه سجل 20 هدفاً في 29 مباراة في مختلف المسابقات منذ انتقاله إلى صفوف الملكي مطلع هذا الموسم قادماً من بوروسيا دورتموند الالماني.

يتلقى إبراهيم دياز لاعب ريال مدريد رعاية طبية بعد تعرضه لإصابة (رويترز)

وشارك لاعب الوسط الفرنسي اوريليان تشواميني، في مركز قلب الدفاع بسبب غياب الألماني انتونيو روديغر، والبرازيلي ادي ميليتاو، والنمسوي دافيد الابا، بداعي الإصابة.

في المقابل، قاد المهاجم البلجيكي لويس اوبندا، خط المقدمة في لايبزيغ، وهو الذي سجل أربعة اهداف في ست مباريات في دور المجموعات.

كان اللعب سجالاً بين الفريقين، وبدأ لايبزيغ الذي تأسس عام 2009، المباراة من دون عقدة نقص أمام ريال مدريد حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة الأوروبية الأهم (14 لقباً).

وكان لايبزيغ الأكثر خطورة بفضل تحركات الهولندي كزافي سيمون، المعار إليه من باريس سان جرمان الفرنسي، في حين وجد ريال مدريد صعوبة في بناء الهجمات.

وافتتح لايبزيغ التسجيل بواسطة المهاجم السلوفيني بنجامين سيسكو، من كرة رأسية بعد مرور دقيقتين، لكن الهدف لم يحتسب بداعي ارتكاب خطأ بحق حارس ريال مدريد الأوكراني اندري لونين (3).

وأنقذ أحد مدافعي لايبزيغ كرة رأسية للاعب الوسط الألماني توني كروس، قبل أن تجتاز خط المرمى (9).

وتصدى حارس ريال مدريد ببراعة لانفراد سيسكو (10).

وبدا واضحاً عدم فعالية خط هجوم ريال مدريد، حيث كان نجمه البرازيلي فينيسيوس جونيور، معزولاً خلال الشوط الأول.

وفي مطلع الشوط الثاني افتتح ريال مدريد التسجيل بواسطة دياز الذي قام بمجهود فردي رائع، راوغ فيه أكثر من مدافع قبل أن يسدد الكرة من مشارف المنطقة لولبية بعيداً عن متناول الحارس المجري بيتر غولاشي (49). والهدف هو الثاني لدياز في 5 مباريات في دوري الأبطال هذا الموسم.

رد لايبزيغ بكرة قوية من جناحه الإسباني دانيال اولمو، لكن لونين كان له بالمرصاد (51).

وخرج لونين بعيداً عن مرماه لتشتيت الكرة قبل أن يصل إليها سيسكو (64). وقام دياز بهجمة مرتدة سريعة مررها باتجاه فينيسوس جونيور الذي راوغ مدافعاً ببراعة وغمزها باتجاه المرمى بذكاء، لكن القائم الأيمن تصدى لها (71).

وضغط لايبزيغ لإدراك التعادل، وتدخل لونين مرتين، الأولى للتصدي لكرة قوية من سيمونس بعد لقطة فنية رائعة من الهولندي الدولي (79)، ثم تصدى ببراعة لكرة قوية سددها سيسكو (81).

وتألق لونين الذي فرض نفسه نجماً للمباراة بلا منازع، عندما تصدى ببراعة للكرة الصاروخية التي أطلقها المالي امادوا حيدارا (83).



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى