أخبار العالم

دوري «يلو» السعودي ينافس أقوى دوريات «المنطقة»

[ad_1]

إيمينالو: نتأهب للميركاتو الشتوي… وخطة تطوير بنية الملاعب السعودية جارية

كشف مايكل إيمينالو مدير كرة القدم في الدوري السعودي للمحترفين عن خطط الرابطة لرفع وتحسين معايير الدوري السعودي والأندية التي تنافس فيه، مشيراً إلى أن الأمر يذهب إلى تطوير مجالات بنية الملاعب وجودة اللاعبين الأجانب والسعوديين والتسويق والتواصل مع الجماهير والارتقاء بالأكاديميات وغيرها.

وشدد على أن أداء الأندية في سوق التعاقدات خلال الصيف كان رائعاً وتتأهب لتنافس قوي في الميركاتو الشتوي المقرر في يناير (كانون الثاني) المقبل.

وقال إيمينالو المكلف بقيادة مركز التميز في اكتساب اللاعبين، الذي يوفر نهجاً مركزياً للانتقالات بينما يساعد أيضاً في رسم خرائط الفريق ورعاية اللاعبين إنهم يطمحون في تحسين جودة الملاعب من خلال حضور مغرٍ للمشجعين للاستمتاع بأمان فيها.

وقال المدير النيجيري في حديث للقسم الإعلامي لرابطة الدوري السعودي للمحترفين إن الرابطة مهتمة باللاعب السعودي منذ صغره، وذلك بغرض تنميته وتطويره والاستفادة من خبرات الأجانب العالية الموجودين في الدوري.

رونالدو (رويترز)

* هل يمكنك أن تشرح للقراء ما الذي يتضمنه دورك كمدير لكرة القدم في الدوري؟

– ببساطة، دوري هو، أولاً وقبل كل شيء، المساعدة في جذب الاهتمام بالدوري محلياً وعالمياً. إنه أيضاً للمساعدة في عملية جلب اللاعبين والموظفين ذوي الجودة العالية إلى الدوري للمساعدة في رفع مستوى الدوري – الذي يعد جيداً بالفعل، وتاريخياً، عالي الأداء – ولكن لنقله إلى مستوى المنافسة الذي يعكس الطموح الكبير لديهم.

وجزء من هذا الدور أيضاً هو المساعدة في تعزيز عملية التعليم في هذه الصناعة لمواطني المملكة العربية السعودية حتى يتمكنوا من تطوير الشباب الآخرين في هذا البلد المهتمين بكرة القدم.

أطفال يرتدون قميص النصر باتوا متعلقين بنجم الكرة العالمية رونالدو (الشرق الأوسط)

* لقد مرت بضعة أشهر على تعيينك… ما تقييمك للتقدم الذي حققته الرابطة منذ وصولك؟

– نحن جميعاً متحمسون جداً. ومما رأيناه حتى الآن، فهو ليس مثالياً، وطموحنا هو الوصول دائماً إلى الكمال. في هذه المرحلة، من الواضح جداً أن هناك أشياء تحتاج إلى إصلاح. ولكننا جميعاً نشعر بالتشجيع الشديد إزاء التقدم الذي تم إحرازه حتى الآن.

إن جودة بعض المباريات – لا يهم من يلعب، سواء كانت الفرق الصغيرة ضد الفرق الأكبر – كانت جودة كرة القدم والقدرة التنافسية أمراً مثيراً للإعجاب، ونحن متشجعون. بذلك.

ومما يشجعنا أيضاً أن اللاعبين الأجانب الذين قدموا يظهرون الخبرة التي توقعناها، وأن اللاعبين المحليين يضاهون هذا المستوى من الأداء. بشكل عام، إنه تقدم يفوق ما توقعناه، ولكن من الواضح أن الطموح مرتفع جداً جداً. لذلك نتوقع أن يكون هناك المزيد، وسنستمر في تشجيع ودعم كل من هو جزء من العملية لإيصالنا إلى حيث نحتاج أن نكون.

المشجعون الأجانب باتوا يحرصون على حضور مباريات الدوري السعودي (محمد المانع)

* كيف تقيم فترة الانتقالات الأولى في دورك الحالي؟

– حسناً، مرة أخرى، أعتقد أننا أنجزنا ما أردنا تحقيقه، وهو الدخول إلى السوق والمنافسة بقوة. لكننا أردنا أيضاً أن نفعل ذلك مع منح كل نادٍ في الدوري فرصة للتحسن. وأعتقد أننا أنجزنا ذلك.

وأعتقد أن ما ترونه، من حيث جودة المباريات وأداء معظم اللاعبين الدوليين الذين تم التعاقد معهم، هو دليل على أن سوق الانتقالات كانت جيدة نسبياً. ونأمل أن نستمر في تحسين عمليتنا في المستقبل.

كريم بنزيمة بات رقماً صعباً في الاتحاد (محمد المانع)

* بصفتك رئيساً لإدارة كرة القدم في الرابطة، ما المقاييس الأساسية التي تستخدمها لتقييم مدى نجاح جلب لاعبين بارزين إلى الدوري؟

– المقاييس بسيطة، وهي أن اللاعبين لديهم خلفية أو تاريخ من الأداء العالي؛ يمكن الحصول عليها بسعر معقول؛ وتناسب نموذج أو متطلبات النادي المستحوذ؛ وأخيراً وليس آخراً، هم أفراد نعتقد أنهم لن يأتوا ويجلبوا كفاءة كبيرة على أرض الملعب فحسب، بل سيجلبون أيضاً الرغبة في القيادة بطرق إيجابية وتعليمية للشباب في المملكة العربية السعودية.

متجر الهلال نجح في تسويق قميص نيمار بعد التعاقد معه (الشرق الأوسط)

* إلى أي مدى تتوقع أن تكون فترة الانتقالات لشهر يناير، وإلى أي مدى ستستمر الخطط في تعزيز الفرق بلاعبين متميزين؟

– آمل ألا يكون الأمر مزدحماً للغاية، لأنني أعتقد أن العمل الذي تم إنجازه كان مثيراً للاهتمام وقوياً للغاية، وأعتقد أن معظم الأندية لديها ما تحتاجه. ونأمل أن يتحول الاهتمام الآن إلى العمل داخل مرافق التدريب لتحسين هؤلاء اللاعبين وإتاحة الوقت للتكيف والأداء.

الآن، مهما كان التحسين الإضافي الذي نحتاج إلى القيام به لأي نادٍ، مع مرور الوقت والاستعداد، نعتقد أنه سيكون إضافات على أعلى مستوى.

ملعب أول بارك من أفضل الملاعب جودة وبيئة تحتية (الشرق الأوسط)

* ما رؤية الرابطة للدوري وما الذي يجب عليك فعله لضمان أن يصبح أحد الوجهات الرائدة لأفضل اللاعبين في العالم؟

– رؤية الرابطة تدور حول رفع المعايير؛ نريد تحسين المعايير في كل ما يحيط بالدوري والأندية التي يحكمها. وهذا يعني أنه يتعين علينا تحسين الوضع؛ وعلينا أن نحسن علاقاتنا العامة؛ علينا أن نتحسن تجارياً؛ علينا تحسين تواصلنا مع جماهيرنا.

علينا تحسين الأداء على أرض الملعب، وفي الأكاديميات؛ علينا أن نرفع معايير تدريب وتطوير اللاعبين الشباب القادمين. نريد أن تكون الأجهزة الطبية التي تعتني باللاعبين على أعلى مستوى؛ نريد تحسين رفاهية الموظفين واللاعبين الذين يعملون في المملكة ولهذه الأندية.

الأمر يتعلق فقط بالتأكد من أن الدوري على أعلى مستوى يمكن أن نكون عليه. أعتقد أن الكلمة الأفضل لاستخدامها هي أنني أريد التأكد من أننا نتنافس مع الأفضل على المستوى المهني.

نحن نحاول تقديم دوري يتمتع بطموح لا يصدق، والترفيه للجميع، ويريد التواصل عالمياً مع كل شخص في العالم يريد تحسين نوعية حياتهم، ولكن أيضاً توسيع حياتهم المهنية. وأعتقد أن هذه هي نقاط التسويق.

نحن نعلم الآن أنه يمكننا القيام بذلك، وأعتقد أن اللاعبين يعرفون الآن أن هذا الدوري طموح للغاية في جهوده لتحسين اللعبة. أعتقد أن هذه هي أكبر نقطة لتسويقه. وبطبيعة الحال، لدينا الموارد اللازمة لدعم نوايانا وهذا يساعد كثيراً.

نادي التعاون تألق كثيراً هذا الموسم بفضل جودة لاعبيه (نادي التعاون)

* لقد سمعنا عن جودة الحياة في الدوري السعودي… ماذا تريدون من هذه الجودة؟

– أفكر في ثلاثة مجالات رئيسية للدخول المحتمل في مغامرة – في هذه الحالة، مغامرة كرة القدم – في أي مكان في العالم. أول شيء تفكر فيه هو: هل سأستمتع؟ إذا ذهبت إلى هذا الدوري، فهل سأتمكن من الاستمتاع على أرض الملعب؟ ثم تفكر، «هل سأكون آمناً؟»، ما تسمعه وما تراه هو أن اللاعبين الموجودين هنا يعتقدون أن هذه المجالات الثلاثة قد تم تحديدها لهم. يمكنهم قضاء وقت ممتع هنا، لكنهم وعائلاتهم سيكونون آمنين، وستتاح لهم فرصة للنمو.

جوردان هندرسون (رويترز)

* كانت هناك استثمارات كبيرة في البنية التحتية والمرافق. ما مدى أهمية ذلك بالنسبة إلى الرابطة فيما يتعلق بأن تصبح واحدة من الدوريات الرائدة في العالم؟

– البنية التحتية للمنشآت التي ذكرتها ليست مجرد لبنات بناء؛ إنها بيئة العمل للاعبين والموظفين. وإذا كنت ترغب في رفع المعايير للوصول إلى الطموحات التي حددتها، فيجب أن تكون مساحة العمل لديك على أعلى مستوى. هذا هو الهدف.

نحن نعلم أننا نجتذب لاعبين من الطراز العالمي الآن؛ نحن نعلم أننا نجحنا في جذب لاعبين محليين مهتمين بالوصول إلى مستويات مذهلة لأنديتهم والمنتخب الوطني. ولكي يتمكنوا من القيام بذلك، ولكي يتم تطويرهم بالطريقة الصحيحة، يجب أن تكون وسائل الراحة والبنية التحتية على أعلى مستوى.

نيمار (غيتي)

* كيف يمكنك الموازنة بين الرغبة في جذب لاعبين رفيعي المستوى والحاجة إلى تعزيز المواهب المحلية وتطوير قاعدة قوية من اللاعبين المحليين؟

– أعتقد أنه كان هناك وقت عندما كان هذا نقاشاً بسيطاً للغاية، وكل ما أراد الجميع فعله هو الحد من عدد اللاعبين الأجانب لتحسين اللاعبين المحليين. وأعتقد أننا رأينا أن هذا لا ينجح بالضرورة.

لقد رأينا في أماكن مثل إنجلترا: أدى الدمج المفاجئ للاعبين من الطراز العالمي في الدوري إلى تطوير لاعبين محليين من الطراز العالمي، وأعتقد أن هذا ما سيحدث هنا.

لكن عليك تنمية هؤلاء اللاعبين، وعندما تستخدم كلمة «تنمي» أو «تطوير»، فهذا يعني أنه عليك أن تنظر إلى الأكاديميات، عليك أن تنظر إلى الأعمار الأصغر. ومن هنا يبدأ تطوير العملية.عنصر الأخير هو، «هل سأنمو؟»

ونريد أن نوفر لهم بيئة – بيئة تطوير مُعتنى بها جيداً – تسمح لهم بمتابعة طموحهم أثناء البحث والتنافس مع بعض أفضل اللاعبين في العالم. لذلك، بحلول الوقت الذي يصلون فيه إلى المستوى الذي يتم فيه إطلاق سراحهم، يكونون مستعدين ليكونوا نجوماً مثل الأشخاص الذين وصلوا إلى هنا في الوقت الحالي.

رياض محرز (النادي الأهلي)

*ما تأثير وجود أمثال كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة ونيمار وساديو ماني ورياض محرز وغيرهم من الأسماء البارزة على تطوير اللاعبين المحليين؟

– لا يضر أبداً في أي صناعة أن يكون لديك أفضل النماذج أداءً كجزء من النماذج لديك. وهؤلاء الأشخاص الذين ذكرتهم للتو كانوا الأفضل أداءً لفترة طويلة جداً في صناعتنا. نحن محظوظون جداً بوجودهم.

لقد أوضحت دائماً، سراً وعلناً، أن لاعبي كرة القدم رفيعي المستوى هم فنانون رائعون وفريدون، وما يمكنهم فعله، لا يمكنك إلا أن تحلم به حتى تحاول القيام به، عندما تدرك مدى صعوبة الأمر. هؤلاء اللاعبون فنانون استثنائيون، والفنانون مع مرور الوقت سيكونون موضع تقدير كبير وسيقلدونهم من قبل الشباب في البلاد وسيكون ذلك لصالح الجميع.

وكما قلت، نحن محظوظون جداً بوجودهم. سنواصل دعمنا واستغلال كل فرصة متاحة لدينا لجلب المزيد من الأفراد الموهوبين الذين يرغبون في القدوم إلى المملكة العربية السعودية المفتوحة للأعمال التجارية.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى