أخبار العالم

جهاز لوحي بشاشة «ورقية» كبيرة وقدرات ممتدة


يتتبع ضربات القلب وساعات النوم… ماذا نعرف عن خاتم «سامسونغ» الذكي الجديد؟

أعلنت شركة «سامسونغ» عن خاتم غالاكسي الذكي أو «غالاكسي رينغ»، وهو أحدث الأجهزة القابلة للارتداء من «سامسونغ»، مع ميزات تتبع الصحة، بما في ذلك معدل ضربات القلب ومراقبة النوم.

وصرح هون باك، رئيس فريق الصحة الرقمية في شركة «سامسونغ»، وهو أيضاً أحد كبار المسؤولين التنفيذيين، لشبكة «سي إن بي سي» أن «غالاكسي رينغ» يعد أول إنتاجات الشركة في فئة الخواتم، وأفاد بأن الشركة تستخدم كذلك تقنيات الذكاء الاصطناعي الحديثة في تطبيقات الخاتم.

وقامت «سامسونغ» بالتشويق لـ«غالاكسي رينغ» في يناير (كانون الثاني) الماضي خلال المؤتمر الصحافي عندما أطلقت الجوال الذكي (إس 24). وتعرضه شركة التكنولوجيا الكورية الجنوبية العملاقة لأول مرة في المؤتمر العالمي للجوالات في برشلونة، والذي يبدأ اليوم الاثنين.

مميزات «غالاكسي رينغ»

قال رئيس فريق الصحة الرقمية في شركة «سامسونغ» إن الخاتم مزود بأجهزة استشعار ستكون قادرة على إعطاء قراءات لمعدل ضربات القلب ومعدل التنفس، ومقدار الحركة التي تتم أثناء النوم، والوقت الذي يستغرقه الشخص للنوم بمجرد الدخول فيه.

وقال أيضاً إن الخاتم سيكون قادراً على منح المستخدم «درجة الحيوية» التي «تجمع بيانات حول الاستعداد الجسدي والعقلي لمعرفة مدى إنتاجيتك»، وكل ذلك سيكون متاحاً من خلال تطبيق «سامسونغ هيلث».

النماذج الأولية لمجموعة من «خواتم غالاكسي» التي تتبع شركة «سامسونغ» في المؤتمر العالمي للجوالات ببرشلونة (أ.ف.ب)

ويتمحور الجهاز بالطبع حول الصحة، وسيأتي بثلاثة ألوان هي: الفضي البلاتيني، والذهبي، والأسود الخزفي. ومن المقرر طرح الخاتم للبيع هذا العام، ولم تعلن الشركة جدولاً زمنياً أو سعراً.

وقال باك أيضاً إن الشركة تدرس إضافة ميزة من شأنها أن تسمح لـ«غالاكسي رينغ» بإجراء عمليات دفع من دون تلامس، كما هي الحال مع الجوالات الذكية.

وأردف المسؤول بالشركة: «لدينا فريق كامل ينظر إلى ذلك، لكنني أعتقد أنه من الواضح أن النظر في حالات استخدام مختلفة متعددة للخاتم يتجاوز مجرد الصحة، بالتأكيد».

وقال المدير التنفيذي لشركة «سامسونغ» أيضاً إن الشركة تعمل على مراقبة الغلوكوز بشكل غير جراحي، بالإضافة إلى استشعار ضغط الدم من خلال أجهزتها القابلة للارتداء.

وقال باك عن مراقبة الغلوكوز بشكل غير جراحي: «أعتقد أن أمامنا بعض الطرق لنقطعها. حالياً، يستخدم الأشخاص أجهزة تخترق الجلد للتحقق من مستويات الغلوكوز. إن الطريقة غير الجراحية للقيام بذلك ستكون قفزة كبيرة».

وتأمل «سامسونغ» أن تعمل الأجهزة المختلفة على تعزيز مكانتها في مجال الصحة، وهو المجال الذي كانت تعمل عليه منذ عدة سنوات.

ويعد «غالاكسي رينغ» أحدث فئة من المنتجات في مجال الصحة. وقالت «سامسونغ» إن قرار إطلاقه كان مدفوعاً بعملائها، وأفاد باك «البعض يريد أن يلبس الساعة، والبعض يريد أن يلبس الساعة والخاتم ويستفيد منهما، والبعض يريد فقط المزيد من البساطة».

«خاتم غالاكسي» الذكي (سامسونغ)

وأكد باك أنه عند ارتداء الساعة الذكية والخاتم معاً، سيتمكن المستخدمون من الحصول على رؤى صحية مختلفة.

تجارب سابقة

و«سامسونغ» ليست الشركة الأولى التي تطلق الحلقات الذكية، فهناك عدد قليل من اللاعبين الآخرين مثل «أورا».

سيدة تضع خاتم شركة «أورا» (الشركة)

وتحتوي الأجيال السابقة من الجوالات الذكية الرائدة من «سامسونغ»، مثل «S7»، على أجهزة استشعار تتتبع أشياء؛ مثل معدل ضربات القلب. يمكن للمستخدمين وضع إصبعهم على المستشعر وسيعطي القراءة. وتخلصت «سامسونغ» من تلك المستشعرات الموجودة في جوالاتها، خصوصاً أنها أصبحت تمتلك ساعات ذكية توفر هذه الميزات.

ومع ذلك، لم يستبعد باك احتمال أن تحتوي الجوالات الذكية المستقبلية على أجهزة استشعار صحية. وقال باك: «لا يزال الجوال منتشراً للغاية، ولذا أعتقد أن هناك أسباباً وراء رغبتنا في وضع جهاز استشعار على الجوال بدلاً من وضعه على جهاز يمكن ارتداؤه».

«مدرب» الذكاء الاصطناعي

وناقش باك كيف سيلعب الذكاء الاصطناعي دوراً في الخدمات الصحية التي تقدمها «سامسونغ». يمكن أن يساعد الذكاء الاصطناعي في فهم جميع البيانات التي تجمعها هذه الأجهزة. وفي النهاية، هدف الشركة هو جعل الذكاء الاصطناعي يقدم رؤى أعمق حول صحة الشخص.

وقال إن نماذج اللغات الكبيرة، وهي نماذج الذكاء الاصطناعي المدربة على كميات هائلة من البيانات، والتي تدعم تطبيقات؛ مثل روبوتات الدردشة، يمكن أن تساعد في تقديم رؤى أكبر.

وأردف المسؤول بالشركة: «تخيل أن هذا النموذج اللغوي الكبير، الذي يعمل مساعدا رقميا، أثناء النظر إلى سياق سجلاتي الطبية، وبياناتي الفسيولوجية، ومشاركتي مع جهاز محمول، والأجهزة القابلة للارتداء خلال كل ذلك… يبدأ في تقديم رؤى أكبر».

«خاتم غالاكسي» الذكي (سامسونغ)

وقال المدير التنفيذي لشركة «سامسونغ»: «هناك مساعد رقمي للمدرب في المستقبل، لأننا نعتقد أن هناك حاجة ماسة لذلك». ووصف باك سيناريو يقدم فيه المساعد الرقمي النصائح الصحية بالأسلوب والسياق المناسبين، قائلاً إن «قدرتنا على تغيير سلوكنا أصبحت أكبر بكثير».

وأشار موقع «ذا فيرج» المتخصص في الأخبار التقنية إلى أنه من المتوقع أن يتم تقديم «خاتم غالاكسي» بأحجام من 5 إلى 13، مع وضع علامة S إلى XL داخل السوار. سيختلف حجم البطارية (وبالتالي الوقت بين الشحنات) حسب الحجم، حيث يتراوح من 14.5 مللي أمبير إلى 21.5 مللي أمبير. عمر البطارية غير معروف، لكن خاتم «أورا» يمكن أن يستمر لمدة تصل إلى سبعة أيام بين الشحنات.

وتطرح شركات التكنولوجيا والاتصالات منتجات وميزات جديدة قبل المؤتمر العالمي للجوالات السنوي في برشلونة الذي المقرر أن ينطلق اليوم (الاثنين)، على أمل أن تؤدي الضجة التي يحدثها الذكاء الاصطناعي إلى تعزيز آفاق الأعمال. غير أن خبراء كثيرين يحذرون من أن يثير الذكاء الاصطناعي التوليدي مخاوف قانونية أو أخلاقية.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى