أخبار العالم

توتنهام يكتسح أستون فيلا ويعود إلى صراع الأبطال

[ad_1]

واجه النجم الصربي المخضرم نوفاك ديوكوفيتش منافسة واضحة من الأسترالي ألكسندر فوكيتش، لكن المصنف الأول عالمياً لم يستسلم وفاز بأول مباراة يخوضها في بطولة «إنديان ويلز للتنس»، بعد غياب عن بطولة الأساتذة استمر 5 أعوام فجر الأحد، بينما يتطلع للفوز باللقب للمرة السادسة بصحراء كاليفورنيا في رقم قياسي غير مسبوق.

ولم يشارك ديوكوفيتش في «إنديان ويلز» منذ 2019، لعدم تمكنه من دخول الأراضي الأميركية بسبب قيود السفر التي فرضت نتيجة جائحة «كوفيد – 19»، لكنه تلقى استقبالاً حاراً من الجمهور في المدرجات، عندما فاز 6 – 2 و5 – 7 و6 – 3 على المنافس الأسترالي غير المصنف في الدور الثاني.

وكانت هذه أول مباراة يخوضها ديوكوفيتش منذ هزيمته في قبل نهائي «أستراليا المفتوحة» في يناير (كانون الثاني) الماضي، أمام الإيطالي يانيك سينر الذي توج باللقب بعد ذلك.

وبعد الفوز قال ديوكوفيتش في مقابلة على جانب الملعب: «بالتأكيد أشعر وكأنني في بيتي».

وتابع: «5 سنوات مدة طويلة جداً بالنسبة للاعب تنس. لهذا يطلقون على هذه البطولة جنة التنس. ومن الرائع أن تكون جزءاً منها كلاعب ومشجع. هنا يوجد مجتمع عظيم وثقافة عظيمة وحب عظيم للرياضة».

وبدا المصنف الأول في البطولة ديوكوفيتش مفعماً بالنشاط والحيوية، وكسر إرسال المنافس في الشوط الأول، وحسم المجموعة الأولى بضربة إرسال ساحق من النوع الذي لا يرد.

الأسترالي ألكسندر فوكيتش (أ.ف.ب)

واستعاد اللاعب الأسترالي إيقاعه مستغلاً ضرباته الأمامية القوية، ونجح في كسر إرسال ديوكوفيتش عندما ذهبت كرة الأخير خارج الخط.

ونجح فوكيتش في إنقاذ 3 نقاط لكسر إرساله في الشوط التالي ليتقدم 3 – صفر، لكن اللاعب الصربي رد بكسر للإرسال وتعادل 3 – 3.

وبسبب ارتكاب اللاعب الصربي 12 خطأ سهلاً في المجموعة الثانية، نجح فوكيتش في الفوز بها بكرة هائلة، ليفرض مجموعة ثالثة فاصلة لحسم النتيجة.

وفي المجموعة الفاصلة، تفوق ديوكوفيتش بصورة واضحة وتقدم 3 – 2 بعد كسر إرسال منافسه، وحافظ على تفوقه، ليضمن الظهور في الدور الثالث من البطولة وهي فئة ألف نقطة.

وفي مباراة أقيمت بوقت سابق، فاز الأميركي تيلور فريتز بفضل ضربات إرساله الدقيقة على التشيلي أليخاندرو تابيلو 7 – 6 و6 – 2، ليصعد للدور الثالث أيضاً.

وفي أجواء مشمسة، لم يواجه فريتز بطل 2022، وهو من سان دييغو بكاليفورنيا أي نقطة لكسر الإرسال، ونفذ 14 ضربة إرسال من النوع الذي لا يرد، بينما تلقى تشجيعاً هائلاً من الجمهور.

وقال فريتز في الملعب الرئيسي بعد الانتصار: «غير معقول».

وتابع: «أتيت إلى هذه البطولة شاباً قبل مدة، وهي مكاني المفضل خلال العام بأكمله. من الرائع سماع الجمهور والتشجيع».

وأجاد تابيلو الإرسال في المجموعة الأولى التي شهدت منافسة قوية من الطرفين، قبل أن يحسمها فريتز الذي أحسن استغلال الفرص التي أتيحت له.

وانسحب الكندي ميلوش راونيتش قبل مباراته في الدور الثاني أمام المصنف السابع هولغر رونه، بسبب مشكلة في ربلة الساق.

وكان روانيتش (33 عاماً) المصنف الثالث عالمياً سابقاً، اضطر للانسحاب من «أستراليا المفتوحة» ومن بطولة روتردام بسبب الإصابة.

وتأهل البطل السابق كاميرون نوري والفرنسي الشاب أرتور فيس والبلغاري غريغور ديميتروف للدور الثالث بعد الفوز بمجموعتين متتاليتين.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى