أخبار العالم

جنرال ألماني يتحدّث عن خسائر روسية «فادحة» في أوكرانيا



أكد مسؤول كبير في الجيش الألماني، في مقابلة نُشرت (الجمعة)، أنّ روسيا تكبّدت خسائر «فادحة» في الرجال والعتاد في حربها في أوكرانيا، مضيفاً أنّ جيشها سيخرج «أضعف» من الصراع.

وقال الجنرال كريستيان فرودينغ، الذي يشرف على دعم كييف داخل الجيش الألماني، لصحيفة «زودديتشه تسايتونغ» الألمانية، «أنتم تعلمون، وفقاً لأرقام أجهزة الاستخبارات الغربية، أنّ 300 ألف جندي روسي قُتلوا أو أُصيبوا بجروح خطرة، لدرجة أنّه لم يعد بإمكانهم المشاركة في الحرب».

وأكد الجنرال، الذي يعدّ أيضاً أحد المستشارين الرئيسيين لوزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريس، تقييماً لأجهزة الاستخبارات الأميركية سُرّب في 12 ديسمبر (كانون الأول)، ويفيد بأنّ 315 ألف جندي روسي أُصيبوا أو قُتلوا منذ بداية غزو أوكرانيا في فبراير (شباط) 2022.

وقال إنّ «الخسائر الروسية في الرجال والمعدّات هائلة».

وأضاف أنّه في ما يتعلق بالمعدات «نعتقد أنّهم (الروس) فقدوا عدداً من الدبابات والوحدات المدرّعة يصل عددها إلى الآلاف».

وفي الوقت ذاته، أشار الجنرال فرودينغ إلى أنّ «الروس لا يزالون قادرين على تجنيد أفراد، عن طريق اللجوء إلى السجناء، من بين أمور أخرى»، مضيفاً: «نحن بالطبع نشهد استثمارات ضخمة في صناعة الأسلحة».

وأشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أخيراً إلى أنّ روسيا تمكّنت من تجنيد 486 ألف جندي طوعياً في الجيش في عام 2023. كما وعد بمواصلة تعزيز القدرات العسكرية للجيش، في وقت حوّلت فيه روسيا اقتصادها نحو المجهود الحربي، ويُشتبه في أنّها تلقّت كميات كبيرة من الذخائر من كوريا الشمالية.

واعترف الجنرال الألماني بأنّ روسيا أظهرت «قدرة على المقاومة» أكبر ممّا قيّمته الدول الغربية في بداية الحرب. وقال «ربما لم نرَ، أو لم نرغب في أن نرى، أنّهم قادرون على الاستمرار في الحصول على الإمدادات من الحلفاء، سواء من كوريا الشمالية أو الصين أو دول الجنوب العالمي»، في إشارة إلى الدول الكبيرة المعروفة باسم «الجنوب»، التي ترفض الانحياز إلى مواقف الغرب، مثل مجموعة بريكس (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا).



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى