أخبار العالم

حماس تحذر من كارثة إنسانية نتيجة إغلاق معبر رفح وتطالب المجتمع الدولي بالتحرك


حذرت حركة حماس، اليوم السبت، من كارثة إنسانية وتفاقم حالة المجاعة في كافة أنحاء قطاع غزة المحاصر، نتيجة سيطرة جيش الاحتلال الإسرائيلي على معبر رفح وإغلاقه لليوم الخامس.

وشددت حماس في بيان عبر تلغرام، على أن السيطرة على المعبر وإغلاقه عطلت وصول المساعدات الإنسانية والطبية “إلى شعبنا الفلسطيني في ظل استمرار العدوان، إضافة إلى وقف خروج الجرحى لتلقي العلاج في الخارج”.

وأوضحت أن ذلك “ينذر بكارثة إنسانية وتفاقم حالة المجاعة في كافة أنحاء القطاع المحاصر، والتي يتحمل الاحتلال الصهيوني المرتكب جريمة الإبادة الجماعية وحرب المجاعة والتطهير العرقي مسؤوليتها كاملة”.

ودعت المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومؤسساتها إلى التحرك العاجل لوقف هذه الكارثة الإنسانية، في ظل “تصاعد الهجمة الصهيونية الإجرامية على رفح”.

ودعت حماس إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لإجبار “الاحتلال الصهيوني على وقف عدوانه والانسحاب من المعبر وإعادة فتحه وتسهيل وصول المساعدات الإغاثية والطبية الطارئة إلى شعبنا المحاصر”.

وبدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين الماضي، عملية عسكرية في رفح، وسيطر على الجانب الفلسطيني من معبر المدينة، وأغلقه، متجاهلا التحذيرات الدولية المتصاعدة، وسط صمت دولي وضوء أخضر أمريكي.

ورغم زعمه أن العملية “محدودة النطاق”، دعا الجيش، صباح السبت، إلى تهجير فوري لسكان الأحياء الجديدة في قلب المدينة، وبالتالي توسيع عملياته.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى