أخبار العالم

توفي 14 شخصا نتيجة موجة الحر الشديدة في الهند



لقي 14 شخصا على الأقل حتفهم في شرق الهند المتأثر بموجة الحر الشديدة، بعد أن وصلت درجات الحرارة إلى 49.9 درجة مئوية في بعض مناطق البلاد هذا الأسبوع.

ودفعت موجة الحر التي سادت طوال الأسبوع المسؤولين إلى اتخاذ قرار بإغلاق المدارس في عدة أماكن، كما زادت من خطر الإنهاك الحراري بين العاملين في الأماكن الخارجية.

وقال بيان صادر عن حكومة ولاية بيهار، إن 14 شخصا لقوا حتفهم في الولاية، عندما تجاوزت درجات الحرارة 44 درجة مئوية.

عادة ما تكون أشهر أبريل ومايو ويونيو حارة في معظم أنحاء الهند، ولكن تتبعها عادة أمطار موسمية تعمل على تبريد الطقس. لكن الحرارة الشديدة سرعان ما أصبحت أزمة صحية عامة في الهند، حيث ارتفعت درجات الحرارة وامتدت موجات الحر على مدى العقد الماضي، مما تسبب في ندرة شديدة في المياه.

ويقول خبراء المناخ إن الحرارة الشديدة في جنوب آسيا قبل موسم الرياح الموسمية أصبحت أكثر شيوعا، ووجدت دراسة أن درجة الحرارة الآن أعلى بنحو 0.85 درجة مئوية في المنطقة بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى