أخبار العالم

جرحى بينهم أطفال في غارات إسرائيلية في جنوب لبنان



قصف الجيش الإسرائيلي، السبت، قرى في جنوب لبنان ما تسبّب بإصابة عدد من الأشخاص بجروح، بينهم أطفال، وفق هيئة صحية تابعة لجماعة «حزب الله»، بعد ساعات من تبني الجماعة هجمات على شمال إسرائيل وإعلانها إسقاط مسيرة إسرائيلية.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن غارة إسرائيلية أوقعت سبعة جرحى في بلدة صديقين في منطقة صور.

وقال مصدر في «الهيئة الإسلامية الصحية التابعة لـ(حزب الله)»، لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»: «نقل 16 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 4 سنوات و14 عاماً، إلى المستشفيات نتيجة إصابتهم بجروح» في الغارة.

وأضاف أن الضربة التي تمّت «بطائرة حربية إسرائيلية» استهدفت حياً في القرية، وكانت قريبة من البيوت.

وكانت غارة إسرائيلية، صباح السبت، على بلدة مجدل سلم بجنوب لبنان أدّت إلى إصابة شخصين بجروح، بحسب مصدر في الهيئة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن طائرة تابعة له قصفت مقاتلين من «حزب الله» في مجدل سلم.

وجاء ذلك غداة مقتل أربعة أشخاص، الجمعة، في غارات إسرائيلية في جنوب لبنان، هم امرأة ومسعف وعنصران اثنان من «حزب الله».

وتحدّثت «الوكالة الوطنية اللبنانية» للإعلام، السبت، عن «تصعيد خلال الليل الفائت للتعديات» الإسرائيلية، مشيرةً إلى أن «قرى القطاعين الغربي والأوسط عاشت ليلاً ساخناً». وأضافت أن الغارات الإسرائيلية تسبّبت في «أضرار جسيمة في الممتلكات والمزروعات والمنازل غير المأهولة».

وأشار الجيش الإسرائيلي، صباح السبت، إلى أن طائراته استهدفت «مصالح مهمّة لحزب الله» في مناطق مختلفة في جنوب لبنان، مساء الجمعة، ردّاً على «إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل».

من جهة أخرى، أعلن «حزب الله»، السبت، إسقاط طائرة مسيّرة إسرائيلية فوق جنوب لبنان.

وقال، في بيان، «بعد رصد وترقب ومتابعة دقيقة لمسيّرات العدو التي تقوم بالاغتيالات واستهداف المنازل الآمنة»، كَمَنَ مقاتلوه لمسيّرة من نوع «هرميس 900»، واستهدفوها «بالأسلحة المناسبة فوق الأراضي اللبنانية حيث تم إسقاطها».

وأكّد الجيش الإسرائيلي أن «صاروخ أرض – جو أطلق باتجاه طائرة مسيّرة كانت تعمل في المجال الجوي اللبناني»، مشيراً، في بيان، إلى أن «الطائرة أصيبت وسقطت في الأراضي اللبنانية» وأن «الحادثة قيد المراجعة».

وأسقط «حزب الله» طائرات مسيّرة عدّة منذ بدء الحرب من طرازي «هرميس 900» و«هرميس 450»، كان آخرها في أبريل (نيسان).

وفي وقتٍ سابق، السبت، أعلن الحزب شنّ «هجوم جوي بمسيّرات انقضاضية على ثكنة يفتاح» في شمال إسرائيل.

ومنذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة «حماس» في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) في قطاع غزة، يتبادل «حزب الله» وإسرائيل القصف بشكل شبه يومي.

وقُتل نحو 450 شخصاً على الأقلّ في لبنان حتّى الآن منذ بدء التصعيد، بينهم أكثر من 80 مدنياً و291 مقاتلاً من «حزب الله»، وفق تعداد لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، يستند إلى بيانات «حزب الله» ومصادر رسمية لبنانية. ومن بين القتلى نحو 20 مسعفاً، عشرة منهم من «الهيئة الصحية الإسلامية».

وأعلن الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل 14 عسكرياً و11 مدنياً.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى