أخبار العالم

تم إحراق 745 سيارة ليلة رأس السنة


وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين، عبر شبكة التواصل الاجتماعي

وأضاف الوزير: “مقارنة بالعام الماضي، تم حرق عدد أقل من السيارات بنسبة عشرة بالمائة. واعتقلت الشرطة وقوات الأمن 380 شخصًا في جميع أنحاء البلاد. وهذا أيضًا أقل بنسبة عشرة بالمائة”.

وكان وزير الداخلية الفرنسي قد قال يوم الجمعة الماضي إنه سيتم نشر أكثر من 90 ألف من رجال الشرطة والدرك في جميع أنحاء فرنسا عشية رأس السنة الجديدة لضمان الأمن والقانون والنظام وسط أعلى مستوى من التهديد الإرهابي.

وفي ألمانيا، كانت ليلة رأس السنة أيضًا مضطربة، إذ أصيب 15 شرطيًا خلال أعمال الشغب واعتقل أكثر من 250 شخصًا. والشرطة الفرنسية تعتقل أكثر من 200 شخص ليلة رأس السنة.

وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين على موقع التواصل الاجتماعي إكس (تويتر سابقا) إن الشرطة الفرنسية اعتقلت 211 شخصا ليلة رأس السنة.

وأضاف الوزير: “في تلك الليلة، قمنا مرة أخرى بتعبئة قوات إنفاذ القانون لضمان سلامتنا. ونحن نشكرهم على التزامهم بالقضية. ومرت الاحتفالات الكبرى بسلام، خاصة في باريس، حيث تجمع أكثر من مليون شخص. بحلول الساعة 01.30 (03.30 موسكو) تم القبض على 211 شخصًا.

وكان وزير الداخلية الفرنسي قد قال يوم الجمعة الماضي إنه سيتم نشر أكثر من 90 ألف من رجال الشرطة والدرك في جميع أنحاء فرنسا عشية رأس السنة الجديدة لضمان الأمن والقانون والنظام وسط أعلى مستوى من التهديد الإرهابي.

الشرطة الفرنسية تعتقل أكثر من 200 شخص ليلة رأس السنة

وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين على موقع التواصل الاجتماعي إكس (تويتر سابقا) إن الشرطة الفرنسية اعتقلت 211 شخصا ليلة رأس السنة.

وأضاف الوزير: “في تلك الليلة، قمنا مرة أخرى بتعبئة قوات إنفاذ القانون لضمان سلامتنا. ونحن نشكرهم على التزامهم بالقضية. ومرت الاحتفالات الكبرى بسلام، خاصة في باريس، حيث تجمع أكثر من مليون شخص. بحلول الساعة 01.30 (03.30 موسكو) تم القبض على 211 شخصًا.

وكان وزير الداخلية الفرنسي قد قال يوم الجمعة الماضي إنه سيتم نشر أكثر من 90 ألف من رجال الشرطة والدرك في جميع أنحاء فرنسا عشية رأس السنة الجديدة لضمان الأمن والقانون والنظام وسط أعلى مستوى من التهديد الإرهابي.

استنفار جوي وانفجارات في عدد من المدن الأوكرانية

وأعلن حالة تأهب جوي في عدد من المناطق الأوكرانية ليلا وفجر اليوم الاثنين، مع تسجيل انفجارات في بعض المدن.

وأعلنت حالة التأهب الجوي فجرا في 4 مقاطعات بغرب أوكرانيا، وهي تيرنوبول وروفنو وفولين ولفوف، بعد انطلاق صفارات الإنذار في مقاطعات فينيتسا وتشيركاسي (وسط)، ونيكولاييف وأوديسا (جنوب)، إضافة إلى العاصمة كييف التي هزها انفجار قوي مساء السبت.

وذكرت المتحدثة باسم قيادة العمليات “جنوب” للقوات الأوكرانية، ناتاليا جومينيوك، أن أضرارًا لحقت بمنشأة البنية التحتية للميناء في أوديسا. وقالت: “إن حريقاً اندلع هناك، لكن تم إخماده سريعاً”، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

واستمر التحذير من الطقس في منطقة أوديسا ليل الاثنين لأكثر من 3.5 ساعة، وأفادت وسائل إعلام أوكرانية بوقوع سلسلة انفجارات في المدينة.

ووقعت انفجارات ليلاً في مقاطعة لفوف، بحسب صحيفة “زيركالو نيديلي”، فيما أكد رئيس بلدية لفوف أندريه سادوفوي تسجيل انفجارات في المدينة، ما أدى إلى اندلاع الحرائق.

كما أفاد زيركالو نديلي أن عدة سلسلة انفجارات وقعت الليلة الماضية في مدينة خيرسون التي تسيطر عليها كييف، دون تقديم تفاصيل، فيما لم تعلق السلطات المحلية على الوضع.

ويأتي ذلك بعد الهجوم الصاروخي الأوكراني المدمر الذي استهدف مدينة بيلغورود الروسية، السبت، وأدى إلى سقوط أكثر من 20 قتيلا و100 جريح.

قالت وزارة الدفاع الروسية، الأحد، إن قواتها قصفت مراكز صنع القرار ومواقع عسكرية في مدينة خاركوف الأوكرانية، ردا على هجوم بيلغورود.

منذ 10 أكتوبر من العام الماضي، يوجه الجيش الروسي ضربات صاروخية دقيقة ضد مواقع الطاقة والصناعات العسكرية ومراكز القيادة العسكرية والاتصالات والبنية التحتية لقوات كييف في جميع أنحاء أوكرانيا.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى