أخبار العالم

جاهزون لسباهان… هدفنا تسجيل سلسلة انتصارات تاريخية


«دوري أبطال آسيا»: النصر يسعى لتجنب مفاجأة الفيحاء… وحسم تأهله لـ«الثمانية»

يأمل فريق النصر لتأكيد تفوقه على الفيحاء مجدداً وحجز بطاقة التأهل نحو دور رُبع نهائي بطولة دوري أبطال آسيا 2023، وذلك حينما يلتقيان في إياب دور الـ16 من البطولة على ملعب «الأول بارك» في الرياض، بعدما نجح الأصفر العاصمي في تحقيق الفوز في مواجهة الذهاب بهدف وحيد دون رد.

كاسترو أكد غياب العقيدي عن البطولات المحلية والقارية (نادي النصر)

يعود النصر لاستضافة الفيحاء، ولكنه سيفتقر لخدمات الثنائي، راغد النجار حارس مرمى الفريق، الذي تعرّض لإصابة في مواجهة الفتح خلال منافسات الدوري السعودي للمحترفين، وهي المواجهة ذاتها التي شهدت أيضاً إصابة سلطان الغنام؛ مما يجعل غيابهما مؤكداً في مواجهة الفيحاء الحاسمة.

سيكون وليد عبد الله البديل المنتظر للذود عن شباك النصر ومشاركته في حراسة المرمى بديلاً للنجار في ظل عدم جاهزية الكولومبي دافيد أوسبينا، الذي تعرّض لإصابة بعد عودته للمشاركة خلال بطولة كأس موسم الرياض خلال فترة التوقف.

لا يزال البرتغالي لويس كاسترو، مدرب فريق النصر، يبحث عن عودة فريقه لوضعه الفني الطبيعي، وهو ما أشار إليه في المؤتمرات الصحافية الأخيرة بأن ذلك سيحدث تباعاً مع العودة لأجواء المباريات، كون الأصفر العاصمي لم يخض أي مباريات خلال فترة التوقف باستثناء مواجهتَي كأس موسم الرياض، وذلك بعد إلغاء جولته في الصين؛ بسبب إصابة نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو.

يضع الأصفر العاصمي ثقله في النسخة الحالية من البطولة القارية بحثاً عن معانقة لقبها لأول مرة في تاريخه، حيث يعول كثيراً على نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي يعدّ أبرز اللاعبين في خريطة النصر.

وستمثل غيابات النجار والغنام مشكلة على جانب التنظيم الدفاعي للنصر، وكذلك الحلول الهجومية، خصوصاً في ظل تألق سلطان الغنام في صناعة الأهداف، حيث يتوقع أن يحضر علي لاجامي في القائمة الأساسية، إلا أن الأخير يتميز بالجانب والأدوار الدفاعية أكثر عن الهجومية، أما وليد عبد الله فهو بعيد عن المشاركة في المباريات، وعلى الرغم من عودته في بطولة كأس موسم الرياض ومشاركته في بقية دقائق مباراة النصر أمام الفتح، فإنه ظل لفترة طويلة على مقاعد البدلاء دون أن يشارك.

سيبحث كاسترو، مدرب النصر، عن تسجيل هدف مبكر يمنحه الراحة ويقربه من العبور نحو الدور المقبل من البطولة، خصوصاً أن الهدف في المباراة الماضية تأخر كثيراً حتى قبل صافرة النهاية بثماني دقائق بعدما نجح كريستيانو رونالدو في تجاوز دفاعات الفيحاء وركن الكرة في الشباك، ومنح النصر الأفضلية في مواجهة العودة.

سيكون ساديو ماني ضمن خيارات المدرب كاسترو بعدما غاب في مواجهة الذهاب أمام الفيحاء لعدم جاهزيته التامة عقب عودته من المشاركة مع منتخب بلاده في بطولة كأس أمم أفريقيا، حيث يمثل ماني أحد الحلول الهجومية المثالية للنصر، إلى جوار البرازيلي تاليسكا هداف النصر في البطولة القارية برصيد 8 أهداف، والحاضر في صدارة ترتيب الهدافين كذلك.

لاعبو الفيحاء خلال استعداداتهم لمواجهة النصر (نادي الفيحاء)

وأكد البرتغالي لويس كاسترو، المدير الفني للنصر، أن الحارس نواف العقيدي سيغيب للإيقاف بشكل رسمي عن مباريات الفريق في بطولة دوري أبطال آسيا، موضحاً أن الإيقاف يشمل المباريات المحلية والقارية أيضاً، مما يعني تأكد غيابه عن مواجهة النصر والفيحاء في إياب ثُمن نهائي دوري أبطال آسيا، (الأربعاء)، على ملعب «الأول بارك» بالرياض.

وصرح مدرب النصر رداً على سؤال أحد الصحافيين بأن هناك أنباء عن أحقية نواف في المشاركة، وقال: «معلومات خاطئة. نواف العقيدي لن يلعب أمام الفيحاء، ولن يستطيع اللعب في دوري أبطال آسيا».

وقال كاسترو، خلال المؤتمر الصحافي الذي سبق مواجهة النصر والفيحاء: «نحترم الفريق الخصم الذي نواجهه في دور الـ16، الذي يملك مجموعة من اللاعبين المميزين وأصحاب السرعات، وبطاقة الترشح لا تزال مفتوحة بين الفريقين».

وأردف المدير الفني: «الفيحاء يلعب بخطوط مميزة في الهجوم، وسيحاول اللعب بطريقة هجومية بحثاً عن الفوز بعد الخسارة في مباراة الذهاب، لكن نحن أيضاً سنحاول الفوز وضمان التأهل على ملعبنا ووسط جماهيرنا».

وأضاف المدرب: «استعددنا بشكل طبيعي لمباراة الفيحاء، بسبب ضيق الوقت بين مباراة آسيا ولقاء الدوري الأخير، لكننا في أتم الجاهزية للمباراة ولدينا المسؤولية لتحقيق الفوز من جديد وضمان التأهل إلى الدور المقبل».

في المقابل، قال عبد الله الخيبري لاعب النصر، إنه لا يوجد أي لقاء سهل في بطولة دوري أبطال آسيا، واصفاً البطولة القارية بأنها «مختلفة ولها طابع خاص ومغاير»، مع تشديده على رغبة النصر في تحقيق الفوز وإضافة نتيجة إيجابية جديدة للتأهل الرسمي إلى الدور المقبل، وذلك قبل لقاء فريقه أمام الفيحاء في إياب دور الـ16.

أما فريق الفيحاء، الذي يدرك أن وصوله لهذه المرحلة يعد مُنجزاً كبيراً بحد ذاته، فإنه سيعمل على إحداث مفاجأة كبيرة بإقصاء الأصفر العاصمي من البطولة وانتزاع بطاقة العبور نحو الدور المقبل رغم صعوبة المهمة.

يدخل الفيحاء المواجهة بعدما انتعش بفوزه أمام الحزم ضمن منافسات الجولة العشرين في الدوري السعودي للمحترفين، وهو الانتصار الذي جاء بعد سلسلة من الإخفاقات؛ ليمنح الفريق نشوةً بالابتعاد بصورة نسبية عن مناطق خطر الهبوط، ويُمكّنه من دخول مواجهة النصر بأريحية.

يدرك الصربي فوك رازوفيتش، مدرب فريق الفيحاء، الفوارق بين الفريقين، بحسب أحاديثه والقدرات التي يملكها النصر وفريقه الفيحاء، لكنه سيعمل على محاولة تحقيق مُنجز غير مسبوق للنادي الذي يحضر في مشاركة هي الأولى على صعيد بطولة دوري أبطال آسيا.

وظهر الفيحاء بصورة منظمة على الجانب الدفاعي في مواجهة الذهاب رغم الصعوبات التي كان يعاني منها الفريق قبل ذلك، ونجح في الحد من خطورة النصر حتى الدقائق الأخيرة من عمر المواجهة، وهو ما سيعمل عليه في لقاء الإياب.

وفي المواجهات الخاصة بمنطقة غرب آسيا، يسعى فريق العين الإماراتي لانتزاع بطاقة التأهل نحو دور رُبع النهائي حينما يستضيف نظيره فريق ناساف الأوزبكي بعدما تعادلا في مواجهة الذهاب دون أهداف.

يتسلح العين بعاملَي الأرض والجمهور حينما تقام المواجهة على ملعب هزاع بن زايد بمدينة العين، وسيرمي بثقله في المواجهة لاقتناص بطاقة التأهل بعدما أظهر الفريق قدرات فنية عالية في دور المجموعات.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى