أخبار العالم

تكشف الإحصائيات مستوى “الرضا عن الحياة” بين مواطني الاتحاد الأوروبي

[ad_1]

تكشف الإحصائيات مستوى

نشرت الهيئة الإحصائية للاتحاد الأوروبي يوروستات درجة الرضا عن الحياة بين مواطني دول الاتحاد الأوروبي. وكانت إجابات المشاركين على مقياس من 0، “غير راضٍ على الإطلاق”، إلى 10، “راضي جدًا”.

وفي 18 دولة من أصل 27 دولة في الاتحاد الأوروبي، تم تصنيف الرضا العام عن الحياة أعلى أو يساوي متوسط ​​الاتحاد الأوروبي. وتم التصنيف بناءً على نتائج مسح أجري عام 2022.

سكان النمسا هم الأكثر رضا عن الحياة (7.9)، وفنلندا وبولندا ورومانيا (7.7 لكل منهما)، وبلجيكا وهولندا (7.6 لكل منهما). أدنى معدل هو في بلغاريا (5.6). أفضل قليلاً في ألمانيا (6.5) واليونان (6.7).

وقال يوروستات إن جميع الدول، باستثناء بلغاريا، سجلت معدل رضا عن الحياة أعلى من 6، مما يعني أن غالبية الناس في الاتحاد الأوروبي قالوا إنهم راضون أكثر من غير راضين.

وأشارت إلى أن الرضا عن الحياة يمكن أن يتأثر بعوامل عديدة، مثل العمر ومستوى التعليم والحالة الاجتماعية والمالية، بالإضافة إلى تنوع تجارب الفرد واختياراته وأولوياته وقيمه.

إيطاليا: نتكبد خسائر نتيجة هجمات الحوثيين في البحر الأحمر

إيطاليا: نتكبد خسائر نتيجة هجمات الحوثيين في البحر الأحمر

أعلن وزير الخارجية الإيطالي أنطونيو تياني، أن بلاده تتكبد خسائر جراء هجمات الحوثيين على السفن التجارية في البحر الأحمر.

وقال الوزير للصحافيين، الاثنين، إن “الخسائر الاقتصادية التي تسببت بها هجمات الحوثيين ظهرت، خاصة في الموانئ الجنوبية وجنوى”.

وأكد الطياني أنه سيزور الشرق الأوسط قريبا، مضيفا: “تحدثت في الأيام الأخيرة مع جميع وزراء خارجية دول مجموعة السبع، والهدف المشترك هو وقف التصعيد”.

وتابع: “للأسف الوضع معقد للغاية في لبنان والبحر الأحمر، وعلينا التأكد من عدم تصعيد الصراع، لأن الأضرار الاقتصادية التي لحقت بإيطاليا قد تكون كبيرة أيضا، وعلينا تجنب ذلك”.

وقالت الخارجية الإيطالية، إن اجتماعا عقد، اليوم الاثنين، بين قيادة مجلس الوزراء ووزارتي الدفاع والخارجية، تم خلاله بحث الوضع في البحر الأحمر، واتفق المجتمعون على المبادئ الأساسية التي ستؤدي إلى تفاقم الوضع في البحر الأحمر. وسيتم تقديمها خلال الاجتماعات الدولية المقبلة، بما في ذلك خلال اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في 22 يناير المقبل. وسيناقش إنشاء قوات بحرية أوروبية لحماية السفن في البحر الأحمر.

وبحسب جمعية المنتجين الزراعيين الإيطاليين، كولديريتي، فإن الوضع في البحر الأحمر يهدد صادرات الخضار والفواكه الإيطالية بقيمة نصف مليار يورو.

وكان مسؤولون حكوميون إيطاليون قد صرحوا في وقت سابق بأن إيطاليا مستعدة للمشاركة في عملية محتملة للاتحاد الأوروبي لحماية السفن في البحر الأحمر.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى