أخبار العالم

جاكبو… طوق نجاة هولندا ومفتاح الأبواب المغلقة



كانت هولندا في حاجة ماسة للقدرات الهجومية التي يتمتع بها كودي جاكبو لتهزم تركيا 2-1 في دور الثمانية ببطولة أوروبا لكرة القدم 2024 السبت، وكان المهاجم سببا في الهدف العكسي الذي منحها الفوز ومقعدا في قبل النهائي.

ولم تكن الأمور في صالح منتخب هولندا خلال أغلب فترات المباراة إذ تقدمت تركيا وهيمنت على المباراة قبل أن يدرك ستيفان دي فري التعادل في الدقيقة 70.

لكن انطلاقة جاكبو باتجاه المرمى في الدقيقة 76 في محاولة للحاق بعرضية منخفضة تسببت في هدف سجله ميرت مولدور في مرماه لتتقدم هولندا إلى الدور قبل النهائي لمواجهة إنجلترا.

وكان المهاجم البالغ عمره 25 عاما طوق نجاة هولندا في هذه البطولة وسجل ثلاثة أهداف في خمس مباريات.

وحتى إن لم يسجل هدف اليوم باسم جاكبو واحتسب هدفا عكسيا، فإن فريق المدرب رونالد كومان لم يكن ليقترب من الفوز باللقب لأول مرة منذ 1988 دون لمساته الحاسمة.

وسجل جاكبو الهدف الأول في الفوز 3-صفر على رومانيا في دور الستة عشر قبل أن يضيف دونيل مالين هدفين آخرين وهز الشباك مرتين في دور المجموعات مفتتحا التسجيل في المناسبتين. كما لعب تمريرة واحدة حاسمة.

لكن أهم إسهاماته جاءت السبت عندما تسبب في الهدف العكسي الذي منح فريقه الفوز.

وقال كومان قبل أيام “مركزه في الجانب الأيسر لأنه يصبح خطيرا جدا عندما يدخل في مواجهة فردية مع الظهير”. ومولدور خير دليل على ذلك.

وقال كومان “إنه قوي. يقدم أداء رائعا في هذه البطولة. ربما كان أهم لاعبينا حتى الآن وآمل أن يرتقي باقي زملائه إلى مستواه”.

وتألق جاكبو على الجانب الأيسر في البطولة، وهو المركز الذي لعب فيه في أيندهوفن قبل انتقاله إلى ليفربول 2022، ويبدو أنه مستواه الهائل الذي أنهى به موسم الدوري الإنجليزي الممتاز استمر في بطولة أوروبا.

وقال جاكبو قبل أيام “أعتقد أنني قدمت أداء جيدا في آخر المباريات مع النادي. واصلت هذا وتواصل العمل الشاق”.

وستعتمد هولندا على سرعته في الرواق الأيسر وانطلاقاته الهجومية عندما تلعب أمام إنجلترا على مقعد في النهائي المقرر في 14 من الشهر الجاري.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى