أخبار العالم

دا كوستا يهدي بورشه أول فوز له في ألمانيا



«البريميرليغ»: أرسنال يهزم مانشستر يونايتد ويستعيد الصدارة

استعاد أرسنال صدارة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بعد فوزه على مضيفه مانشستر يونايتد بهدفٍ دون رد، الأحد، في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة، محافظاً على حظوظه بالفوز في اللقب على حساب حامله مانشستر سيتي.

ووفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، بدأ الهولندي إريك تن هاغ المباراة بغياب البرتغالي برونو فيرنانديز، أحد أبرز لاعبيه، بداعي الإصابة، في حين لعب العاجي أماد ديالو أساسياً، للمرة الأولى في الدوري منذ مايو (أيار) 2021، في ظل غيابه عن عدد من المباريات بداعي إصابات.

وسجل مهاجم أرسنال، البلجيكي لياندرو تروسار، هدف المباراة الوحيد، حين تسلَّم كرةً من الألماني المتألّق كاي هافرتز غير المتسلل بفعل عودةٍ بطيئة من كازيميرو، لعبها إلى داخل المنطقة، ووضعها زميله بسهولةٍ في الشِّباك، وسط تغطية سيئة من لاعب الوسط البرازيلي في الدقيقة (20) من الشوط الأول.

وبات هافرتز ثاني أكثر اللاعبين مساهمةً بتسجيل الأهداف في الدوري، هذا الموسم (سجّل 8 وصنع 6 بمجموع 14 هدفاً)، وبفارق خمسة أهداف عن كول بالمر مهاجم تشيلسي.

وكاد بن وايت يضيف الثاني بلعبةٍ ثنائية بينه وبين بوكايو ساكا، حين مرّر له ثم تسلَّم منه وتقدّم مسدِّداً كرة عَلَت العارضة بقليل في الدقيقة (28).

وبعدها ردّ يونايتد بعددٍ من الهجمات التي لم تُترجم إلى خطورة فعلية، حتّى سدّد الأسكوتلندي سكوت ماكتوميناي كرة من خارج المنطقة لم تُهدّد مرمى الحارس الإسباني دافيد رايا.

وأنقذ رايا مرماه حين توغّل الأرجنتيني أليخاندرو غارناتشو على الجهة اليسرى، ولعب عرضية خطيرة أبعدها الإسباني في الدقيقة (43).

وفي الشوط الثاني، تبادل الفريقان هجمات لم ترتقِ إلى تشكيل خطورة كبيرة طوال 20 دقيقة، باستثناء هجمةٍ لأرسنال تكفّل الدفاع بإبعاد خطورتها مرتين.

وحاول تروسار أن يضيف الثاني بنفسه بتسديدة من فوق مشارف المنطقة أمسكها الحارس الكاميروني أندري أونانا في الدقيقة (64).

ثم ردّ البديل البرازيلي أنتوني بتسديدة أضعف لم يواجه رايا أي مشكلة في إمساكها في الدقيقة (71).

وجرّب غارناتشو حظّه بهجمةٍ مرتدّة على الجهة اليسرى بتسديدة قريبة من القائم الأيسر.

وتألّق أونانا في التصدّي لتصويبةٍ من البديل البرازيلي غابريال مارتينيلي في الدقيقة (78).

وأبقى الحارس الكاميروني فريقه في المباراة بتصدٍّ مهم لتسديدة ديكلان رايس على مشارف المنطقة، بعدما كان قد أبعد كرة بالخطأ من دفاعه نحو مرماه في الدقيقة (82).

وبفوزه على ملعب «أولد ترافورد»، رفع فريق المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا رصيده إلى 86 نقطة، بفارق نقطة عن سيتي الذي تراجع إلى المركز الثاني مؤقتاً قبل مواجهته توتنهام، الثلاثاء، في مباراة مؤجلة من المرحلة الرابعة والثلاثين.

وسينتظر أرسنال الحالم بلقبه الأوّل منذ 2004، هديةً من جاره اللندني حتّى تبقى حظوظه قوية قبل المباراة الأخيرة التي يستضيف فيها إيفرتون، في حين يلعب سيتي مع ويست هام.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى