أخبار العالم

جماهير مباراة بلجيكا والسويد هتفت داخل الملعب «كلنا معاً»


كان ماتيو فان أوفرشترايته مع ابنته وصديقها يشاهدون مباراة بلجيكا والسويد في تصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 في بروكسل عندما حذر أحد أفراد الأسرة من إطلاق رصاص محتمل في العاصمة.

وبعد فترة وجيزة توقفت المباراة ونُصح الجمهور بالبقاء في الملعب. وقال فان أوفرشترايته إن شبكات الهاتف المحمول سرعان ما أصبحت مثقلة بالأعباء حيث سعت الجماهير للحصول على تفاصيل من الخارج.

وعلى بُعد أقل من خمسة كيلومترات قُتل مواطنان سويديان بالرصاص في الشارع. وقال المدعي العام الاتحادي البلجيكي إن المهاجم المشتبه به، والذي كان لا يزال طليقا، ادعى في مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي أنه أحد مجاهدي الله.

الجماهير هتفت «كلنا معا» و«السويد» أثناء انتظارها في الاستاد (أ.ب)

وقال فان أوفرشترايته إن الجماهير هتفت «كلنا معا» و«السويد» أثناء انتظارها في الاستاد.

وتوقفت المباراة بعد نهاية الشوط الأول وكانت النتيجة التعادل 1 – 1. وقال أولاف غيل المتحدث باسم المفوضية الأوروبية إنه قرأ الأخبار وغادر الملعب وهو لا يزال يرتدي قميص السويد.

وكتب غيل على منصة (إكس): «المروحيات والشرطة المسلحة في كل مكان. نصحت الشرطة لا تظهروا انتماءكم، أغلقوا السترات، ليلة حزينة في بروكسل».

ومع برودة الأجواء، جلست الجماهير في المدرجات في هدوء بانتظار التحديثات بشأن عملية إخلاء الاستاد.

وقال فان أوفرشترايته «ليس لدينا الكثير من التفاصيل، كل عشر إلى 15 دقيقة يشكر معلق الملعب الناس على صبرهم ويحث على الهدوء».

وقال أحد المشجعين إن العشرات من المشجعين السويديين كانوا لا يزالون داخل الملعب حتى الساعة 1:30 صباحا (11:30 بتوقيت غرينتش) في انتظار مرافقة الشرطة لهم إلى خارج الملعب.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى