أخبار العالم

دوريات للشرطة وتعليق الدراسة في الجامعة.. جمهورية التشيك تستعد للحداد بعد عملية إطلاق نار في براغ



أعلنت الحكومة في جمهورية التشيك الحداد الوطني، السبت، بعد عملية إطلاق نار بجامعة تشارلز في براغ خلفت 14 قتيلا. وشددت الشرطة الإجراءات الأمنية حول مدارس وبنايات عامة أخرى في أنحاء البلاد مؤكدة أن منفذ العملية هو طالب في كلية الآداب بالجامعة وأنه قتل والده في منزل خارج العاصمة قبل أن يأتي للمدينة.

نشرت في: آخر تحديث:

2 دقائق

غداة مقتل 14 شخصا في عملية إطلاق نار بجامعة تشارلز في براغ، شددت الشرطة التشيكية الإجراءات الأمنية حول مدارس وبنايات عامة أخرى في أنحاء البلاد.

وكتبت الشرطة على منصة إكس: “سنبدأ في تطبيق إجراءات وقائية على مستوى البلاد فيما يتعلق بالأهداف التي يسهل مهاجمتها والمدارس”. وأضافت: “ليست لدينا معلومات عن أي تهديد ملموس… هذه إشارة على تواجدنا واستعدادنا”.

من جانبها، ألغت الجامعة كل المحاضرات المقررة الجمعة، فيما أضاء سكان الشموع خارج مقرها.

إلى ذلك، أعلن وزير الداخلية فيت راكوسان أنه تم التعرف على هوية 13 من القتلى. وذكرت الوزارة أن اثنين من الإمارات وشخصا من هولندا من بين المصابين، فيما أعلنت الحكومة الحداد الوطني السبت.

منفذ العملية طالب في كلية الآداب وقتل والده في منزل خارج العاصمة

لقي مطلق النار، البالغ من العمر 24 عاما، حتفه الخميس في مبنى الجامعة. وقالت الشرطة إنه انتحر بعد الجريمة. وذكرت الشرطة أيضا أن المنفذ ليس له سجل إجرامي هو طالب في كلية الآداب بجامعة تشارلز حيث وقع إطلاق النار. وأضافت الشرطة أنه قتل والده في منزل خارج العاصمة براغ قبل أن يأتي للمدينة.

وتلقت الشرطة معلومات عن نيته الانتحار وكانت تبحث عنه في بناية أخرى في الجامعة كان من المفترض أن يحضر فيها محاضرة. لكن مطلق النار توجه بدلا من ذلك للمبنى الرئيسي لكلية الآداب الذي لا يبعد كثيرا عن منطقة جذب سياحي.

فرانس24/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى