أخبار العالم

تم تجريد صحفي فرنسي من جائزة بسبب منشور قارن فيه القصف الإسرائيلي على غزة بالمحرقة

[ad_1]

جردت منطقة باريس الصحافية الفرنسية والناشطة المناهضة للإسلام زينب الغزوي من الجائزة التي فازت بها قبل أربع سنوات، بعد أن نشرت منشورا مثيرا للجدل شبهت فيه القصف الإسرائيلي على غزة بالمحرقة.

وفي عام 2019، حصلت الغزاوي على جائزة سيمون فيل، التي تحمل اسم الناجية الفرنسية من الهولوكوست والناشطة السياسية المدافعة عن حقوق المرأة، تكريما لعملها في مجال “الدفاع عن العلمانية والنضال ضد الظلامية بكافة أشكالها ومن أجل المساواة”. بين النساء والرجال.”

الغزوي، من أصل مغربي، كاتب ومعلق تلفزيوني. وأعادت يوم السبت نشر بيان على منصة “إكس” يبدو أنه يتهم إسرائيل بارتكاب “إبادة جماعية” ويشبه سياساتها تجاه الفلسطينيين بالممارسات النازية ضد اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.

وأعرب أوريليان فيل، حفيد سيمون فيل، ردا على ما نشره الغزوي، عن قلقه من أن يساهم منشورها في “التقليل من شأن الإبادة الجماعية التي ارتكبها النازيون”، داعيا منطقة باريس إلى التحرك.

وأشارت فاليري بيكريس، رئيسة منطقة إيل دو فرانس، أمس الأحد، إلى أنها سحبت الجائزة التي منحتها للغزوي تكريما لـ”نضالها ضد الإسلاميين” بسبب التعليق الذي أعادت نشره على منصة “إكس”. “تسبب في ضرر فادح” للشعب الفرنسي الذي عاش المحرقة.

وأوضح بكريس أن “تصريحاتها (غزوي) الأخيرة… بما في ذلك إعادة النشر والمقارنة بين أوشفيتز والرد الإسرائيلي على إرهابيي حماس في غزة، أمر شائن وصادم”.

وردت الغزاوي عبر منصة “إكس”، معربة عن إيمانها بأن تكريم ذكرى فيل يتطلب “الانتفاضة ضد كل قتلة المدنيين مهما كانت جنسيتهم أو دينهم”.

وأضافت: “من خلال إدانتي للجرائم الجماعية التي ترتكبها إسرائيل في غزة وكذلك جرائم حماس ضد المدنيين الإسرائيليين، فإنني أكرم إرث سايمون فيل أكثر من أي وقت مضى”.

وكان الغزاوي كاتب مقالات لصحيفة شارلي إيبدو الساخرة في عام 2015، عندما هاجم شقيقان مقرها في عملية خلفت 12 قتيلاً. جاء ذلك ردا على نشر الصحيفة رسوما كاريكاتورية للنبي محمد. واستقال الغزاوي عام 2016.

وأثار حصولها على جائزة سيمونفيل عام 2019 جدلا بعد أن بدت وكأنها تدعو الشرطة إلى الرد بشكل أكثر حسما على الاضطرابات القريبة من باريس، ولو باستخدام “الرصاص الحي”.

ارتفعت حصيلة شهداء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة، إلى 18205، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، اليوم الاثنين.

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفها لمدن ومحافظات شمال وجنوب قطاع غزة، مع دخول الحرب يومها الـ66، وسط اشتباكات عنيفة ومخاوف دولية من تفاقم الكارثة الإنسانية.

ألقي القبض على رجل هدد بقتل المرشح الرئاسي الأمريكي فيفيك راماسوامي

ذكرت قناة فوكس نيوز أنه تم إلقاء القبض على الرجل الأمريكي، تايلر أندرسون، بتهمة التهديد بقتل المرشح الرئاسي الأمريكي المعارض لأوكرانيا، فيفيك راماسوامي.

وردا على إخطار من مقر الحملة بشأن خطاب للمرشح راماسوامي في بورتسموث، أرسل أندرسون رسالة قال فيها: “عظيمة، فرصة أخرى لي لتفجير دماغه، سأقتل كل من هناك وأعتدي على أجسادهم”.

ويواجه أندرسون عقوبة السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات.

يشار إلى أنه في حال فوز راماسوامي فإنه يريد أن يعرض على الرئيس بوتين صفقة بشأن أوكرانيا.

ووصف راماسوامي زيلينسكي بأنه “مهرج”.

وفي وقت سابق، كتب راماسوامي على صفحته على منصة “إكس”: “أوكرانيا ليست دولة ديمقراطية حقيقية، والمسيحيون يتعرضون للاضطهاد”.

وأضاف: “الأمور في أوكرانيا تسير بشكل سيء للغاية”.

ستجرى انتخابات رئاسية جديدة في الولايات المتحدة في نوفمبر 2024. ويتنافس على منصبها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وحاكم فلوريدا رون ديسانتيس، ورجل الأعمال فيفيك راماسوامي، ومندوبة الولايات المتحدة السابقة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، وحاكم ولاية نيوجيرسي السابق كريس كريستي وآخرون. ترشيح الحزب الجمهوري. وكان الرئيس الأميركي الحالي جو بايدن أعلن في نيسان/أبريل الماضي عزمه الترشح لإعادة انتخابه عن الحزب الديمقراطي.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى