أخبار العالم

تم اكتشاف العشرات من حالات التهاب الكبد الوبائي المنقولة عن طريق الفئران


وذكرت صحيفة الباييس أن الأطباء اكتشفوا، لأول مرة في إسبانيا، عشرات الإصابات بفيروس التهاب الكبد E لدى البشر.

وبحسب المعلومات التي أوردتها الصحيفة، فإن “الفيروس المسبب للعدوى المذكورة تم اكتشافه لأول مرة عام 2010 في ألمانيا، وكان يعتقد أنه لا يمكن أن يصاب به الإنسان، وفي عام 2018 أصيب أول شخص بهذا المرض”. وتم اكتشاف مرض ينتقل عن طريق الفئران”.

من جانبه، قال أنطونيو ريفيرو خواريز، الباحث والمتخصص في التهاب الكبد الوبائي بإسبانيا: «تم اكتشاف الإصابات في عدة مناطق متفرقة وعلى نطاق واسع في إسبانيا، مثل الأندلس وجاليسيا ونابارا وكاتالونيا، وهذا يدل على أن الفيروس موجود في أجزاء كبيرة من البلاد. تم الإبلاغ عن 40 إصابة”. وتم تحديده من خلال تحليل عينات مأخوذة من أكثر من 250 مريضا من 10 مستشفيات.

ولا توجد حاليا معلومات مؤكدة حول كيفية انتقال الفيروس المذكور من القوارض إلى الإنسان، لكن بعض الفرضيات تشير إلى احتمال إصابة الأشخاص بالعدوى بعد ملامسة مواد ملوثة ببراز أو بول الفئران الحاملة للمرض.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى