أخبار العالم

جابر تنتقد جدولة مباريات السيدات


انتقدت النجمة التونسية أنس جابر منظمي بطولة رولان غاروس الفرنسية، الثلاثاء، لا سيما لعدم إقامة مباريات للسيدات في الفترة المسائية.

اقتصرت المباريات العشر التي أقيمت في الفترة المسائية حتى الآن على فئة الرجال. وشهدت الأيام الأخيرة مباريات استمرت لساعات طويلة إلى ما بعد منتصف الليل وحتى ساعات الفجر الأولى.

بدأت مباراة جابر التي خسرتها الثلاثاء أمام الأميركية كوكو غوف في تمام الساعة الحادية عشرة من قبل الظهر بالتوقيت المحلي (التاسعة بتوقيت غرينيتش) أمام مدرجات خالية إلى حد كبير على ملعب فيليب شاترييه.

كان الجدول الزمني للمباريات خلال الأسبوع الأول من البطولة ينطلق عند الظهيرة، ولكن تم تقديمه في محاولة على ما يبدو لتجنب الانتهاء في وقت متأخر.

لكن مع عودة شروق الشمس بعد الأجواء المناخية الماطرة في الأيام الأولى من البطولة، تسبّب هذا القرار في حدوث فجوات كبيرة بين المباريات، وقالت جابر: «كنت أتمنى خوض ربع النهائي في الفترة المسائية وليس في الحادية عشرة صباحاً. بالنسبة لي الأمر غير منطقي».

وقالت جابر التي خاضت ثلاثة نهائيات كبرى ضمن الغراند سلام عندما سُئلت عن إقامة المباريات في الفترة المسائية التي تم الترويج لها عام 2021، بوصفها جزءاً من صفقة مربحة مع خدمة «برايم فيديو»: «أتمنى أن أرى مدة العقد بين برايم واللجنة المنظمة هنا لأعرف ما الصفقة تحديداً».

وتابعت: «كان هناك كثير من المباريات الجيدة للسيدات. من الواضح أنها لم تكن لمدة أربع ساعات، ولكن من قال إنه من الصحي اللعب بعد الساعة الواحدة صباحاً، ومن قال إن الملعب كان ممتلئاً في الساعة الواحدة أو الثانية صباحاً؟ لا أعتقد ذلك. بصراحة لا أعرف من يشاهد المباريات في ذلك الوقت».

وانتهت مباراة الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنّف أوّل وحامل اللقب بفوزه على الإيطالي لورنتسو موزيتي عند الساعة 3:07 صباحاً بالتوقيت المحلي فجر الأحد، وهو رقم قياسي، في حين استمرت مباراة الألماني ألكسندر زفيريف التي فاز بها على هولغر رونه حتى الساعة 1:40 صباح الثلاثاء.

وبدأت مباراة زفيريف ضد رونه أمام جماهير مكتظة، لكن أعداداً كبيرة من المشجعين كانت قد غادرت الملعب عندما حسم الألماني النتيجة بعد خمس مجموعات؛ ذلك لأن مترو الانفاق في باريس يُغلق أبوابه حوالي الساعة 12:30 صباحاً بالتوقيت المحلي خلال أيام الأسبوع.

وأضافت جابر: «نحن نستحق جدولة أفضل. تحدّثنا عن هذا الأمر في أستراليا. وما زلنا نتحدث عنه هنا».

وتابعت: «حتى بالنسبة لكم، أيها الصحافيون، لا أعتقد أنه من الصحي إقامة هذه المباريات الليلية. أنا أتحدث باسم الجميع. علينا أن نجد مخرجاً حتى يكون الجميع سعداء، اللاعبون والصحافيون والفريق بأكمله».

وختمت: «الأطفال الذين يلتقطون الكرات صغار السن ويبقون في الملعب حتى وقت متأخر جداً. لا أدري ما إذا كان من المنطقي حصول ذلك».

كوكو غوف تحتفل بفوزها على أنس جابر في رولان غاروس (إ.ب.أ)

من جهة أخرى، قالت جابر إن ذكاء اللاعبة الأمريكية كوكو غوف وروحها القتالية سيلعبان دوراً كبيراً في أن تصبح ضمن «أفضل أربع لاعبات» في تنس السيدات.

وحولت المصنفة الثالثة غوف تأخرها بمجموعة إلى الفوز 4 – 6 و6 – 2 و6 – 3 على أنس لتتأهل إلى الدور قبل النهائي بالبطولة للمرة الثانية، إذ وصلت إلى نهائي نسخة 2022 من البطولة.

وبعد اعتزال الأسترالية آشلي بارتي، أحرزت إيغا شفيونتيك وأرينا سبالينكا وإيلينا ريباكينا ستة من آخر ثمانية ألقاب في البطولات الكبرى ليحصلن على لقب «أفضل ثلاث لاعبات».

لكن غوف (20 عاماً) التي أحرزت أول لقب لها في البطولات الكبرى عبر بطولة أميركا المفتوحة في العام الماضي، صعدت إلى المركز الثالث في التصنيف العالمي، لتقع بذلك بين سبالينكا وريباكينا.

وقالت أنس للصحافيين: «أعتقد أن كوكو لاعبة رائعة. أكثر شيء أفضله في كوكو هو روحها القتالية. أعتقد أنها تقدم مستويات هائلة في التنس حالياً. بالطبع هي مثل المقاتلة، وتحاول دائماً إيجاد الحلول، فهي ذكية حقاً في الملعب. أرى بالتأكيد أنها ربما تصبح ضمن أفضل أربع لاعبات. أعتقد أن أمامها طريق طويل لتقطعه. أظن أنها، في المركز الثالث الآن، لديها كثير من الأشياء التي يمكن تحسينها، وهذا في الواقع يشكل نبأ ساراً لأي لاعبة».

وأردفت أنس: «كانت مباراة صعبة، وهو ما كنت أتوقعه. كوكو تؤدي بشكل جيد حقاً. في لحظات معينة، كان من الصعب بالنسبة لي أن أتصدى لإرسالها، خاصة عبر الضربات الأمامية. كوكو كانت أفضل في لحظات مهمة، خاصة في المجموعة الثالثة».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى