أخبار العالم

تمديد الحبس الاحتياطي للصحافي الأمريكي غيرشكوفيتش حتى يناير



أفاد بيان للمكتب الإعلامي لمحكمة ليفورتوفسكي بأنه تقرر تمديد الحبس الاحتياطي للصحافي الأمريكي إيفان غيرشكوفيتش الموقوف في روسيا منذ آذار/مارس بتهمة التجسس، حتى 30 كانون الثاني/يناير. ومثل الصحافي غيرشكوفيتش داخل قفص معدني حيث استمع إلى قرار المحكمة بهدوء. ولم يسمح لأي صحافي بالدخول إلى الجلسة التي كانت مغلقة. واعتقل غيرشكوفيتش خلال إجرائه تحقيقا في إيكاترنبورغ بمنطقة الأورال في 29 آذار/مارس الماضي.   

نشرت في:

2 دقائق

مددت محكمة في موسكو الثلاثاء الحبس الاحتياطي للصحافي الأمريكي إيفان غيرشكوفيتش الموقوف في روسيا منذ آذار/مارس بتهمة التجسس، حتى 30 كانون الثاني/يناير.

وقال المكتب الإعلامي لمحكمة ليفورتوفسكي في بيان “مُددت فترة حبس إيفان غيرشكوفيتش شهرين  حتى 30 كانون الثاني/يناير 2024”. ولم يسمح لأي صحافي بالدخول إلى الجلسة التي كانت مغلقة. ورأى مراسلو وكالة الأنباء الفرنسية عددًا من المراسلين ينتظرون خارج قاعة المحكمة.

واعتقلت قوات الأمن الروسية غيرشكوفيتش خلال إجرائه تحقيقاً في إيكاترنبورغ بمنطقة الأورال في 29 آذار/مارس الماضي.

   وهو موقوف منذ ذلك التاريخ في سجن ليفورتوفو في موسكو الذي يستخدمه جهاز الأمن الفدرالي لإبقاء الموقوفين في عزلة شبه تامة.

ورفض كلّ من غيرشكوفيتش وصحيفة “وول ستريت جورنال” التي يعمل لديها والبيت الأبيض، تهمة التجسس الموجهة للصحافي البالغ من العمر 32 عامًا. وبحسب مقطع فيديو نشرته المحكمة، استمع إيفان غيرشكوفيتش إلى قرار المحكمة بهدوء من داخل قفص معدني مخصص للمتهمين.

 وكان تمديد فترة حبسه الاحتياطي شبه مؤكد إذا نادرا ما يُفرج القضاء الروسي عن موقوفين ينتظرون محاكمتهم بتهم بهذه الخطورة.

     والصحافي الذي عمل لحساب وكالة الأنباء الفرنسية  في موسكو أيضا، متهم بالتجسس ويواجه في إطار هذه التهمة احتمال الحكم عليه بالسجن 20 عاما.

   ولم تدعم روسيا حتى الآن هذه الاتهامات بأي دليل علني، وقد صنفت الإجراءات برمتها على أنها سرية. 

فرانس 24 / أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى