أخبار العالم

حافلات جماهيرية لدعم «الأخضر» الأولمبي أمام العراق


الدوري السعودي: الاتحاد «المتعثر» لاقتناص نقاط الحزم «الجريح»

يتطلع فريق الاتحاد لاستعادة نغمة انتصاراته في الدوري السعودي للمحترفين، وذلك عندما يخوض لقاءً سهلاً في الجانب الفني أمام مستضيفه الحزم في اليوم الثالث من منافسات الجولة 28 من البطولة.

وتعادل الاتحاد في مباراته الأخيرة قبل فترة توقف الدوري أمام التعاون ليوسع الفارق النقطي بينه وبين غريمه الأهلي الذي يحتل المركز الثالث في لائحة الترتيب، قبل أن يخسر نهائي كأس الدرعية للسوبر السعودي برباعية أمام نظيره الهلال.

يدخل حامل لقب النسخة الأخيرة من الدوري مباراته أمام الحزم باحثاً عن الخروج بالنقاط الثلاث، خاصة في ظل الوضع الفني السيئ الذي يعيشه الحزم والذي عمق من أزمة وجوده في المركز الأخير وبرصيد 16 نقطة وبفارق كبير عن أقرب المنافسين على النجاة من الهبوط.

ويبحث الاتحاد عن اقتناص النقاط الثلاث التي ستعيده إلى المركز الرابع الذي خسره بصورة مؤقتة لصالح التعاون بعد تعادله أمام الخليج في الجولة ذاتها، حيث يعني انتصار الاتحاد أمام الحزم صعوده إلى المركز الرابع برصيد 50 نقطة تقربه من غريمه التقليدي الأهلي الذي يملك 52 نقطة وسيغيب عن هذه الجولة بعد تأجيل مباراته أمام الهلال حتى 6 مايو (أيار) المقبل.

ويدرك الأرجنتيني غاياردو، مدرب الاتحاد، أهمية النقاط الثلاث للمباراة في ظل السباق نحو الظفر بالمقعد الآسيوي في الموسم المقبل الذي يخصص للفرق التي تحتل المراكز الثلاثة الأولى في سلم الترتيب.

وكان الحزم قد أسند المهمة التدريبية للوطني صالح المحمدي خلفاً للأوروغوياني دانيال كارينيو في مهمة إنقاذ شبه مستحيلة، إذ بات الفريق على بُعد خطوات من إعلان هبوطه رسمياً نحو دوري الدرجة الأولى في ظل ابتعاده عن الانتصارات وتتابع إخفاقاته وتجمد رصيده عند 16 نقطة ومعها أيضاً توسع الفارق النقطي مع الفرق التي تسبقه في لائحة الترتيب، ما يعني أن بقاءه سيكون مرهوناً بمزيد من التعثرات لتلك الفرق.

وفي الدمام، يستضيف الاتفاق نظيره الوحدة في مباراة يتطلع معها صاحب الأرض لمواصلة رحلة انتصاراته عقب فوزه الثمين على الرياض قبل فترة التوقف الأخيرة، إذ يسعى الاتفاق لاستعادة المركز السادس الذي صعد إليه الفتح عقب فوزه على الرائد في الجولة ذاتها.

ويملك الاتفاق الذي يتولى قيادته الإنجليزي ستيفين جيرارد 39 نقطة في المركز السابع حالياً، إذ أعلن مدربه عن طموحات الفريق بحصد المزيد من النقاط من أجل تحسين مركزه قبل نهاية الموسم الذي تبقت عليه 7 جولات فقط.

حمدالله خلال تدريبات الاتحاد الأخيرة (الاتحاد)

وبات الاتفاق محيراً لأنصاره ولم يظهر بصورة ثابتة حتى الآن، إذ تتراوح نتائجه بين الفوز والخسارة جولة بعد أخرى، رغم امتلاك الفريق عدداً من الأسماء المميزة مؤخراً بعد الفترة الشتوية التي عززت من قوة الفريق وخياراته الهجومية تحديداً بحضور الإسباني ميدران والمهاجم إيكامبي والخيارات المحلية خالد الغنام وعبد الرحمن العبود وهارون كمارا.

أما الوحدة الذي يحضر في المركز الـ12 برصيد 31 نقطة فيعمل بكل تأكيد للخروج بنتيجة إيجابية من أجل تجاوز اقترابه من مناطق خطر الهبوط، خصوصاً بعد تعادل الفريق أمام الأهلي في الجولة التي سبقت فترة التوقف وظهوره بمستويات مميزة في نصف نهائي كأس الدرعية للسوبر السعودي رغم خسارة اللقاء أمام الاتحاد.

ويعمل اليوناني دونيس، مدرب فريق الوحدة، الذي مرت علاقته بالنادي بتقلبات عدة وأعلن رحيله عن منصبه قبل أن يوضح أن ما حدث كان لحظة غضب تم تداركها، على الخروج بالنقاط الثلاث من أجل التقدم خطوة في لائحة الترتيب أو في أقل الأحوال العودة بنقطة التعادل.

وعلى ملعب مدينة الأمير هذلول بن عبد العزيز الرياضية بنجران، يستضيف الأخدود نظيره ضمك الذي سيكون في مواجهة عاطفية خاصة أمام مدربه السابق نور الدين بن زكري الذي تسلم زمام القيادة الفنية لفريق الأخدود في مهمة إنقاذ له من شبح الهبوط نحو دوري الدرجة الأولى.

وأعلن الأخدود إقالة مدربه مارتين سيفيلا ولجأ للجزائري بن زكري لقيادة الفريق نحو مزيد من الانتصارات وتحسين مركز الفريق الذي دخل ضمن الفرق الثلاثة المهددة بالهبوط المباشر بعد خسارته في الجولة الماضية أمام الفيحاء وتجمد رصيده عند 24 نقطة.

أما فريق ضمك فيسعى للظفر بالنقاط الثلاث من أجل استعادة النهوض في لائحة الترتيب بعد سلسلة من الإخفاقات أسهمت بتراجعه نحو المركز الحادي عشر، إذ يمتلك الفريق حالياً 31 نقطة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى