أخبار العالم

حاملة اللقب السنغال بالعلامة الكاملة والكاميرون تنجو من إقصاء مبكر


بات منتخب السنغال حامل اللقب، الفريق الوحيد في كأس الأمم الأفريقية الذي ينهي دور المجموعات بالعلامة الكاملة، ولا يمكن لأي من الفرق المتبقية معادلة هذا الإنجاز في هذه النسخة. وتمكن أسود التيرانغا من التغلب على غينيا 2-0 بأقل جهد ممكن. أما أسود الكاميرون غير المروضة فنجت من إقصاء مبكر بفوز صعب بعد مباراة متقلبة على منتخب غامبيا 3-2.

نشرت في:

4 دقائق

تمكنت السنغال حاملة اللقب من حسم صدارتها للمجموعة الثالثة في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم بفوزها على غينيا 2-0 الثلاثاء على ملعب شارل كونان باني في ياموسوكرو، لتكون الوحيدة بين منتخبات النسخة الحالية التي تحقق العلامة الكاملة. وجميع المنتخبات المتبقية بالبطولة إما تعادلت أو خسرت فلا تملك فرصة معادلة إنجاز أسود التيرانغا. كذلك نجا المنتخب الكاميروني من إقصاء مبكر بفوزه الصعب على غامبيا 3-2.

 

سجل المدافع عبدولاي سيك (61) والمهاجم البديل إليمان نداي (90) للسنغال التي فازت بأقل مجهود ممكن وأكدت تأهلها الذي حسمته خلال الجولة الماضية.

اقرأ أيضاكأس الأمم الأفريقية 2024: السنغال في ثوب البطل تتجاوز الكاميرون وتحجز مقعدا بثمن النهائي

وأجرى مدرب السنغال أليو سيسيه تغييرين فقط على تشكيلته التي فازت على الكاميرون 3-1، فأشرك المدافع عبدولاي سيك ولاعب الوسط نامباليس ميندي.

وبعد شوط أول بدأ بسيطرة سنغالية واضحة، أرسل الظهير الأيمن كريبان دياتا عرضية بعد ركنية سددها المدافع سيك رأسية من داخل الصندوق لكن بعيدا عن القائم الأيسر (8).

واعترض دفاع غينيا محاولات للتسديد أبرزها من المهاجم إسماعيلا سار ولاعب الوسط ميندي، في الدقيقتين العاشرة والخامسة عشرة على التوالي.

وسدد ميندي مجددا بسراه من خارج المنطقة لكن الدفاع أعترض تسديدته القوية (28).

وتكتلت غينيا حول منطقتها حتى أنها لم تشكّل أي خطورة على مرمى إدوار ميندي خلال كامل الشوط الأول.

بدأ الشوط الثاني بضغط جديد من السنغال، فواصل سيك رأسياته لكن هذه المرة ذهبت محاولته عالية (52).

وبعد ركلة حرة على الرواق الأيمن، أرسل دياتا عرضية متقنة قابلها سيك برأسية مباشرة هذه المرة للمرمى عجز الحارس إبراهيم كونيه عن التصدي لها (61).

ولتنشيط فريقه، أشرك سيسيه المهاجم الشاب إليمان نداي ولاعبي الوسط المخضرمين شيخو كوياتيه وإدريسا غي (70).

اقرأ أيضاالسنغال – الكاميرون: عودة على التغطية المباشرة للمباراة

وبعد هجمة مرتدة سريعة، وزع القائد ساديو مانيه الكرة للمنطلق البديل نداي الذي توغل في يمين المنطقة المحرمة وأطلق قذيفة أرضية على يمين كونيه (90).

وفي التصدي الوحيد، استلم البديل مورغان غيلافوغي الكرة واستدار ببراعة وسدد بيمناه قوية جدا من داخل المنطقة في أسفل الزاوية اليمنى لمرمى ميندي الذي تصدى لها ببراعة (90+3).

وبرهنت السنغال التي تعيش فترة ذهبية على جديتها لاقتناص اللقب مجددا.

وهي تبدو على الطريق الصحيح لذلك بأداء فني راق ونجاعة هجومية كبيرة وصلابة دفاعية، إذا سجلت ثمانية أهداف واستقبلت هدفا يتيما.

وتسعى السنغال لاستغلال توهج جيلها الذهبي الحالي لإضافة ثاني نجماتها في البطولة القارية التي خضعت لها أخيرا مطلع 2022.

الأسود غير المروضة ترافق أسود التيرانغا

من جانبها أجهضت الكاميرون مفاجأة غامبيا وحجزت مقعدها في الدور ثمن النهائي لكأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة في ساحل العاج، بالفوز عليها بشق النفس 3-2 الثلاثاء على ملعب السلام في مدينة بواكيه.

ومنح الفوز منتخب “الأسود غير المروضة” وصافة المجموعة بفارق الأهداف المسجلة عن غينيا التي ضمنت تأهلها بين أفضل منتخبات في المركز الثالث على الرغم من الهزيمة.

وسجل أهداف الكاميرون كارل توكو إيكامبي (56) والغامبي جيمس غوميس (87 بالخطأ في مرمى بلاده) وكريستوفر ووه (90+1)، ولغامبيا أبلي جالو (72) وإبريما كولي (85).

فرانس24/ أ ف ب

 



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى