أخبار العالم

حزب الله يستهداف دبابة إسرائيلية على الحدود مع لبنان


مذبحة في مستشفى بغزة وإلغاء قمة الأردن الرباعية

قالت السلطات الصحية في قطاع غزة المحاصر إن ضربة جوية إسرائيلية (الثلاثاء) أدت لمقتل نحو 500 فلسطيني في مستشفى بمدينة غزة مكتظ بالمرضى والنازحين. وهذا أكبر عدد من القتلى يسقط في هجوم منفرد بغزة منذ أن شنت إسرائيل قصفاً متواصلاً للمنطقة المكتظة بالسكان رداً على هجوم دام شنه مسلحو حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) عبر الحدود على بلدات إسرائيلية في السابع من أكتوبر (تشرين الأول).

ويأتي هذا الهجوم عشية زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى إسرائيل لإظهار الدعم لها في حربها مع «حماس» التي تحكم القطاع. وسارعت الدول العربية وإيران وتركيا إلى التنديد بالهجوم. ووصف رئيس الوزراء الفلسطيني ما حدث بأنه جريمة مروعة وإبادة جماعية، وقال إن الدول التي تدعم إسرائيل تتحمل المسؤولية أيضاً. وقالت مصادر في وزارة الصحة في غزة لـ«رويترز» إن نحو 500 فلسطيني لقوا حتفهم في الغارة الجوية على مستشفى «المعمداني». وقالت «حماس» إن معظم قتلى هذه الغارة من المشردين جراء القصف الإسرائيلي، وإن من بين القتلى مرضى ونساء وأطفال. وقال القيادي في «حماس» عزت الرشق إن عشرات الجثث تقطعت إلى أشلاء.

وفي وقت متأخر من الليل، قرر الأردن عدم عقد القمة الرباعية بحسب ما ذكر نائب رئيس الوزراء وزيرالخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي. وقال الصفدي لقناة “المملكة”، إن “زيارة الرئيس بايدن إلى عمّان(الأربعاء) والقمة الرباعية التي كانت ستعقد في عمان، لن تعقد الآن”. وأشار إلى أنه “بعد التشاور مع أشقائنا الفلسطينيين وأشقائنا في مصر وبعد الحديث مع الولايات المتحدة قررنا عدم عقد هذه القمة لأنها إذا عُقدت نريد أن تنتج مخرجا واحدا لا ثاني له وهو وقف الحرب واحترام إنسانية الفلسطينيين وإيصال ما يستحقون من مساعدات”.وتابع الصفدي أنه “بما أن ذلك لن يكون متاحا (الأربعاء) قررنا عدم عقد هذه القمة، على أن تعقد القمة في الوقت الذي يكون قرارها وقف الحرب ووقف هذه المجازر ووقف سفك الدم ووقف تلك الحرب وهذا العدوان الذي يدفع المنطقة برمتها إلى الهاوية”.

جرحى فلسطينيون يرقدون في مستشفى «الشفاء» إثر غارات جوية إسرائيلية على مدينة غزة وسط قطاع غزة الثلاثاء 17 أكتوبر 2023 (أ.ب)

وندد المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة في بيان بـ«جريمة حرب جديدة يرتكبها الاحتلال (الإسرائيلي) بقصف مستشفى (الأهلي العربي) وسط مدينة غزة»، مشيراً إلى أن «المستشفى كان يضم مئات المرضى والجرحى والنازحين من منازلهم قسرياً بسبب الغارات».

وكان التلفزيون الفلسطيني قد ذكر في وقت سابق أن 500 شخص قُتلوا في القصف الإسرائيلي الذي استهدف مستشفى «الأهلي العربي»، الشهير بمستشفى «المعمداني»، في شرق قطاع غزة. وقال المركز الفلسطيني للإعلام إن 600 شخص آخرين أصيبوا في القصف.

وأبلغ شهود عيان «وكالة أنباء العالم العربي» في وقت سابق الثلاثاء بأن قصفاً عنيفاً طال محيط المستشفى الذي ذكرت وزارة الداخلية في قطاع غزة أن القوات الإسرائيلية استهدفته.

نقل جريح إلى المستشفى بعد أن أصابت غارة جوية إسرائيلية المستشفى «الأهلي العربي» في وسط غزة 17 أكتوبر 2023 (رويترز)

وأشار الشهود إلى وجود مئات النازحين داخل المستشفى. ونقل التلفزيون الفلسطيني عن متحدث باسم وزارة الصحة القول إن مئات الضحايا ما زالوا تحت الأنقاض.

وقالت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) في وقت سابق اليوم إن غارة جوية إسرائيلية أودت بحياة 6 على الأقل في إحدى مدارسها التي تستخدم مأوى للنازحين.

وقالت «الأونروا» في منشور لها على مواقع التواصل الاجتماعي هذا أمر فظيع، ويظهر مرة أخرى الاستهتار الصارخ بحياة المدنيين… لم يعد هناك مكان آمن في غزة بعد الآن، ولا حتى منشآت «الأونروا».

وتقول السلطات الصحية في غزة إن ما لا يقل عن 3000 قُتلوا في القصف الإسرائيلي المستمر منذ 11 يوماً في أعقاب اجتياح مسلحي «حماس» بلدات إسرائيلية في السابع من أكتوبر الحالي، ما أدى لمقتل أكثر من 1300 شخص، معظمهم من المدنيين. وسوّت إسرائيل أنحاءً مأهولة من قطاع غزة بالأرض بضربات جوية، وأجبرت نحو نصف سكان القطاع البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة على ترك منازلهم، وفرضت حصاراً شاملاً على القطاع، ومنعت دخول الغذاء والوقود والإمدادات الطبية إليه. ووسط مشاهد الموت والدمار، تتفاقم الأزمة الإنسانية في القطاع مع استعداد القوات والدبابات الإسرائيلية على الحدود لغزو بري متوقع.

حداد وإلغاء اجتماع بايدن

هذا، وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الحداد العام 3 أيام بعد مقتل المئات في قصف إسرائيلي على مستشفى «المعمداني» في غزة.

وقالت الوكالة الفلسطينية إن عباس أعلن «الحداد العام لمدة 3 أيام وتنكيس الأعلام، على شهداء مجزرة مستشفى (المعمداني)، وعلى جميع شهداء شعبنا».

ونقلت وكالة «أسوشييتد برس» الأميركية عن مسؤول فلسطيني إلغاء عباس اجتماعه المقرر غداً مع الرئيس الأميركي جو بايدن في إطار القمة الرباعية التي ستعقد في العاصمة الأردنية.

وقال حسين الشيخ، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عبر حسابه على منصة «إكس» (تويتر سابقاً): «مجزرة المعمدانية لا يحتملها عقل بشري ولا أخلاق أمم، وما يجري إبادة جماعية». وأضاف: «نطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف هذه المجزرة. لم يعد مقبولاً الصمت والتحيز».

وأكد الشيخ أن الرئيس الفلسطيني قرر العودة إلى رام الله الليلة، ودعا إلى اجتماع طارئ للقيادة الفلسطينية.

مظاهرات في رام الله والخليل

هذا، وأطلقت قوات الأمن الفلسطينية في وسط مدينة رام الله الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتفريق محتجين كانوا يرشقون الحجارة، ويرددون هتافات مناهضة للرئيس محمود عباس في أعقاب الغارة الإسرائيلية. كما ذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن الآلاف في الخليل خرجوا في احتجاجات غاضبة بعد قصف مستشفى «المعمداني».

ويأتي القصف عشية قمة رباعية كان مقررا عقدها في العاصمة الأردنية عمّان تجمع الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس الفلسطيني محمود عباس، بالإضافة إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، لبحث «التطورات الخطيرة في غزة وتداعياتها على المنطقة، وضمان إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى القطاع».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى