أخبار العالم

دعوات لمقاطعة «تيك توك» في المملكة بعد اتهامات بحذف محتوى سعودي

[ad_1]

سيل من الانتقادات تحول لما يشبه العاصفة تطول تطبيق «تيك توك» على منصات وسائل التواصل الاجتماعي؛ أبرزها «إكس»، حيث يدعي مستخدمون أن «تيك توك» يحجب أو يحذف محتوى متعلقاً بالمملكة العربية السعودية. ويعد المنتقدون ذلك بمثابة «استهداف للمحتوى السعودي مع غياب الشفافية بشأن معايير وسياسات التطبيق في الشرق الأوسط».ععع8

وتصدّر وسم «#مقاطعة_ التيكتوك» مواقع التواصل الاجتماعي، مع دعوات مزدادة إلى حذف التطبيق نهائياً وعدم استخدامه، ما دفع إدارة «تيك توك» إلى إصدار بيان «يرفض بشدة هذه الادعاءات، لأنها تتنافى مع سياسته وقيمه». ويضيف البيان أن ذلك «ينشر صورة مضللة عن سياسات إدارة المحتوى لدى تيك توك».

«الشرق الأوسط» تواصلت مع «تيك توك» للاستفسار عن الأمر، لكنها لم تتلقَّ أي رد على مجموعة من الأسئلة التي تم توجيهها حتى موعد نشر هذا التقرير، كإيضاح لما يتداوله البعض من حذف التطبيق محتوى متعلقاً بالمملكة العربية السعودية، والمعايير التي يتم على أساسها حذف محتوى معين، ومن يمكن أن يستفيد من التأثير على سمعة «تيك توك» في السعودية؟

وقد تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي منشورات كثيرة عبر منصة «إكس» تظهر صوراً لمحتوى محذوف من «تيك توك». وانتقد أحد الحسابات بيان «تيك توك»، متسائلاً عن المعايير التي تتبعها الشركة لحذف التعليقات والمنشورات.

من جهته، طالب الكاتب الصحافي والناشط البيئي سعيد الناجي، «تيك توك» بالاعتذار لما وصفه «بمثابة دليل على استمرار نهجهم وعنصريتهم، خصوصاً من الإدارة العربية»، مطالباً باستمرار المقاطعة.

ورصد عدد من مستخدمي «تيك توك» في المملكة العربية السعودية أن جميع الردود والفيديوهات المؤيدة للسعودية التي تدافع عنها تتم إزالتها على الفور، داعين إلى «حجب التطبيق نهائياً».

أما الأكاديمي والناقد الأدبي السعودي عبد الله الغذامي، فدعا إلى الخروج من التطبيق على الرغم عدم استخدامه له.

تداعيات الأزمة

وقد كشف مصدر سعودي في رابطة دوري الدرجة الأولى لـ«الشرق الأوسط»، أن الرابطة فسخت العقد الرسمي مع شركة «تيك توك»، بعدما أقدمت الأخيرة على حذف المحتوى المتعلق بالمملكة، وفق ما تم رصده من كثير من الحسابات السعودية الداعمة للمملكة، ومنح الفرصة لظهور منشورات باقي الآراء المعادية للمملكة.

وقال المصدر لـ«الشرق الأوسط»، إن «احترام المملكة العربية السعودية وشعبها خط أحمر، وأمر لا نقبل المساومة والنقاش فيه، وفي ظل دعم القيادة الرشيدة ومتابعة القيادة الرياضية أصبحت الشركات هي التي تتهافت على الوجود في المسابقات السعودية… الوطن فوق كل اعتبار، والدوري لن يقبل بما هو عكس ذلك».

وأضاف: «المملكة خط أحمر، وأي إساءة لها غير مقبولة، لذا تم فسخ العقد. ومن الجولة المقبلة لن يكون للشركة أي وجود في المسابقة».

عدد من مستخدمي «تيك توك» في المملكة العربية السعودية يدعون إلى «حجب التطبيق نهائياً» (شاترستوك)

ملايين المستخدمين في السعودية

وكانت دراسة أعدتها جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية قد كشفت عن وجود 22 مليون مستخدم لتطبيق «تيك توك» بالسعودية، وذلك في بداية عام 2022. وتعد السعودية من أكثر الدول العربية استخداماً لتطبيق «تيك توك»، حيث يمثل مستخدموها نحو 10 في المائة من إجمالي مستخدمي التطبيق بالعالم العربي.

وبحسب الدراسة، فإن الفئة العمرية الأكثر استخداماً لتطبيق «تيك توك» في السعودية هي الفئة العمرية من 18 إلى 24 عاماً، حيث تمثل نحو 40 في المائة من إجمالي المستخدمين. كما أن الفئة العمرية من 25 إلى 34 عاماً تمثل نحو 30 في المائة من إجمالي المستخدمين.

وكانت الدراسة قد أوصت بضرورة اتخاذ إجراءات لضبط وتنظيم استخدام تطبيق «تيك توك» في السعودية، وذلك لمنع انتشار المحتوى غير المرغوب فيه، مثل المحتوى المسيء أو المحتوى المتطرف.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى