أخبار العالم

حزب الله اللبناني يعلن إسقاط طائرة مسيّرة إسرائيلية وسط تصاعد التوتر على حدود البلدين



شهدت الحدود بين إسرائيل ولبنان الأحد تصاعدا في حدة التوتر والقصف المتبادل المتواصل منذ بدء الحرب بين إسرائيل وحماس، مع إعلان حزب الله اللبناني إسقاط مسيّرة إسرائيلية باستخدام صاروخ أرض-جو.ومنذ الثامن من تشرين الأول/أكتوبر، تشهد المنطقة الحدودية تبادلا لإطلاق النار بشكل يومي، غداة اندلاع الحرب بين إسرائيل، العدو اللدود لحزب الله، وحركة حماس الفلسطينية الحليفة له.

نشرت في:

3 دقائق

 قال حزب الله اللبناني الأحد، إنه أسقط طائرة مسيرة إسرائيلية بصاروخ أرض جو في جنوب لبنان، وهي المرة الأولى التي يعلن فيها الحزب عن تنفيذ مثل هذه العملية وسط تصاعد للاشتباكات على الحدود اللبنانية.

وأضاف حزب الله أن الطائرة المسيرة أصيبت قرب الخيام على بعد نحو خمسة كيلومترات من الحدود مع إسرائيل، وشوهدت وهي تسقط في الأراضي الإسرائيلية.

وقال الحزب في بيان إن مقاتليه استهدفوا بعد ظهر اليوم طائرة “مسيرة إسرائيلية في منطقة شرق الخيام بصاروخ أرض جو، وأصابوها إصابة مباشرة، وشوهدت بالعين المجردة وهي تسقط داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وقال مصدران أمنيان في لبنان إن هذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها حزب الله إسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية.

ولم يصدر أي تعليق من وزارة الدفاع الإسرائيلية، كما لم يعلق الجيش الإسرائيلي، الذي أعلن مسؤوليته عن شن المزيد من الهجمات على ما وصفها بأهداف لحزب الله اليوم.

وقال مهند الحاج علي من مركز كارنيغي للشرق الأوسط، إن حزب الله لمح في السابق إلى أن لديه هذه القدرة، لكن هذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها عن إسقاط طائرة مسيرة.

وفي وقت سابق اليوم، قالت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) إن أحد أفرادها أصيب بعدما سقطت قذائف على قاعدة تابعة لها بالقرب من قرية الحولة على الحدود اللبنانية الإسرائيلية أمس السبت.

ويتبادل الجيش الإسرائيلي وجماعة حزب الله اللبنانية إطلاق النار يوميا منذ بدء الصراع في غزة قبل ثلاثة أسابيع.

وقال الجيش إن قواته استهدفت خلية في جنوب لبنان حاولت إطلاق صواريخ مضادة للدبابات باتجاه إسرائيل، وإن طائراته قصفت أهدافا لحزب الله ردا على إطلاق مقذوفات من الأراضي اللبنانية.

وقالت الجماعة إن نحو 46 من مقاتليها قتلوا وإن 43 آخرين أصيبوا في المناطق الحدودية حتى الآن، مضيفة أنها شنت 84 هجوما على 42 نقطة على الحدود منذ بدء الاشتباكات. ويقول الجيش الإسرائيلي إن سبعة على الأقل من جنوده قتلوا حتى الآن.

وقالت يونيفيل السبت إن أحد مقارها الواقعة بالقرب من بلدة الناقورة الساحلية اللبنانية تعرض أيضا لأضرار جراء سقوط قذيفة داخله.

وكتبت القوة الدولية على منصة إكس: “تعبر يونيفيل عن قلقها البالغ إزاء هذين الهجومين على قواتنا، التي تعمل بلا كلل على مدار الساعة لاستعادة الاستقرار في جنوب لبنان، وتهدئة هذا الوضع الخطير”.

فرانس24/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى